التسلل عبارة عن مصطلح يُستخدَم لوصف التقنيات المستخدمة لجعل البرنامج الضار غير واضح، وبمعنى آخر إخفاء أي تغييرات نفذها البرنامج الضار على النظام المصاب. ويشمل ذلك، على سبيل المثال، الجذور الخفية.

كيف تصيب فيروسات التسلل الحواسيب

يمكن لفيروس التسلل إصابة نظام الكمبيوتر بعدد من الطرق: على سبيل المثال، عندما يقوم المستخدم بتنزيل مرفق بريد إلكتروني ضار؛ أو تثبيت برامج ضارة متخفية كبرامج من مواقع الويب؛ أو استخدام برامج مُصابة بالبرامج الضارة لم يتم التحقق منها. ومثل الفيروسات الأخرى، يمكنه التحكم في مجموعة كبيرة ومتنوعة من مهام النظام، كما يمكنه التأثير على أداء الكمبيوتر. عند تنفيذ تلك المهام، تكشف برامج مكافحة الفيروسات عن البرامج الضارة، إلا أن فيروس التسلل مصمّم ليظل مخفيًّا بفعالية عن برامج مكافحة الفيروسات. فهو يقوم بذلك عن طريق إبعاد نفسه مؤقتًا عن الملف المُصاب ونسخ نفسه إلى محرك أقراص آخر واستبدال نفسه بملف نظيف. ويمكن أيضًا لفيروس التسلل أن يتجنب عملية اكتشافه عن طريق إخفاء حجم الملف الذي أصابه.

كيفية حماية نفسك

يمكنك كشف الفيروس عن طريق بدء تشغيل النظام من خلال التمهيد من قرص، لتجنب الأنظمة التي يتحكم فيها الفيروس، ثم بدء عملية المسح لمكافحة الفيروسات. ولكن، حتى في حال كشفه هنا، هناك احتمال في أن يكون الفيروس قد نسخ نفسه إلى ملف آخر على النظام، وبالتالي فإنه يظل من الفيروسات الصعبة التي لا يمكن التخلص منها كليًّا. وبصفة عامة، فإن أفضل إجراء وقائي هو استخدام برنامج فعّال لمكافحة الفيروسات مصمّم للكشف عن الفيروسات ونظرائها المخفيين.