يوليو 3, 2017

تجذير(روتنج) نظام الأندرويد لديك: المميزات والعيوب والعقبات

النصائح تهديدات خصوصية

سيتم إغراء مستخدمي أجهزة الأندرويد بتجذيرأجهزتهم عاجلا أم آجلا. سنناقش هنا مزايا وعيوب الحصول على السماح بتجذير أجهزة الأندرويد — وإلى أي مدى ينبغي تجذير جهازك.

 

 لماذا يقوم الناس بتجذير أجهزتهم الأندرويد

من المعروف أن الحصول على حقوق وصول المستخدم المتميز يطلق عليه اسم   تجذير(روتنج) وهو ما يسمح للحائزين عليه التحكم الكامل في أجهزتهم.  بالحصول على حقوق وصول المستخدم المتميز يمكن القيام بأي شيء افتراضي، كما يتطلب استخدام قدر معقول من التطبيقات (بما فيها بعض التطبيقات الموجودة بمتجر جوجل بلاي) وجود السماح باستخدام الجذر للعمل بشكل صحيح.

تهدف امتيازات وصول المستخدم المميز بشكل مجمل إلى تعزيز قدرات أنظمة الأندرويد العادية.  فعلى سبيل المثال، يمكنك تحديد نشاط شبكتك على بعض أو كل التطبيقات، وإزالة التطبيقات غير المرغوب فيها المثبتة مسبقا، وتسريع وحدة المعالجة المركزية والقيام بالمزيد.

استخدمنا برامجنا تجميع قائمة بأكثر الأسباب شيوعا يلجأ إليها المستخدمون لتجذير أجهزتهم الأندرويد.

  • قم بتثبيت التطبيقات التي تخترق الألعاب . تتمكن هذه التطبيقات من الوصول إلى الذاكرة حيث توجد الألعاب المُخزنة وتقوم بتعديل البارمترات للسماح بممارسة الألعاب مجانيا.
  • الوصول إلى ملف النظام.قد يكون الوصول غير المحدود إلى ملف النظام مجديا بالنسبة لاسترجاع الملفات المحذوفة، حيث ينقل التطبيقات إلى بطاقة ميموري اس دي ، أو يستخدم مستكشفي الجذر وهي عبارة عن تطبيقات ذات وظائف متقدمة لنظام الملفات.
  • عدل الجهاز أو تجاوز وتيرة أدائه أو نظفه. تجاوز وتيرة الجهاز يعني تجاوز التردد القاعدي لوحدة المعالجة المركزية لجهاز ما ومن ثم يعمل بشكل أسرع.
  • غير نسخة الاندرويد.يزيف بعض المستخدمين بريمجات ثابتة لذاكرات القراءة الخاصة بالغير(بتثبيت نسخ مختلفة من نظام التشغيل) الذي يقوم بإنشائه بعض المتحمسون.

 

كيف يحصل الأشخاص على امتيازات الجذر

وفقا لبياناتنا، يستخدم الأشخاص تطبيقات مثل كينغروت و 360 روت و فرماروت و بايدو إيزي روت و تولروت ووان كليك روت، بالإضافة إلى مجيون للحصول على حقوق وصول المستخدم المتميز. ومع الأسف تُظهر كثير من هذه التطبيقات إما إعلانات أو  برامج اقحام دعائية على الجهاز. وهذا التصرف ليس خبيثا بالضرورة، إلا أنه لافائدة من ورائه.

لا نوصي باستخدام أيا من تلك التطبيقات للتجذير. كما أننا لا نوصي باستخدام التجذير على الإطلاق. وذلك للأسباب التالية.

 

 

أخطار التجذير(الروتنج)

كما أشرنا أن حقوق وصول المستخدم المتميز تمنح الحق الكامل للتحكم بالجهاز. يحتوي هذا النوع من الوصول على بعض المزايا المحتملة (المذكورة بالأعلى)، إلا أنه ينطوي على بعض السلبيات أيضا.

من الهام معرفة أن الحصول على جهاز به حق السماح بالدخول على نظام المستخدم المتميز يخالف مبادئ الأمن الأساسية للأندرويد. يعد التجذير(الروتنج) في الأساس عملية اختراق يقوم بها الشخص بنفسه لنظام التشغيل الخاص بحاسوبك اللوحي أو هاتفك الذكي.

وبشكل طبيعي، تعمل تطبيقات الأندرويد في بيئات منعزلة (المعروفة باسم أوضاع الحماية) ولا تتمكن من الوصول إلى التطبيقات الأخرى أو الجهاز. ألا أن بإمكان أحد التطبيقات المزودة بحقوق وصول المستخدم المتميز المجازفة بالخروج من بيئتها المنعزلة والتحكم الكامل بالجهاز.

بإمكان التطبيقات القيام من أي شئ ترغب فيه في حالة وجود حقوق وصول المستخدم المتميز — مثل استعراض الملفات أو تعديلها أو حذفها، بما في ذلك تلك الملفات الضرورية لتشغيل الجهاز.

يرجى ملاحظة أن التجذير(الروتنج) يلغي ضمان الجهاز.   بل قد تعطل عملية التجذير(الروتنج) الجهاز في بعض الأحيان، وفي هذه الحالة يجانبك الحظ لأنك ببساطة لن تتمكن من استرجاع ثمن الجهاز.

 

 

التطبيقات الضارة وتجذير أنظمة الأندرويد

بعد الحصول على حقوق وصول المستخدم المتميز فإن التطبيقات الضارة ستتمتع بحرية كاملة. في الواقع، إن أول شيء تفعله البرمجيات الخبيثة Trojans محاولة الوصول إلى جذر (روتنج) نظام الأندرويد. يقدم مستخدموا جذر (أصل) نظام الأندرويد الخاص بأجهزتهم هدية كبيرة إلى مطوري البرمجيات الخبيثة.

يمكن للبرمجيات الخبيثة التروجان من خلال نظام وصول المستخدم المتميز:

  • سرقة كلمات المرور من المتصفح (مثلما فعلت البرمجيات الخبيثة تروجان التي تهدف إلى الحصول على مبالغ مالية)؛
  • شراء تطبيقات سراً في تطبيق جوجل بلاي (البرمجيات الخبيثة  قامت بذلك)؛
  • استبدال الروابط في المتصفح (مثلما فعلت البرمجيات الخبيثة التروجان);
  • تثبيت التطبيقات سراَ بما في ذلك أقسام النظام.
  • تعديل البرنامج الثابت لتبقى البرمجيات الخبيثة التروجان على الجهاز حتى بعد إعاده ضبطه على إعدادات المصنع.

تستخدم بعض فيروسات البرمجيات الخبيثة التروجان حقوق وصول المستخدم المتميز لتحسين فرص بقائهم داخل النظام.

في معظم الحالات، تكون البرمجيات الخبيثة قادرة على الحصول على حقوق وصول المستخدم المتميز بنفسها عبر استغلال الثغرات في النظام.  إلا أن بعض تطبيقات البرمجيات الخبيثة تستخدم تصريحات السماح الموجودة. فضلا عن ذلك، وفقا للبيانات الخاصة بنا فإن 5% من تطبيقات البرمجيات الخبيثة تقريبا – مثل، برمجيات الهاتف المتحرك الخبيثة – تتحقق من الأجهزة من أجل الحصول على تصريحات السماح الأصلية.

 

 

النطاق الجغرافي للتجذير(الروتنج)

تُظهر الإحصائيات الخاصة بنا أن النظام الأصلي أكثر شهرة في فنزويلا، وأن 26% من الستخدمين لديهم نظام هواتف ذكية أصلي. وتتصدر الجزائر مقدمة الدول الأفريقية بنسبة 19% من الهواتف الذكية التي تستخدم حقوق وصول المستخدم المتميز. وفي آسيا، يعد تجذير (روتنج) نظام الأندرويد أكثر شهرة في بنجلاديش بنسبة 13% من الأجهزة التي تستخدم تجذير (روتنج) نظام الأندرويد. وفي أوروبا، تتصدر مولدافيا المقدمة بنسبة 15%.

وفيما يخص روسيا، فإن 6.6% من مالكي أجهزة الأندرويد يستخدمون تجذير (روتنج) نظام أندرويد للهواتف الذكية النسبة التي تقترب من نسبة متوسط العالم التي تُمثل (7.6%). ولا تحتوي أمريكا الشمالية ولا أوروبا الغربية على دول تتصدر تجذير (روتنج) نظام الأندرويد.

وتظهر الإحصائيات الخاصة بنا أن العشر دول المتصدرة حيث تعمل أجهزة تجذير (روتنج) نظام الأندرويد بكثرة تتداخل بنسبة 60% مع العشر دول المتصدرة حيث تهاجم أجهزة الهاتف المتحركة بنجاح.  وأن تسع دول من العشر دول صاحبة أكبر عدد من أجهزة تجذير (روتنج) نظام الأندرويد توجد في أكتر 25 دولة حيث تُهاجم الأجهزة باستمرار.

 

 

هل يعمل مضاد الفيروسات على جهاز تجذير (روتنج) نظام الأندرويد؟

ومن المؤسف، رغم أن المجرمين يمكنهم استغلال مميزات الحصول على حقوق المستخدم المتميز واستخدامها في اجتياز آليات الأمان إلا أن الأخيار يضطرون إلى الإلتزام بالقواعد.  وبشكل مختصر، يعمل مضاد الفيروسات على أجهزة تجذير (روتنج) نظام الأندرويد إلا أن وصول المستخدم المتميز لا يُزيد فاعليته.

حقا، كيف يمكن للبرمجيات الخبيثة الإستفادة من إمكانيات نظام تجذير (روتنج) نظام الأندرويد المتفاوته.  ولكن خطر الحل الأمني بالسماح للتهديد بالمرور إلى جهاز تجذير (روتنج) نظام الأندرويد أعلى منه على جهاز يعمل بدون حقوق وصول المستخدم المتميز.

 

لذلك، هل ينبغي عليك استخدام جهاز تجذير (روتنج) نظام الأندرويد؟

استخدام نظام أندرويد مزود بحقوق وصول المستخدم المتميز تشبه قيادة شاحنة ثقيلة. إذا كنت قادراً حقا على التعامل مع هذا الأمر، إذا فلما لا؟ ولكن إذا كنت غير قادر على ذلك، احصل على المعلومات والمهارات الضرورية أولا. إذا لم تكن من مختصي تكنولوجيا المعلومات ولا ترى نفسك مستخدماً محترفاً، لذلك لا نُوصي بتجذير (روتنج) نظام الأندرويد.

 

بعض النصائح: