التغييرات في برنامج Kaspersky Internet Security الخاصة بنظام تشغيل Android وتطبيق Kaspersky Safe Kids

مارس 28, 2019

ما التغيرات التي طرأت على تطبيق Kaspersky Safe Kids؟

يتميز برنامج الرقبة الأبوية Kaspersky Safe Kids لأجهزة iPhone وiPad بخاصيتين: التحكم في التطبيقات وحظر متصفح Safari.

تُستخدم خاصية التحكم في التطبيقات لحظر برامج معينة يعتبرها الآباء غير مناسبة لأطفالهم. بينما تُستخدم خاصية حظر متصفح Safari للتأكد من دخول الأطفال على الانترنت فقط من خلال المتصفح الآمن المُدمج على Kaspersky Safe Kids. ولا تتوفر هاتان الخاصيتان على أنظمة تشغيل iOS،لكنها تعمل على المنصات الآخرى كما كان من قبل.

بالنسبة ل Kaspersky Safe Kids لنظام تشغيل Android،كانت التغييرات مختلفة:اختفت مراقبة المكالمات والرسائل النصية القصيرة (التي كانت ميزة تقتصر على Android).
وهذا يعني أن Kaspersky Safe Kids سيتوقف عن إخطار الآباء بشأن معدل استخدام أطفالهم للصوت والرسائل النصية القصيرة ومع من.

ما التغيرات التي طرأت على Kaspersky Internet Security لنظام تشغيل Android؟

قد تغيرت كذلك بعض الخواص في Kaspersky Internet Security لنظام تشغيل Android. لم تعد الخواص التالية متاحة بعد الآن:

· مسح الرسائل النصية القصيرة للتحقق من وجود التصيد الاحتيالي
· تحديد المكالمات الواردة
· السماح بتلقي المكالمات من جهات الاتصال فقط

واختفت أيضًا خاصية حماية الخصوصية لإخفاء جهات الاتصال المحددة. حيث يمكن إرجاع جهات الاتصال هذه إلى القائمة العامة أو حذفها. انقر هنا من هنا لمعرفة كيفية القيام بذلك.

وبالمثل، تم تجريد وحدة مكافحة السرقة المدمجة من خاصيتين: خيار استلام رقم بطاقة SIM التي تم إدخالها في الهاتف المفقود على هاتفك بعد تفعيل وضع Lost Mode، وخيار حذف البيانات الشخصية المحددة من الهاتف المفقود. ومع ذلك، يظل من الممكن حذف جميع البيانات مرة واحدة من الجهاز وإعادة تعيين الجهاز إلى إعدادات ضبط المصنع.

هل طرأت تغييرات على أي تطبيقات أخرى؟

يعد Kaspersky Safe Kids وInternet Security for Android جزءًا من أنظمة الأمان المتكاملة ل Kaspersky Internet Security وKaspersky Total Security وKaspersky Security Cloud. وبناءً عليه، تنطبق التغييرات الموضحة أيضًا على مستخدمي هذه البرامج على منصات Android وiOS. ويظل الوضع كما كان عليه بالنسبة لجميع أنظمة التشغيل الأخرى.

ما سبب إجراء التغييرات؟?

تمت إزالة الخواص الموجودة في إصدارات iOS وAndroid للتطبيق لأسباب مماثلة في كلتا الحالتين: قامت Apple وGoogle بتعديل أنظمة التشغيل الخاصة بها، وبموجب هذه التغييرات استجدت متطلبات جديدة للتطبيقات مسموح بها في App Store وGoogle Play.

تعتبر Google الوصول إلى سجل المكالمات أو أذونات الرسائل القصيرة خطيرًا للغاية. وبالتالي، تتوفر هذه الأذونات الآن فقط للتطبيقات التي ترتبط وظيفتها الرئيسية مباشرةً بالرسائل أو المكالمات.

ويختلف الوضع قليلاً مع Apple. طبقت الشركة في أحدث إصدار من iOS 12 ميزة خاصة للتحكم في مقدار الوقت الذي يقضيه المستخدم (أو يمكنه قضاءه) على تطبيق معين. وبعد ذلك، اعتبرت Apple الميزة زائدة في التطبيقات الأخرى ، بعد تحديث متطلبات برامج App Store.

ماذا عن المطورين الآخرين؟? هل تأثرت تطبيقاتهم كذلك؟

لم تختلف القواعد بالنسبة لم قام بتنزيل التطبيقات على نظامي التشغيل. أي أنها لا تمتد فقط إلى Kaspersky Lab، ولكن لتشمل جميع المطورين الذين يقومون بإنشاء تطبيقات الأجهزة المحمولة وتوزيعها من خلال هذه المتاجر الرسمية.

لذلك، فقد اختفت خصائص مماثلة من العديد من التطبيقات الأخرى. ففي حالة Google Play، لن يتمكن تطبيق مكافحة الفيروسات من الوصول إلى سجل المكالمات أو أذونات الرسائل النصية القصيرة. في App Store، لن يُسمح لأي تطبيقات، باستثناء التطبيقات التي تقدمها Apple، بحظر الوصول إلى التطبيقات الأخرى.

كيف سيؤثر ذلك على المستخدمين

وكما يحدث غالبًا، تكون التغييرات في كتب قواعد Google وApple جيدة وسيئة في ذات الوقت.

فمن ناحية، تتبادر الكثير من الأمثلة إلى الأذهان حول البرامج في نظام تشغيل Android التي تسيء استخدام ميزة الوصول إلى الرسائل النصية القصيرة. لقد بحثنا بالفعل في أحصنة طروادة (Trojans)التي تستغل هذه الخاصية لاعتراض كلمات المرور لمرة واحدة التي ترسلها البنوك. لذلك، من الناحية النظرية ، فإن تقليص النطاق هذا يجب أن يجعل Android منصة أكثر أمانًا.

ومن ناحية أخرى، لا يمكن إجراء استثناء لتطبيقات المطورين الموثوق بهم الذين يحتاجون إلى هذه الميزة لأغراض الأمان. فهذا من شأنه أن يفيد المستخدمين في نهاية المطاف.

ويبدو الوضع مع Apple أقل وضوحًا. تعد الشركة وافدًا جديدًا إلى سوق تطبيقات الرقابة الأبوية، وتسعى إلى عرقلة المنافسين – أولئك الذين لديهم وجود طويل الأمد في السوق (وليس فقط Kaspersky Lab بأي وسيلة).

يمكن القول بأنه نظرًا لأن iOS وApp Store ينتميان إلى Apple ، فلا يوجد شيء مستحيل – حيث يحق للشركة أن تتصرف كما يحلو لها. ولكن هذا المنظور يفتقر إلى الصورة الأكبر.

إذا كانت شركة Apple شركة صغيرة نسبيًا، فلن يقول أحد كلمة واحدة. ولكنها بالفعل شركة محتكرة في قطاعها السوقي: الأجهزة التي تعمل بنظام iOS.

ولا يمكن للهواتف الذكية والأجهزة اللوحية التي تعمل بنظام Android أن تحل محل iPhone وiPad. حيث لا يستطيع مستخدمو iPhone المتشددون الانتقال بسهولة إلى Android. ويستغرق الأمر وقتًا وجهدًا ومالاً لإعداده بواجهة جديدة. والخلاصة هي أن أجهزة Apple تمثل سوقًا منفصلاً تتحكم فيه بالكامل شركة واحدة.

مستفيدة من موقفها الاحتكاري، تقيد Apple المنافسة في شريحة صغيرة نسبيا من تطبيقات الرقابة الأبوية. وهذا بالتأكيد ليس جيدًا للمستخدمين؛ حيث إن المنافسة النزيهة هي المحفّز الرئيسي للتقدم وخفض الأسعار.

ماذا بعد؟

لم يفقد Kaspersky Internet Security لنظام تشغيل Android أو تطبيق Kaspersky Safe Kids أي ميزات أساسية. سيسعى مطورونا إلى تحقيق النجاح بشأن الخواص التي اضطررنا لإيقافها في الإصدارات اللاحقة عبر وسائل أخرى.

وعلاوة على ذلك ، فنحن ما زلنا نأمل أن تقوم كل من Google وApple، بعد أن نظرت بعناية في الإيجابيات والسلبيات، بتخفيف متطلباتهم المتعلقة بمطورين مجربين وموثوقين.