أحصنة طروادة لبرامج الفدية هي نوع من البرامج الإلكترونية المصممة لابتزاز الأموال من الضحية. وفي الغالب، ستطلب برامج الفدية المال مقابل التراجع عن التغييرات التي أجراها فيروس حصان طروادة على حاسوب الضحية. قد تتضمن هذه التغييرات:

  • تشفير البيانات المخزنة على قرص الضحية، بحيث يتعذّر على الضحية الوصول مجددًا إلى المعلومات
  • حظر الوصول العادي إلى نظام الضحية

كيف تصل برامج الفدية إلى الحاسوب

فيما يلي أبرز الطرق لتثبيت أحصنة طروادة لبرامج الفدية:

  • عبر رسائل البريد الإلكتروني للتصيّد الاحتيالي
  • نتيجة لزيارة موقع ويب يحتوي على برنامج ضار

يعمل حصان طروادة، بعد تثبيته، إما على تشفير المعلومات المخزنة على حاسوب الضحية أو منع الحاسوب من العمل بشكل طبيعي، مع ترك رسالة فدية تطالب بدفع رسم مالي مقابل إلغاء تشفير الملفات أو استعادة النظام. وفي معظم الحالات، ستظهر رسالة الفدية عند إعادة تشغيل الحاسوب بعد تفعيل الإصابة.

أساليب برامج الفدية – حول العالم

يزداد انتشار برامج الفدية في جميع أنحاء العالم. ولكن قد تختلف رسائل الفدية وأساليب ابتزاز الأموال بين منطقة وأخرى. على سبيل المثال:

  • الرسائل المزيفة حول التطبيقات غير المرخّصة
    في بعض البلدان، غالبًا ما تدعي فيروسات أحصنة طروادة أنها اكتشفت برامج غير مرخّصة تعمل على حاسوب الضحية. وبعدها تطلب الرسالة دفع مبلغ من المال.
  • الادعاءات الزائفة حول محتوى غير قانوني
    في الدول التي لا تشيع فيها قرصنة البرامج، لا يجدي هذا الأسلوب نفعًا مع المجرمين الإلكترونيين. وبدلاً من ذلك، قد تزعم الرسائل المنبثقة لبرامج الفدية أنها من إحدى وكالات إنفاذ القانون وستدعي أنها اكتشفت مواد إباحية تستغل الأطفال أو محتوى غير قانوني آخر على الحاسوب. وستكون الرسالة مصحوبة بطلب لدفع غرامة.

الحماية من برامج الفدية والابتزاز الإلكتروني

لمعرفة المزيد حول الحماية من أحصنة طروادة والفيروسات المتنقلة والفيروسات، يرجى النقر فوق الروابط التالية: