معضلة كلمة المرور: أنختار كلمة مرور بسيطة وقابلة للاختراق أم قوية وقابلة للنسيان

ديسمبر 26, 2018

 سواء كنا نتحدث عن التسوق عبر الإنترنت أو سداد الفواتير، دون أن ننسى استخدام شبكات التواصل الاجتماعي، تتطلب حياتنا في الوقت الحالي وجود حسابات، بأعداد كبيرة. تطالبك كل خدمة بتسجيل الدخول وإدخال كلمة المرور، وفي كل مرة يُطرح السؤال: ما الذي ينبغي لك استخدامه؟ ويوجد لدى كل فرد الحل الخاص به لهذا الأمر.

معضلة كلمة المرور

يدرك معظم الأفراد تمامًا بأن كلمات المرور تمثل خط الدفاع الأول ضد المجرمين الإلكترونيين. وقد قمنا مرارًا بالكتابة في المدونات عن مدى أهمية كلمات المرور القوية — الطويلة والتي تتضمن حروفًا وأرقامًا خاصة، وأحرف كبيرة وصغيرة. وعلاوة على ذلك، يحتاج كل حساب إلى كلمة مرور فريدة؛ إعادة استخدام كلمة المرور أمر غير مقبول.

ولكن، كلما زادت قوة كلمة المرور، سهُل نسيانها. وقد يتسبب هذا الأمر في حدوث مشكلات، كما تعرف بالتأكيد. ونتيجة لذلك، يقرر الكثيرون عدم إرباك أنفسهم ويقومون بإعداد كلمة مرور واحدة لكافة المواقع، أو حتى يقوموا باستخدام أسمائهم وتواريخ ميلادهم باعتبارها كلمات مرور. بطبيعة الحال، يؤدي هذا الأمر إلى جعل بياناتهم غنيمة سهلة.

قامت شركة Kaspersky Lab بإجراء دراسة لاكتشاف إستراتيجية تحديد كلمة المرور الأكثر شيوعًا بين المستخدمين والسبب وراء ذلك.

قوية للغاية بشكل يتعذر معه تسجيل الدخول

تُعد كلمات المرور الفريدة والمُعقدة أمرًا جيدًا، بالطبع. يستخدمها الأفراد غالبًا للحسابات المصرفية (63%)، وبعض أنظمة السداد (42%)، والمتاجر على شبكة الإنترنت (41%). ولكن كما ذكرنا سابقًا،يصعُب تذكُّر هذا النوع من كلمات المرور، كما أن تعذر الوصول إلى مصرفك المتنقل قد يمثل مشكلة كبيرة.

قد يبدو من المنطقي، عندئذ، تدوين هذا النوع من كلمات المرور حتى لا تنساها. وبالرغم من ذلك، لا يقوم نصف الأفراد الذين شاركوا في الدراسة بحفظ مذكرات كلمات المرور في مكان آمن بشكل معقول. فحتى كلمات المرور الأكثر قوة في العالم لن تحميك في حالة عثور أحد المهاجمين عليها مكتوبة. لا توجد أماكن آمنة تمامًا لحفظ كلمات المرور، ما لم يتم تشفيرها في نفس الوقت. ولكنك ستكون عندئذ مضطرًا إلى تذكُّر الشفرة…

ضعيفة وقابلة للتذكر

في محاولة للهروب من رسالة “كلمة مرور غير صحيحة” المزعجة، يفضل العديد من المستخدمين الراحة على الأمان. ولتجنُّب المتاعب المرتبطة بتذكر العديد من كلمات المرور، يختار ما يقرب من 10% من المستخدمين نفس كلمة المرور لكافة المواقع، وبالتالي يتيحون الفرصة للمجرمين الإلكترونيين لقرصنة كافة الحسابات وليس حسابًا واحدًا بمحاولة واحدة.

يتم استغلال هذه الفرصة استغلالاً كاملاً: ففي السنة الأخيرة وحدها، أشار 17% من المشاركين في الدراسة إلى تعرضهم لمحاولة قرصنة على حساب واحد على الأقل. تمثلت الأهداف الأكثر شيوعًا في حسابات البريد الإلكتروني (41% من كافة الحالات)، شبكات التواصل الاجتماعي (37%)، والمصارف والمتاجر على شبكة الإنترنت (18% لكل منها).

لا تيأس لمعرفة ذلك

بدلاً من محاولة إحداث التوازن بين الراحة والأمان، يمكنك صيد عصفورين بحجر واحد بتثبيت Kaspersky Password Manager، والذي يقوم بتخزين كافة تفاصيل حساباتك في مكان آمن. ستحتاج إلى تذكر كلمة مرور رئيسية واحدة فقط؛ وتقوم الخدمة بتولي الباقي. ليس هذا فقط، بل يمكن للبرنامج إعداد كلمات مرور آمنة تصمد أمام أعتى الهجمات – ويقوم بإدخالها نيابة عنك عند الطلب.