في عام 2014، واجهت خدمة مشاركة الصور Snapchat مضايقات من المتطفلين بعد أن ادّعت الشركة أنها لا تعترف بوجود أي ثغرات أمنية. ولإثبات وجود هذه الثغرات، قام المتطفلون برفع أسماء المستخدمين وأرقام الهواتف الخاصة بـ 4.6 ملايين مستخدم لـ Snapchat وجعلها متاحة عبر موقع ويب عام. وعلى الرغم من أن الموقع قد تم إبطاله على الفور وادّعت شركة Snapchat أنها حدّثت إجراءات الأمن تبعًا لذلك، فإن الحادثة قد أثارت عدة تساؤلات مهمة عن خصوصية مواقع التواصل الاجتماعي - إذا ما فشلت الشركات، فكيف تحمي الأُسر نفسها؟

Snapchat: الشرح

إن فكرة Snapchat بسيطة: التقاط صورة وإرسالها إلى أحد الأصدقاء لتختفي الصورة في غضون 10 ثوانٍ. ما المشكلة؟ من الممكن التقاط "لقطات شاشة" للصورة قبل أن تختفي أو استرجاعها من جهاز Android حتى بعد الحذف. علاوة على ذلك، تنص سياسة الخصوصية الخاصة بـ Snapchat على أنها لا تمنح الآباء حق الوصول إلى رسائل أطفالهم. وللعثور على أصدقاء عبر التطبيق، يتطلب Snapchat من المستخدم إدخال رقم الهاتف وتأكيده؛ إلى جانب أسماء المستخدمين، ومن هنا كانت قاعدة الاختراق الأخير لتطبيق Snapchat. لحسن الحظ، توجد طرق لحماية هويتك عبر الإنترنت، حتى من تطبيق Snapchat.

الخطوة 1. احصل على رقم هاتف جديد.

إذا تم نشر رقم هاتف أي فرد في أسرتك في قاعدة البيانات المخترقة الأخيرة، فاتصل بموفّر هاتفك الخلوي واطلب رقمًا جديدًا. وعلى الأرجح، سيعطي ذكر اختراق Snapchat دليلاً على حسن النية وقد تتمكن من تغيير الرقم مجانًا. كما قامت شركة Snapchat بتغيير قواعدها، مما يسمح للمستخدمين بقفل ميزة "العثور على أصدقاء"، والتي تتطلب أرقامهم الخلوية. لمزيد من الأمن، احرص دائمًا على التأكد من قفل هذا الإعداد.

الخطوة 2. قم بتغيير كلمة المرور

يُعد تغيير كلمة المرور بصفة دورية فكرة جيدة - زادت أهميتها بعد اختراق تطبيق Snapchat. فحتى إذا لم يتأثر أي من أفراد أسرتك بذلك، فلن يضيع تحسين قوة كلمة المرور بلا فائدة. هل تعلم أفضل حل للأمن؟ اختر سلسلة من الكلمات التي يمكنك تذكرها لكن لا توجد بينها صلة عادةً؛ يمكنك اعتبارها قصة قصيرة بها عدة كلمات أساسية. أو اختر مجموعة من الحروف، تضم حروفًا صغيرة وكبيرة وأرقامًا ورموزًا بحيث لا يمكن تخمينها بسهولة. كل ما عليك هو أن تتأكد من إمكانية تذكّرك لكلمة المرور. أخيرًا، فكّر في برنامج لإدارة كلمة المرور يساعدك على إدارة كل كلمات المرور الخاصة بك مع تقديم مستوى التشفير المناسب.

الخطوة 3. لا تنخدع مرة أخرى

قد تتلقى مكالمة هاتفية أو بريدًا إلكترونيًا من شخص يدّعي أنه يعمل لدى Snapchat؛ وهو ليس كذلك. بالنسبة إلى المبتدئين، لن يتصل بك أي موقع من مواقع التواصل الاجتماعي عن طريق الهاتف، ومع أن الشركات قد تسعى من حين إلى آخر للحصول على التعليقات على الويب، فإنها لن تطلب أبدًا أي معلومات شخصية. إن أي بريد إلكتروني يدّعي أن حسابك قد تم اختراقه ويطالبك بتقديم المعلومات الشخصية "لإعادة تفعيله" هو مجرد كذبة.

الخطوة 4. اختر اسم المستخدم المناسب

كانت أسماء المستخدمين ضمن البيانات التي نشرها متطفلو Snapchat. وتسبب هذا، بالإضافة إلى أرقام الهواتف، في أن يكون أي شخص استخدم اسمه الحقيقي، أو جزءًا منه، عرضه للخطر. ومن الأفضل بالنسبة إلى الأطفال أن يستخدموا أسماء لا تعبّر عن شيء من أسمائهم أو أعمارهم أو عناوينهم الحقيقية. فقيامهم بذلك يعني، أنه حتى في حالة حدوث اختراق كلي للأمن، لا يمكن ربط أسماء المستخدمين بأشخاص حقيقيين.

الخطوة 5. التقط صورًا ذكية

كما ذكرنا سابقًا، يجب أن تختفي الصور الملتقطة عبر Snapchat إلى الأبد، لكن ذلك لا يحدث دائمًا. فعلى الرغم من الشكوك التي تحيط بتمكّن الاختراق واسع النطاق، كالهجوم على رقم الهاتف واسم المستخدم، من استعادة كل صورة تم التقاطها عبر التطبيق، فإن كل ما يحتاجه هو أخذ لقطة شاشة لصورة وإرسالها إلى شبكة الويب لتصبح متاحة للعامة. وللتغلب على هذه المشكلة، يحتاج الآباء إلى وضع مبادئ توجيهية صارمة لالتقاط الصور ونشرها: فيُمنع نشر شيء يمكن تحديده، كأسماء المدارس أو عناوينها، ويُمنع إرسال الصور إلى أصدقاء لا يعرفهم الطفل في الواقع. فإخفاء الهوية يحمي الأسر بينما يقوم بتضليل مَن يتعمدون الإيذاء.

تمثّل سلامة الأطفال على الإنترنت حاليًا محور نقاش واسع لمواقع التواصل الاجتماعي؛ أما Snapchat فهو يمثل أحدث مثال فقط. إضافة إلى النصائح المذكورة أعلاه، فإنه من الأفضل بالنسبة إلى الأسر الاعتماد على برنامج معروف لمكافحة الفيروسات به ميزات سهلة الاستخدام للرقابة الأسرية، حتى بالنسبة للأجهزة المحمولة. يُمثل متطفلو Snapchat دليلاً إيجابيًا على عدم وجود موقع تواصل اجتماعي مؤمن تمامًا، لكن اتباع الأساس الصحيح وحل الأمن للهاتف المحمول، يسهّل على الأسر الشعور بالاطمئنان.


مقالات وروابط أخرى متعلقة بالجرائم على الإنترنت