أخطر ٥ تهديدات يواجهها عشاق ألعاب الإنترنت

أبريل 14, 2014

كانت الألعاب حتى فترة قريبة أمراً خاصاً بصغار السن، إلا أن الأمر تغير، وأصبحت الألعاب على الإنترنت أمراً شائعاً ومحبوباً بين مختلف الأعمار، سواء كانت هذه الألعاب كاندي كراش ساجا، إيفي أونلاين، كويز أب، أو وورلد اوف تانكس. فلا بد أن تكون ممن يلعبون بين الفترة والأخرى، وليس بالضرورة أن تستخدم منصات الألعاب المتخصصة، فقد تفضل الجهاز اللوحي، أو قد لا يتعدى الأمر عشر دقائق من يومك للترفيه عن نفسك. ولكن ليس هذا المهم، فما يعنينا هنا أن تعرف الأخطار المرتبطة بالألعاب على الإنترنت، كي تكون قادراً على معرفتها وتمييزها، من المحتالين والمقرصنين الذين يخترقون حسابات مبرمجي الألعاب مستغلين حادثة نزيف القلب، وتؤثر كل هذه العوامل على تجربتك في اللعب ومزاجك وحساباتك المالية، وفيما يلي ٥ أخطار رئيسية في مجال ألعاب الإنترنت:

العاب

٥: التصيد

لدى قيام المخادعين بإرسال رسائل إلكترونية وهمية، تتضمن روابط لمواقع وهمية أيضاً، والتي تكون مشابهة بشكل كبير لسيتي بانك، فيسبوك، أو جي ميل، فإن هذه العملية تدعى بالتصيد. ويهدف المجرمون إلى معرفة بياناتك الخاصة بالدخول أو بيانات البطاقة الائتمانية وبالنهاية سرقة بياناتك أو حتى أموالك. وقد أثبتت هذه الاستراتيجية فعاليتها في ملاحقة اللاعبين على الإنترنت، حيث ينشئ المجرمون موقعاً وهمياً لبعض الألعاب على الإنترنت ويدفعون اللاعبين ل”تغيير كلمات المرور الخاصة بهم” أو “التحقق من صحة الحساب”، والتهديد بحجب حساب اللاعب إذا لم يلتزم بالتعليمات. وعندها يتمكن المقرصنون من سرقة بيانات حساباتك على الألعاب وإعادة بيعها في السوق السوداء.

الحل: لا تنقر مطلقاً رابطاً في البريد الإلكتروني، وبدلاً من ذلك افتح متصفح الإنترنت، واطبع عنوان اللعبة بنفسك، ثم ادخل إلى حسابك ونفذ أي تأكيدات تريدها، كما يمكنك استخدام الحماية على الإنترنت، والتي تمنع متصفحك من فتح المواقع الوهمية.

٤: التنمر

يقوم كل لاعب على الإنترنت بالدردشة تقريباً هذه الأيام، حيث تستطيع الحديث مع لاعبين آخرين باستخدام السماعات والمحادثة الصوتية، أو الكتابة عبر صندوق النصوص في زاوية شاشتك. وتعتبر الدردشة في بعض الألعاب حاجة أساسية، وللأسف يتم استغلال هذه الوسيلة بشكل سلبي أيضاً. ففي خضم معركتك على الإنترنت، قد تسمع بعض اللعنات أو الإهانات، وحيث أن الألعاب عادة ما تكون شديدة التنافس، فمن المثير دائماً إهانة الخاسر في المرحلة الحالية. إلا أن بعض اللاعبين يتخطون كافة الحدود ويبدأون بالتنمر على اللاعبين الآخرين، ويخترقون كافة خصوصيات اللاعبين.

الحل: احجب أي شخص يقوم بالإهانة فوراً، ولا تلعب أو تتحدث معه، وقم بالتبليغ عن اسمه للفريق المختص ضمن اللعبة. لا تكشف مطلقاً عن هويتك الحقيقية، أو تشارك بياناتك الشخصية مع شركائك في اللعب، وإذا كان أطفالك من يلعبون، فعلمهم إبلاغ هذه الحالات إلى الأهل، وتأكد بأنهم على وعي من خطر الغرباء، إذ أنه مبدأ بالغ الأهمية في الألعاب أيضاً.

٣: المخادعون والمحتالون

هناك عدة طرق للخداع بناء على نوع اللعبة وقواعدها، وبعضها تعتبر شرعية أو شبه شرعية، وبعضها الآخر لا. وأسوأ أنواع الخداع هي استغلال اللاعبين للعب بظروف أفضل من اللاعبين العاديين، على سبيل المثال أسرع وأدق وما إلى ذلك. كما يستغل بعض اللاعبين الأخطاء التي يكتشفونها في رمز خوادم اللعبة للاستفادة في اللعبة. ومن الطرق الأخرى للخداع هي الألعاب الثابتة، باستخدام عصابات افتراضية لسرقة اللاعبين الرئيسيين، وغيرها من أنواع الاحتيال الافتراضي. فقد تجد شخصاً يعرض عليك بعض معدات الألعاب أو بعض الميزات في اللعبة لقاء سعر مخفض، إلا أن هذه العروض عادة ما تكون بغرض الاحتيال.

الحل: إذا بدت بعض العروض رائعة بحيث يصعب تصديقها، فإنها على الأغلب كذلك! لا تقبل العروض المجهولة من الغرباء ، وإذا لاحظت تقدم أحدهم بسرعة فائقة في اللعبة، فقم بالإبلاغ عن الأمر لفريق الدعم، وتتضمن معظم الألعاب على الإنترنت قوانين حازمة، وتقوم بحظر المخادعين فوراً من اللعب.

٢: سرقة الشخصية

قد يستهدف المجرمون أحد أربعة: مصادر اللعبة، وشخصيات الألعاب المتقنة، وحسابات اللعبة المدفوعة، وبيانات البطاقة الائتمانية ذات العلاقة. وقد يصعب استهداف الأخيرة، إنما قد يتم سرقة الأمور الأخرى منك بعدة طرق: التصيد، برامج سرقة كلمات المرور الخبيثة، وبعض أنواع الاحتيال في اللعب، وغيرها. والنقطة الأساسية هنا، كلما زادت جودة الشخصية أو الحساب الذي تملكه، كلما زادت فرصة استهداف المجرمين لك. ويتعلق هذا الأمر تحديداً بالألعاب ذات الجودة العالية، والتي تملك جمهوراً عريضاً ومخلصاً من كافة أنحاء العالم.

الحل: كلما زاد تقدمك في اللعبة، يجب أن يزداد حرصك على حسابك أكثر فأكثر. أنشئ الدخول بعاملين لحسابك، واستخدم كلمات مرور معقدة وفريدة خاصة بحساباتك على الألعاب وعناوين بريدك الإلكتروني، واستخدم حلول أمنية قوية لحماية وسيلتك، واحذر من رسائل التصيد وغيرها من الوسائل لسرقة بياناتك.

١: التسوية بشأن الهاتف الذكي أو جهاز الكمبيوتر

كثيراً ما يكون اللاعبون موضع استهداف لمحاولات المجرمين لإصابة وسائلهم بالبرامج الخبيثة، وإضافة إلى الخدع الأخرى، والتي تنطلي على معظم المستخدمين، فقد يحاول المقرصنون استهداف اللاعبين عبر “تحديثات اللعبة” أو “مزايا اللعبة” الوهمية، وإغرائك بمساعدتك في التقدم باللعبة. وقد تنتشر تطبيقات البرامج الخبيثة عبر التصيد، واتصالات اللعبة، كمرفقات على منتديات الألعاب أو غرف الدردشة. وفي بعض الحالات الاستثنائية، فقد تنتشر البرامج الخبيثة عبر عملية التحديث الشرعية للعبة. وتكون بعض هذه البرامج الخبيثة مصممة لتتلائم مع الألعاب، بحيث تسرق بيانات اللاعب، وقد تستغل هذه البيانات لخدمة أهداف أخرى أيضاً، مثل سرقة الحسابات المصرفية، أو جعل جهاز الكمبيوتر الخاص بك أو ماك أو هاتفك الذكي جزءاً من الروبوتات أو عينات البيتكوين، وغير ذلك.

الحل: بعد ذكر البرامج الخبيثة، فلا بد أن تعي ضرورة إجراء تحديث كامل للوسيلة التي تستخدمها، مع أحدث النسخ من مزودي نظام التشغيل، وأقوى حلول الحماية الأمنية على الإنترنت. وبعض هذه الحلول على سبيل المثال Kaspersky Internet Security: Multi Device، والذي يحميك من كافة أنواع البرامج الخبيثة ومحاولات التصيد بما يتضمن “وضعيات اللعب”، والتي لن تؤثر على سرعة جهازك أثناء اللعب.