مبادئنا في مكافحة التهديدات الإلكترونية | Kaspersky Lab

مبادئنا في مكافحة التهديدات الإلكترونية

أصبحت التهديدات الإلكترونية تمثّل مشكلة عالمية تخطّت كل الحدود الجغرافية. بصفتنا شركة توفر حلول أمن تكنولوجيا المعلومات، فإن Kaspersky Lab عازمة على اكتشاف كل أنواع البرامج الضارة وإبطال مفاعيلها، بصرف النظر عن مصدرها أو غرضها.

ومن أهم الأصول في Kaspersky Lab لمكافحة الجريمة الإلكترونية فريق البحث والتحليل العالمي (GReAT) الذي يضم خبراء من كل أنحاء العالم، من أوروبا وروسيا والأمريكتين وآسيا والشرق الأوسط. 

سياستنا بشأن اكتشاف البرامج الضارة واضحة: نكتشف أي هجوم لبرنامج ضار ونعالجه. نحن لا نميّر بين "الصواب" و"الخطأ" في ما يتعلّق بالبرامج الضارة. ولطالما كان فريقنا فعالاً في اكتشاف عدة هجمات لبرامج ضارة تتضمن روابط إلى حكومات ومنظمات حكومية، والإفصاح عنها. على مدى السنوات القليلة الماضية، نشرنا البحوث المعمّقة حول البرامج الضارة Flame،‏ Gauss،‏ The Mask/Careto‏، Regin،‏ Equation،‏ Duqu 2.0، وهي من أكبر العمليات ذات الرعاية الحكومية للمراقبة الشاملة المعروفة لغاية اليوم. ولتأريخ الحملات الإلكترونية الضارة الكبيرة التي أجرى فيها فريق GReAT التحقيقات، أطلقت Kaspersky Lab مشروع Targeted Cyberattack Logbook.

نرفع التقارير بأي نوع من التهديدات التي نكتشفها بصرف النظر عن اللغة التي يستخدمها التهديد، سواء كانت الروسية أو الصينية أو الإسبانية أو الألمانية أو الإنكليزية. تُظهر قائمة التهديدات التالية التي أبلغ عنها فريق GReAT اللغات المختلفة المُستخدمة في كل حالة:

تجدر الإشارة إلى أن استخدام اللغات المختلفة هذه لا يجيز نسب البرامج الضارة لأي دولة معينة. فلا يمكن الاعتماد على اللغة لتقفي آثار البرامج الضارة وإقامة الدليل عليها، لأنها قد تكون ملفّقة وموضوعة عمدًا في التعليمات البرمجية للبرامج الضارة لتضليل المحققين. لذلك نحن لا ننسب التهديدات لأي دول محددة.