تفرّدنا في التجربة والمعرفة

يتيح الانتشار السريع للتقنيات الجديدة فرصًا جديدة أمام المستخدمين. ومع ذلك، فإن الاعتماد المتزايد والمتنامي على تقنية المعلومات يجعل الأمن الإلكتروني مسؤولية مشتركة لا تقتصر على مختصي تقنية المعلومات، وإنما يشترك في تحملها قادة الأعمال في جميع القطاعات. ونظرًا لأن العالم أصبح أكثر رقمنة وعولمة، فقد حرصنا في كاسبرسكي على أن نصبح شركة رائدة في تقديم مجموعة متطورة وشاملة من الحلول والخدمات الأمنية، تتضمّن المنتجات والتقنيات المبتكرة والخدمات السحابية وأهمّ المعلومات المتعلقة بالتهديدات. وقد بات تركيز أعمالنا حاليًا ينصبّ على التطور من "الأمن الإلكتروني" إلى مفهوم أوسع هو "المناعة الإلكترونية".

وبفضل ثراء تجربتنا وإتقان فريقنا المحترف لعمله، تمكنّا من توظيف هذا المفهوم الجديد تمامًا. أكثر من ثلث المتخصصين المؤهلين الذين يعملون في كاسبرسكي هم متخصصون في البحث والتطوير ويقومون بتطوير جميع حلولنا وصيانتها داخليًا، وهو أمر أساسي من شأنه إتاحة نهج أمني شامل. تعمل نخبة من أكثر من 40 خبيرًا أمنيًا من فريق البحث والتحليل العالمي (GReAT) في جميع أنحاء العالم، مقدمين معلومات مهمة عن المخاطر والأبحاث. ويشتهر هذا الفريق بنجاحه في الكشف عن بعض أكثر التهديدات تطورًا وخطورة في العالم وتحليلها، وهي تهديدات شملت تهديدات التجسّس الإلكتروني والتخريب الإلكتروني.

ولتسجيل الحملات الإلكترونية التخريبية التي تم التحقيق فيها من قِبل فريق البحث والتحليل العالمي، أطلقت كاسبرسكي "سِجلّ الهجمات الإلكترونية الموجهة" Targeted Cyberattack Logbook. إننا حريصون على محاربة التهديدات الإلكترونية ضمانًا لحماية عملائنا ولجعل حلولنا جاهزة للتحدّيات الجديدة في المستقبل. ومن المهم لنا اليوم استخدام هذه الخبرة المتراكمة لإنشاء تقنيات تكون كفيلة بالتقليل من خطورة التهديدات الإلكترونية ووضع حدّ لها.