كشفت دراسة جديدة مستمدّة من أرقام من الحلّ Kaspersky Safe Kids عن أبرز اهتمامات الأطفال خلال العامين 2020 و2021. فقد ارتفع اهتمام الأطفال على مدار العام الماضي بتطبيقات الصوت والفيديو والتجارة الإلكترونية، فيما انخفض قليلًا اهتمامهم بوسائط الاتصال عبر الإنترنت وألعاب الحاسوب. وتصدرت تطبيقات TikTok وYouTube وWhatsApp قائمة التطبيقات التي لاقت أكبر اهتمام. وفي الوقت نفسه، تفوق تطبيق TikTok على Instagram بضعف مستوى الإقبال تقريبًا.

وكان العام 2020 من أكثر الأعوام التي شهدها الأطفال المعاصرون غرابة؛ فقد غيرت الجائحة العديد من الجوانب المعيشية الشائعة في جميع أنحاء العالم، كالتعليم، ولقاء الأصدقاء وأفراد العائلة، والترفيه والتسلية. وحللت كاسبرسكي في هذا السياق بيانات قُدمت طواعية من قِبل مستخدمي Kaspersky Safe Kids الذين أخفيت هوياتهم، وشملت البيانات استعلامات البحث وتطبيقات Android الأكثر شيوعًا وفئات مواقع الويب المطلوبة، وذلك لاستكشاف الطرق التي تغيرت بها اهتمامات الأطفال واحتياجاتهم في ظل الظروف الجديدة.

وشملت فئات مواقع الويب الأكثر شيوعًا بين الأطفال في الشرق الأوسط "البرمجيات والصوت والفيديو" (40%) و"وسائط الاتصال عبر الإنترنت" (26%) و "ألعاب الحاسوب" (12%). أما التطبيقات الأكثر شعبية، فقد تصدر YouTube بهامش واسع ليظل أكثر خدمات بث الفيديو شيوعًا بين الأطفال حول العالم، فيما حلّ تطبيق المراسلة WhatsApp في المرتبة الثانية، وجاء تطبيق التواصل الاجتماعي الشهير TikTok ثالثًا. وفي فئة الألعاب تشمل القائمة ألعابًا مثل Brawl Stars وRoblox وAmong US وMinecraft.

وينشط الأطفال في متابعة مقاطع الفيديو الموسيقية على YouTube، والتي تبلغ حصتها 17.35% من عمليات البحث عن أنواع الموسيقى ومقاطع الفيديو. وشكل عدد من مقاطع الفيديو توجها ملحوظًا أيضًا في الإحصائيات، إذ استحوذت المقاطع pop it and simple dimple وASMR على 4.43% من طلبات البحث. كما حلّت طلبات متعلقة بصانع ألعاب الفيديو Gacha Life في أعلى تقييمات الأطفال من جميع أنحاء العالم هذا العام، بحصة بلغت أربعة بالمئة.

وعندما يتعلق الأمر بالذائقة الموسيقية، أصبح مغنون، من أمثال أريانا غراندي وبيلي إيليش وترافيس سكوت، الذي يقدم نوعًا آخر من الموسيقى مثل "الفونك"، ذائعي الصيت، ليحتلوا مكانة بارزة بجانب مشاهير الموسيقى المعروفين مثل فرق K-POP وBTS وBLACKPINK. وثمّة توجه نحو إنتاج مقاطع فيديو "إبداعية"، فقد بدأ يظهر في أعلى القائمة المزيد من طلبات البحث عن الإيقاعات والعينات والدروس حول إنشاء الموسيقى في برمجيات مختلفة. وفي الوقت نفسه، لا يزال TikTok المرجع الموسيقي الأبرز لدى الأطفال.

وتمثل الرسوم الكرتونية النصف (50.21%) من جميع عمليات البحث التي يجريها الأطفال حول العالم عن مقاطع الفيديو، والتي من أشهرها Lady Bug and Super Cat، وGravity Falls، وPeppa Pig. وجاءت البرامج التلفزيونية في المرتبة الثانية، وكان البحث الأكثر شيوعًا باللغة الإنجليزية The Voice Kids. أما في فئة الأفلام والمسلسلات التلفزيونية، فكانت أكثر المقاطع التشويقية رواجًا هي الخاصة بـ Godzilla vs Kong، وJustice League للمخرج زاك سنايدر، ومسلسل القصير WandaVision من Disney+. وتواصل خدمة Netflix أيضًا جذب انتباه المزيد من الأطفال، حيث تصدّر Cobra Kai وStranger Things قائمة طلبات البحث في المنصة.

ولا يزال TikTok التطبيق الأكثر شيوعًا بين الأطفال بلا منازع، ولكن التصورات التي تحيط بشبكة التواصل الاجتماعي هذه بدأت في التحول؛ إذ لم تعد مجرد شبكة اجتماعية لمزامنة مقاطع الأغاني وحركة الشفاه، مع بدء ظهور المزيد من المحتوى التعليمي والإبداعي على المنصة. في الوقت نفسه، يتعين على شخص واحد القيام بأدوار المنتج والممثل والمخرج وطاقم الفيلم لإنشاء مقاطع فيديو على TikTok، الأمر الذي يساهم في تطوير مهارات يمكن أن تكون مفيدة للأطفال وتقودهم حتى إلى اختيارها كمهنة مستقبلية.

أما في فئة ألعاب الفيديو، فتشمل قائمة الألعاب الأكثر شيوعًا بين الأطفال Minecraft بنسبة 22.84%، وFortnite (6.73%)، وAmong US (3.80%)، وBrawl Stars (6.34%) التي جذبت انتباه الأطفال حديثًا وباتت تحظى بشعبية واسعة، ولعبة Roblox المحبوبة (3.82%). في الوقت نفسه ، تعد لعبة Roblox هي أكثر الألعاب التي يتم لعبها في المراكز العشرة الأولى في جميع البلدان تقريبًا. وأصبح الأطفال في كازاخستان، مقارنة بجميع مناطق العالم، الأكثر زيارة للمواقع المخصصة لألعاب الحاسوب، بنسبة 26.01%، فيما جاءت بريطانيا في المرتبة الثانية (19.40%). لكننا نرى صورة مختلفة تمامًا في الهند، حيث نادراً ما زار الأطفال المواقع المخصصة لألعاب الفيديو من حواسيبهم، وذلك بنسبة لم تتجاوز 5.08%.

وقالت آنا لاركينا خبيرة تحليل محتوى الويب لدى كاسبرسكي، إن الأطفال المعاصرين يكبرون وهم يحملون بأيديهم الأدوات التي استخدموها في صغرهم، معتبرة أنهم "يتأقلمون مع الفضاء الرقمي ويتقنون التعامل مع التقنيات الجديدة بسهولة وسرعة". وأضافت أن TikTok سرعان ما أصبح أحد أبرز التوجهات بين الأطفال مشيرة إلى استمراره في جذب انتباههم، كما قالت إن موقع YouTube لم يفقد مكانته في موقع الصدارة من حيث شعبيته بين الأطفال، عازية الأمر جزئيًا إلى التنوع الهائل الذي يشتمل عليه في مقاطع الفيديو، بدءًا من "مقاطع ألعاب الفيديو التي يسجلها المستخدمون لألعابهم" وحتى المحاضرات والمقاطع التعليمية.

ومضت لاركينا إلى القول: "يساعدنا فهم اهتمامات الأطفال على الإنترنت، وتحليلها، على الاهتمام بمسألة أمنهم وسلامتهم أثناء حضورهم الرقمي. إذ يمكن للآباء تمتين علاقاتهم مع أطفالهم من خلال معرفة نوع الموسيقى التي يستمعون إليها والمدونين المفضلين لديهم والألعاب التي يمارسونها؛ فيمكنهم مثلًا تصوير فيديو TikTok معًا. هذا الأمر سيسمح للآباء بمساعدة أطفالهم على حماية أنفسهم من المخاطر المحتملة عبر الإنترنت".

وتوصي كاسبرسكي الآباء باتباع التدابير التالية لضمان تمتع الأطفال بتجربة إيجابية عبر الإنترنت:

  • تعرف على المزيد حول اهتمامات طفلك.
  • تصفح الإنترنت مع طفلك وتعلما معًا. واعرف الأماكن التي يقضي فيها طفلك وقته على الإنترنت وابحث في أفضل السبل للحفاظ على سلامته.
  • وضح لطفلك أنه يجب عدم مشاركة المعلومات الحساسة إلا عبر تطبيقات المراسلة، وفقط مع الأشخاص الذين يعرفونهم في الحياة الواقعية.
  • ضع في اعتبارك تنزيل تطبيقات الرقابة الأبوية وناقش هذا الموضوع مع طفلك لشرح كيفية عمل هذه التطبيقات ولماذا يحتاج إليها للبقاء آمنًا على الإنترنت.
  • اقض مزيدًا من الوقت في التواصل مع الطفل حول إجراءات الأمن عبر الإنترنت، وأخبره بما يجب عدم نشره على الإنترنت أبدًا، تحت أي ظرف من الظروف، وعرفه بأسباب ذلك.

-انتهى-

بين يوتيوب وواتساب وتيك توك... ما الذي سعى إليه الأطفال في الشرق الأوسط في 2020-2021؟

عن أبرز اهتمامات الأطفال خلال العامين 2020 و2021.
Kaspersky Logo