مشاهدة مسلسل Game of Thrones على شبكة الإنترنت حقل ألغام مليء بعمليات الاحتيال

مايو 22, 2019
‎تدوينة اليوم

فكر كيفما تشاء في أولئك الأشخاص الذين يقومون بتحميل محتوى باهظ الثمن مثل مسلسل Game of Thrones الذي تملكه قناة إتش بي أوه (HBO). فالكثير من الناس لا يريدون سوى مشاهدة حلقات المسلسل ذائع الصيت دون دفع ثمن نظير ذلك، ولكن قلة قليلة يعيشون في أماكن لا يمكنهم فيها مشاهدة الحلقات الحالية، أو الحلقات الحالية غير الخاضعة للرقابة، بطريقة مشروعة. فالمحتالون لا يعيرون لتلك الأسباب بالاً، بل على النقيض، فهم يرون أنها بيئة خصبة لضحايا محتملين.

في واقع الأمر، وعلى الرغم من تسعير شبكة قناة إتش بي أوه (HBO) المتميز لخدمة المشاهدة حسب الطلب، إلا أن العرض الأول لهذا الموسم تخطى نسب المشاهدة القياسية وانتشرت أخباره في جميع أرجاء وسائل التواصل الاجتماعي (ربما يغري ذلك المشاهدين المحتملين للانضمام إلى صفوف المشاهدين). حيث جرت عشرات الملايين من عمليات التحميل والبث غير المصرح به — ويُعد الأشخاص الذين يبحثون بشكل يائس عن شيء غير قانوني لمشاهدته من أكثر الأشياء جاذبية للمحتالين.

تبحث عن مشاهدة حلقات Game of Thrones مجانًا؟ خذ حذرك

فبمجرد أن أذيعت حلقات الموسم 8 من المسلسل للمرة الأولى، تسارعت الحشود الغفيرة من الجماهير للبحث عن حلقاته على الإنترنت. ولا وجود للخيارات المشروعة هنا — إذ لو كنت ترغب في مشاهدته بطريقة مشروعة، فستتكبد أموالاً كثيرة نظير ذلك. غير أن المحتالين، على ما يبدو، يقدمون بديلاً جذابًا. الكلمة الأساسية هنا هي على ما يبدو

وتبدأ القصة بعملية بحث سهلة. وتنتهي بالعثور على موقع إلكتروني يعد المستخدمين بمشاهدة كاملة لمسلسل Game of Thrones: Winterfell على الإنترنت.

في واقع الأمر، يبدأ البث بلا أدنى مشكلات، ما يبعث روح الطمأنينة في نفوس المشاهدين، وهو شعور زائف بالأمان. لكن بعد مرور فترة وجيزة من الوقت، بعدما يبدأ البث، تبدأ رسالة منبثقة في الظهور على الشاشة مطالبة المشاهدين بإنشاء حساب. لا شيء يبعث على القلق: فالتسجيل لإنشاء الحساب بالمجان.

ثمة أمر آخر — فهم يحتاجون إلى البريد الإلكتروني الخاص بالمستخدم. ورسالة أخرى تطالبه بلطف بإنشاء كلمة مرور أيضًا.

إلا أنه وبعد أن يضغط المستخدم على زر الاستمرار، إذا به يجد أن الأمر لم يقف عند هذا الحد. فالحساب الذي تم إنشاؤه للتو في حاجة إلى أن يتم التحقق من صحته. ومن ثم يطالب المستخدم بإدخال بيانات الفوترة وتفاصيل بطاقة الائتمان، بما في ذلك رمز التحقق من البطاقة الائتمانية المطبوع خلف البطاقة (CVC).

وفي أثناء ذلك يعد الموقع بأنه لن يستخدم هذه المعلومات إلا للتأكد من أن البلد الذي يقيم فيه المستخدم “مُرخص للموقع فيه” بنشر المحتوى. وليس على المستخدم أن يتحمل أي تكاليف بناءً على ذلك، هكذا تقول الرسالة.

عند ذلك يفكر ذلك المشاهد المحتمل لبرهة في كل مليم سيدفعه، وفي كل جنيه سيتكبده، ثم يتابع.

لكن لا يهم مقدار المعلومات التي سيفصح عنها هؤلاء المشاهدون، فكل ما يشغل بالهم أنهم لن يتمكنوا من متابعة المزيد من الحلقات. وكل ما في الأمر أن الثواني المعدودة التي تم عرضها من الحلقة لم تكن سوى جزء من العرض الأولي. وحقيقة ما حدث للتو أن المستخدم منح المحتالين الكثير والكثير من المعلومات بالغة الأهمية.

فإنشاء حساب على موقع مثل هذه المواقع قد يكون خطأً

فالمطالبة بالبيانات الخاصة بالفوترة على شبكة الإنترنت يبدو مريبًا، لذا فمما لاشك فيه أن معظم الزائرين يغادرون الموقع بالفعل بعد مطالبتهم بتفاصيل البطاقة الائتمانية. غير أن هذه المعلومات تمثل منافع إضافية؛ لأنه صار بحوزة المحتالين عنوان البريد الإلكتروني وكلمة المرور بالفعل.

وتكمن المشكلة في أن أغلب الأشخاص يستخدمون كلمة المرور نفسها لحساباتهم الرقمية المتعددة. وبالتالي، فمن غير المستبعد أن تتطابق، على الأقل، بعض مجموعات البريد الإلكتروني وكلمات المرور التي يجمعها المحتالون مع بيانات الاعتماد الخاصة بالحساب المخزنة على مواقع إلكترونية أخرى — على سبيل المثال، المتاجر الإلكترونية، وخدمات الألعاب أو البث المباشر، وحسابات البريد الإلكتروني، ووسائل التواصل الاجتماعي وكل ما يخطر ببالك.

وتمثل هذه الحسابات ثروة بالنسبة للمحالتين على شبكة الإنترنت. فمن الممكن استخدامها في سرقة الأموال أو الأشياء الرقمية النفسية، أو في عمليات غسيل الأموال والأشياء المسروقة، أو في إرسال رسائل البريد الإلكتروني العشوائية على الأقل.

مسلسل Game of Thrones يجذب المجرمين

فالاحتيال الذي تم وصفه أعلاه بعيد كل البعد عن التهديد الوحيد الذي يستغل شعبية مسلسل Game of Thrones’. فمنذ أن أذيعت حلقات الموسم 8 من المسلسل للمرة الأولى، لاحظنا ارتفاعًا حادًا في الأنشطة التي يمارسها المجرمون على شبكة الإنترنت المتعلقة بالعرض. وكما تلاحظون في الشكل البياني أدناه، تضاعفت أعداد هذه الهجمات بمقدار أربعة أضعاف تقريبًا عما كانت عليه:

كيف يتسنى لك أن تظل في مأمن بعيدًا عن مثل هذا النوع من الخداع على شبكة الإنترنت

قد تكون فرصة مشاهدة عرض متميز دون دفع أي أموال نظير ذلك شيئًا مغريًا للغاية. ومن هنا فالمحتالون يعتمدون على ذلك للعثور على أحد المشاهدين الذين تتوق أنفسهم لمشاهدة محتوى مجاني دون اتخاذ أي قدر من الحذر، إلا أن توخي المزيد من الحذر والتعرف على التهديدات يمكن أن يساعدك أن تبقى آمنًا.

· لا تثق بشبكة الإنترنت ثقة عمياء. فنسبة كبيرة من الأشياء التي يمكنك العثور عليها على شبكة الإنترنت زائفة، أو تفتقر إلى الثقة، أو ضارة برمتها.
· لا تدخل بياناتك المهمة — أو أي شيء مهم، لا سيما تفاصيل بطاقة الائتمان على أي موقع إلكتروني — ليس لديك ما يدعو إلى الثقة فيه.
· توقف عن استخدام كلمة المرور نفسها للخدمات المتعددة على شبكة الإنترنت. نعلم أن تذكر الكثير من كلمات المرور القوية والفريدة أمر مرهق، ولكن يمكنك استخدام مدير كلمات لكي تجعل الأمر أكثر سهولة.
· استخدم برنامج حماية من الفيروسات موثوقًا مزودًا بخاصية الحماية من الاحتيال والتصيد الاحتيالي على شبكة الإنترنت.