November 14, 2016

تزايد ثقة الشركات الصغيرة والمتوسطة بحلول تطبيقات البرامج كخدمة لتوفير الحماية الأمنية

طرحت كاسبرسكي لاب أحدث أبحاثها التي تلقي الضوء على التهديدات التي تواجهها الشركات الصغيرة والمتوسطة وكيفية سد الثغرات بين ميزانيات أمن تكنولوجيا المعلومات الصغيرة والخبرات المحدودة. وبالنسبة للشركات الصغيرة والمتوسطة التي تفتقر إلى المصادر الداخلية اللازمة فإن حلول تطبيقات البرامج كخدمة قد تمثل الحل الأنسب، حيث تتطلع نسبة 40% من هذه الشركات على الصعيد العالمي إلى القيام بتعهيد أعمال وإجراءات البنية التحتية لتكنولوجيا المعلومات إلى مصادر خارجية

طرحت كاسبرسكي لاب أحدث أبحاثها التي تلقي الضوء على التهديدات التي تواجهها الشركات الصغيرة والمتوسطة وكيفية سد الثغرات بين ميزانيات أمن تكنولوجيا المعلومات الصغيرة والخبرات المحدودة. وبالنسبة للشركات الصغيرة والمتوسطة التي تفتقر إلى المصادر الداخلية اللازمة فإن حلول تطبيقات البرامج كخدمة  قد تمثل الحل الأنسب، حيث تتطلع نسبة 40% من هذه الشركات على الصعيد العالمي إلى القيام بتعهيد أعمال وإجراءات  البنية التحتية لتكنولوجيا المعلومات إلى مصادر خارجية.

في العام 2016، قامت كاسبرسكي لاب بالتعاون مع شركة B2B International بإجراء استطلاع عالمي سنوي شمل أكثر من 4000 ممثل لقطاع الأعمال من 25 دولة.

وأظهر التقرير الذي صدر بعنوان "الدور المتنامي لحلول تطبيقات البرامج كخدمة وتعهيد أعمال تكنولوجيا المعلومات في قطاع أمن تكنولوجيا المعلومات للشركات الصغيرة والمتوسطة" بأن أكثر هجمات أمن الإنترنت التي تعرضت لها الشركات الصغيرة والمتوسطة خلال فترة عام كانت ناشئة عن فيروسات وبرمجيات خبيثة أدت إلى غياب الإنتاجية (41% من الشركات) والاستخدام غير المناسب من قبل الموظفين لمصادر تكنولوجيا المعلومات (39%) والخسائر المادية لأجهزة تحتوي على بيانات (31%). وفي نفس الوقت، تتمثل أوجه المخاوف  لدى الشركات الصغيرة والمتوسطة في هجمات البرمجيات الخبيثة  وتحديداً هجمات الفدية الخبيثة  والهجمات الموجهّة  وهجمات التصيّد الإلكتروني وغيرها من تقنيات الهندسة الاجتماعية والثغرات الأمنية غير المعروفة مسبقاً.

كما أظهرت الدراسة بأن متوسط تكلفة هجمة أمنية واحدة قد تتعرض لها الشركات الصغيرة والمتوسطة يبلغ  86.500 دولار أمريكي. وتتزايد تكلفة استرجاع البيانات بشكل ملحوظ استناداً إلى توقيت اكتشاف الهجمة، حيث أنه في حال تم اكتشاف الهجمة بعد أسبوع أو أكثر من الاختراق الأولي، تتحمل الشركات الصغيرة والمتوسطة زيادة بنسبة 44% مقارنة بالهجمات التي يتم اكتشافها خلال اليوم نفسه. وفي نفس الوقت، أقرت نسبة 40% من الشركات الصغيرة والمتوسطة المستطلعة بأنها تعاني من غياب التصورات الكافية واستخبارات المعلومات بشأن التهديدات التي تواجهها مؤسسات الأعمال. وفي هذه الحالات، تقوم أكثر الشركات الصغيرة والمتوسطة بتعهيد أعمال تكنولوجيا المعلومات إلى مصادر خارجية حيث أظهرت نتائج الدراسة بأن هنالك نسبة 57% من الشركات التي لجأت إلى شركات خارجية تختص بتقديم خدمات أمن الإنترنت و22% تعتزم القيام بذلك في المستقبل القريب.

وأفاد فلاديمير زابوليانسكي، رئيس التسويق للشركات الصغيرة والمتوسطة لكاسبرسكي لاب قائلاً: "أظهر التقرير بأن الشركات الصغيرة والمتوسطة تواجه في الوقت الحاضر عددا من التحديات ذات الصلة بحماية أعمالها من الهجمات الأمنية حيث تعاني الشركات الصغيرة والمتوسطة من نقص في الموارد والميزانيات والخبرات الأمنية التي تجعلها أكثر عرضة لمجرمي الإنترنت إلى جانب التعقيدات المتزايدة  الناتجة عن الاتجاهات الحديثة التي تتطلب اتخاذ الإجراءات المناسبة مثل عدد الأجهزة المتنقلة التي ينبغي حمايتها، الأمر الذي يعزز أهمية تخصيص الميزانيات بحكمة عن طريق اختيار الحلول المصممة خصيصاً للشركات والتي تلبي متطلباتها الأمنية مثل حل Kaspersky Endpoint Security Cloud ، بالإضافة إلى البحث عن خيارات أخرى تعزز من وعيها وتجعلها أكثر حذراَ من خلال الاعتماد على نهج حلول تطبيقات البرامج كخدمة . كما أنه باستطاعة تلك الشركات الصغيرة والمتوسطة الاستفادة من حلول أمن نقاط النهاية دون الحاجة إلى رصد الميزانيات المكلفة، على غرار نظرائها من المؤسسات.

لمزيد من المعلومات، يرجى الاطلاع على تقرير "الدور المتنامي لحلول تطبيقات البرامج كخدمة وتعهيد أعمال تكنولوجيا المعلومات في قطاع أمن تكنولوجيا المعلومات للشركات الصغيرة والمتوسطة" والمعلومات ذات الصلة بحل Kaspersky Cloud للشركات الصغيرة والمتوسطة المتوفرة على الموقع الإلكتروني https://cloud.kaspersky.com/.

Related أخبار الأعمال Articles

  • هل يبذل الآباء جهوداً كافية لحماية أولادهم على الإنترنت؟ ليس تماماً وفقاً لنتائج استطلاع

    كشف استطلاع بحثي جديد أجرته كاسبرسكي لاب و B2B International أنه على الرغم من اعتقاد أكثر من نصف الآباء في الإمارات العربية المتحدة بأن التهديدات التي تواجه الأطفال على الإنترنت آخذة بالتزايد، والتي تتنوع ما بين التنمر الإلكتروني عبر الإنترنت والتعرض لمحتوى غير لائق وغيرها، إلا أن 24% فقط يقومون بتوجيه أبنائهم من خلال التحدث معهم حول التهديدات المحتملة

    Learn more >
  • "كاسبرسكي لاب" تحذز من هجمات التجسس الإلكترونية خلال المناسبات السياسية و الاقتصادية العالمية

    مع الاستعدادات لبدء المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس، يرغب خبراء كاسبرسكي لاب في تحذير الحاضرين عن خطر هجمات التجسس الإلكترونية باستخدام برمجيات خبيثة مصممة لأجهزة الهواتف المتحركة. وكثير من مجموعات التجسس الإلكتروني الذين تم التحقق منهم عن طريق خبراء كاسبرسكي لاب في السنوات الأخيرة كانوا يستخدمون برامج خبيثة للهواتف المتطورة قادرة على التأثير على نطاق الهواتف المتحركة وسرقة جميع أنواع المعلومات القيمة

    Learn more >
  • مستخدمو الإنترنت المتمرسون هم الأكثر انتباهاً لسرية بياناتهم ولكنهم يفتقدون كيفية التعامل مع المخاطر المحتملة

    عندما يتعلق الأمر بالحفاظ على أمن وسلامة مستخدمي العالم الإلكتروني، يبدي المستهلكون الذين تتراوح أعمارهم بين 45 عاماً وأكثر قدراً أكبر من الحذر مقارنة بنظرائهم من المستخدمين الأصغر سناً بخصوص تبادل المعلومات، غير أن أولئك يفتقرون إلى الدراية الكافية من حيث سرعة التعرف على البرامج الخبيثة أو الهجمات الإلكترونية المحتملة. وفقا لاستطلاعات أجرتها كاسبرسكي لاب مؤخراً حول المستهلكين* تبين أن الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 24 عاماً فما دون على استعداد للكشف عن معلوماتهم الشخصية على الانترنت واتخاذ خطوات أقل لحماية أنفسهم، ولكنهم يدركون حجم التهديدات المحتملة بشكل أفضل ويمكنهم التعرف عليها بسهولة أكبر.

    Learn more >