في عالم الحوسبة، التشفير هو تحويل البيانات من شكل قابل للقراءة إلى شكل مُرمَّز لا يمكن قراءته أو معالجته إلا بعد فك تشفيره.

التشفير هو وحدة البناء الأساسية في أمن البيانات وهو أبسط الطرق وأهمها لضمان عدم سرقة معلومات نظام الحاسوب أو قراءتها من جانب شخص يريد استخدامها لأغراض شائنة.

يستخدم المستخدمون الفرديون والشركات الكبرى التشفير، فهو مستخدَم بشكل كبير على الإنترنت لضمان أمان معلومات المستخدم التي تُرسل بين المستعرض والخادم.

قد تشمل تلك المعلومات أي شيء من بيانات الدفع إلى المعلومات الشخصية. عادةً ما تستخدم الشركات بمختلف أحجامها التشفير لحماية البيانات الحساسة على خوادمها وقواعد البيانات الخاصة بها.

الحاجة إلى التشفير

بالإضافة إلى الفائدة الواضحة من حماية المعلومات الخاصة من السرقة أو الاختراق، يقدم التشفير كذلك وسيلة لإثبات أن المعلومات أصلية وتأتي من المصدر الأصلي لها. يمكن استخدام التشفير للتحقق من أصل رسالة والتأكد أنه لم يتم تعديلها أثناء عملية الإرسال.

مفتاح الباب

تدور أساسيات التشفير حول مفهوم خوارزميات التشفير و"المفاتيح". عندما تُرسل المعلومات، تكون مشفرة باستخدام خوارزمية ولا يمكن فك الترميز إلا باستخدام المفتاح الملائم. يمكن تخزين المفتاح على النظام المُستقبِل، أو يمكن إرساله مع البيانات المشفرة.

الأساليب

يُستخدم عدد من الأساليب في ترميز المعلومات وفك ترميزها، وتتطور هذه الأساليب مع التغير المستمر لبرامج الحاسوب وطرق اعتراض المعلومات وسرقتها. تشمل هذه الأساليب:

  • مفتاح التشفير المتماثل: ويعرف أيضًا باسم خوارزمية المفتاح السري، وهو أسلوب فردي لفك ترميز الرسالة ويجب إعطاؤه للمستلم قبل فك ترميز الرسالة. المفتاح المستخدم للترميز هو نفسه المستخدم لفك الترميز، مما يجعل هذا الأسلوب الأفضل للمستخدمين الفرديين والأنظمة المغلقة. بخلاف ذلك، لا بد من إرسال المفتاح إلى المستلِم، ما يزيد من خطر التعرض للاختراق إذا اعترضته جهة خارجية، مثل المتطفل. فائدة هذا الأسلوب هي أنه أسرع بكثير من الأسلوب غير المتماثل.
  • التشفير غير المتماثل: يستخدم هذا الأسلوب مفتاحين مختلفين — عامًا وخاصًا — مرتبطَين معًا حسابيًا. المفتاحان هما في الأساس مجرد أرقام كبيرة تم ربطهما معًا لكنهما ليسا متماثلين، ومن هنا جاءت التسمية "غير متماثل". يمكن مشاركة المفتاح العام مع أي شخص، لكن لا بد من إبقاء المفتاح الخاص سرًا. يمكن استخدام المفتاحين لتشفير رسالة، ثم يُستخدم المفتاح المختلف عن المفتاح الذي استُخدم أصلاً في تشفير تلك الرسالة لفك ترميزها.

مقالات ذات صلة:

منتجات ذات صلة: