انتهاء أزمة الفيروس “كرايسيس”

نوفمبر 14, 2016

في فبراير 2016, دلفت إلى المشهد سلالةٌ جديدةٌ من برامج طلب الفدية أُطلق عليها “كرايسيس” الذي يعني “أزمة” وهو اسم على مسمى نظراً لأن ذلك بالفعل هو ما كان الضحايا يشعرون به عندما يصادفون مثل هذه البرامج.

crysis-decryptor-featured

وعلى مدار الأشهر التسعة الأخيرة، هاجمت هذه السلسلة من برامج طلب الفدية 1.15% من مستخدمي الإنترنت (بحسب البيانات الصادرة عن مختبرات “كاسبرسكي لاب”)، وكانت غالبية الضحايا من روسيا واليابان وكوريا الجنوبية والبرازيل، كما حققت هذه البرامج الخبيثة المركز التاسع في قائمة أخطر عشرة برامج خبيثة لطلب الفدية في عام 2016.

ولكن الكابوس الذي انتاب هؤلاء الضحايا قد انقضى تماماً وحان وقت الاحتفال؛ ففي وقت مبكر من هذا اليوم، أُطلقت مجموعة من مفاتيح التشفير الخاصة بفيروس “كرايسيس تروجان” للمستخدمين، وتمكن خبراؤنا فور تسلُّم المفاتيح من ابتكار أداة لفك التشفير.

وفي معرض حديثه عن الأمر، ذكر أنتون إيفانوف كبير محللي البرامج الخبيثة في مختبرات “كاسبرسكي لاب” قائلاً: “يسعدنا مرة أخرى أن نعلن عن فك شفرة التهديد النابع من أحد برامج طلب الفدية الخبيثة؛ إذ إن مختبرات “كاسبرسكي لاب” توفر أداة لفك شفرة الفيروس “كرايسيس” يمكن تنزيلها مجاناً من الموقع الإلكتروني NoMoreRansom.org“.