يونيو 3, 2015

أفضل ١٠ مقولات من خطاب تيم كوك الحديث حول الأمن والخصوصية

أخبار أمن مقابلات

قدم مؤخراً رئيس أبل، تيم كوك، خطاباً حول الأمن والخصوصية خلال مؤتمر EPIC’S Champions of Freedom والذي عقد في واشنطن، وسنشارك معكم أفضل ١٠ مقولات من هذا الخطاب.

tim-cook-privacy-security-featured

“تتعرض خصوصيتنا للهجمات على منصات متعددة”.

“أحدثكم من وادي السيليكون، حيث قامت بعض الشركات الناجحة ببناء أعمالها عبر مشاركة العملاء في المعلومات الخاصة، إذ يجمعون كل ما يستطيعون معرفته عنك ويحولونها إلى نقود لمصلحتهم الخاصة، إلا أننا في أبل نعتقد بأن هذا أمر خاطئ، وهذه ليست الشركة التي نطمح إليها.”

“لا نظن بأنك يجب أن تتاجر بخدمة تظنها مجانية، إلا أنها في الواقع تكلفك الكثير، لا سيما أننا نخزن البيانات حول حالتنا الصحية والمالية ومنازلنا وأجهزتنا”.

نؤمن بأنه من حق العملاء السيطرة على بياناتهم الخاصة، وقد تعجبك الخدمات المجانية، إلا أننا لا نعتقد بأنها تستحق معرفة بريدك الإلكتروني وتاريخ بحثك وصور عائلتك التي يتم بيعها لأغراض تجارية”.

“هناك هجوم من نوع آخر على حقوقنا المدنية، والذي نراه يتصاعد يوماً بعد يوم، وهي المعركة على التشفير، حيث يطمح البعض في واشنطن إلى تخفيض قدرة المواطنين العاديين على تشفير بياناتهم”.

“ستتسبب إزالة أدوات التشفير من منتجاتنا، كما يريد البعض في واشنطن، بالأذى للمواطنين الملتزمين القانون فقط والذين يعتمدون علينا لحماية بياناتهم، أما الأشرار فسيستمرون بالتشفير، إذ أنها عملية سهلة ومجانية”.

“نحترم قوات إنفاذ القانون بشدة، ونعمل معاً ضمن عدة حقول، إلا أننا نختلف في هذه المسألة. إذ أن إضعاف التشفير أو إزالته سيتسبب بالأذى للأشخاص الجيدين والذين يستخدمونه للأسباب الصحيحة، وأعتقد بالنهاية أنه سيؤثر على حقوقنا التعديلية الأولى”.

“إذا وضعت مفتاحاً تحت السجادة للشرطة، فسيتمكن اللص من العثور عليه أيضاً، إذ يستخدم المجرمون كل الوسائل التقنية لقرصنة حسابات الأشخاص، وإذا عرفوا بأن هناك مفتاح مخفى في مكان ما، فلن يتوقفوا حتى يعثروا عليه”.

“ككثير منكم، فنحن في أبل نرفض أن يقوم عملاؤنا بالمساومة بين الأمن والخصوصية، إذ يتوجب علينا أن نوفر كلا المعيارين على نفس قدر المساواة، ونؤمن بحق الأشخاص في الخصوصية، إذ يطالب به المواطنون الأمريكيون، كما يطالب به الدستور والأخلاق”.

“لا يحق لنا أن نطلب من عملائنا المساومة بين الأمن والخصوصية، ويتوجب علينا أن نوفر لهما كلا الأمرين، وفي النهاية فإن حماية شخص آخر يحمينا جميعاً”.