content/ar-ae/images/repository/isc/43-cookies.jpg

ملفات تعريف الارتباط عبارة عن ملفات تحتوي على أجزاء صغيرة من البيانات — مثل اسم مستخدم وكلمة مرور— المتبادلة بين حاسوب المستخدم وخادم الويب للتعرف على مستخدمين محددين وتحسين تجربة استعراضهم.

على سبيل المثال، تسمح ملفات تعريف الارتباط للمواقع بالتعرف على المستخدمين وتذكُّر معلومات تسجيل الدخول الشخصية وتفضيلاتهم، مثل تفضيلهم لأخبار الرياضة على السياسة.

تستخدم مواقع التسوق ملفات تعريف الارتباط لتتبع الأشياء التي رآها المستخدمون سابقًا، ما يسمح للمواقع باقتراح سلع أخرى قد تعجبهم والاحتفاظ بالأشياء في عربات التسوق الخاصة بهم أثناء متابعتهم للتسوق.

تُنشأ ملفات تعريف الارتباط عندما يزور المستخدمون موقع ويب جديد، ويرسل خادم الويب تدفقًا قصيرًا من المعلومات إلى مستعرضات الويب الخاصة بهم. يُرسل ملف تعريف الارتباط فقط عندما يريد الخادم من مستعرض الويب حفظ ملف تعريف الارتباط. وفي هذه الحالة، سيتذكر اسم=قيمة السلسلة، ويعيد إرسالها إلى الخادم مع كل طلب متابعة.

إذا عاد المستخدم إلى ذلك الموقع في المستقبل، فسيعيد مستعرض الويب تلك البيانات إلى خادم الويب على شكل ملف تعريف الارتباط.

كلمة "cookie" مشتقة من مصطلح "magic cookies،" (الكوكيز السحرية) الذي صاغه مبرمج مستعرضات الويب لو مونتولي. ويشير المصطلح إلى حزم المعلومات المرسلة والمتلقاة من دون تغييرات. التشابه مع هذا الصنف المخبوز غير المطابق هو من قبيل الصدفة، على الرغم من أنه مناسب.

ملفات تعريف الارتباط المتنوعة

مع القليل من الاختلاف، ثمة نوعان من ملفات تعريف الارتباط في عالم الإنترنت: خاصة بجلسة العمل ودائمة. تُستخدم ملفات تعريف الارتباط الخاصة بجلسة العمل فقط عند التنقل في الموقع. يتم تخزينها في ذاكرة الوصول العشوائي ولا تُرسل أبدًا للتخزين على محرك الأقراص الثابت.

عندما تنتهي جلسة العمل، تُمسح ملفات تعريف الارتباط الخاصة بجلسة العمل بشكل تلقائي. فضلاً عن ذلك، فهي تساعد زر "الرجوع" أو المكونات الإضافية للجهات الخارجية المجهولة المصدر على العمل. صُمِّمت هذه المكونات الإضافية لمستعرضات محددة لتعمل وتساعد على الحفاظ على خصوصية المستخدم.

أما ملفات تعريف الارتباط الدائمة فتبقى على الحاسوب لأجل غير مسمى، رغم أن للعديد منها تاريخ انتهاء صلاحية وتُحذف تلقائيًا عند الوصول إلى هذا التاريخ.

تُستخدم ملفات تعريف الارتباط الدائمة لهدفين أساسيين:

  • المصادقة: تتتبع ملفات تعريف الارتباط هذه ما إذا كان المستخدم مسجِّلاً الدخول وتحت أي اسم. بالإضافة إلى ذلك، فهي تخزِّن معلومات تسجيل الدخول حتى لا يضطر المستخدمون إلى تذكّر كلمات مرور المواقع.
  • التتبع: تتتبع ملفات تعريف الارتباط هذه الزيارات المتعددة للموقع نفسه مع مرور الوقت. فعلى سبيل المثال، يستخدم بعض التجار عبر الإنترنت ملفات تعريف الارتباط لتتبع زيارات مستخدم معين بما في ذلك الصفحات والمنتجات التي يعرضها. تمكِّنهم المعلومات التي يحصلون عليها من اقتراح عناصر أخرى قد تجذب انتباه الزائرين. وهكذا ينشأ تدريجيًا ملف تعريف بناءً على تاريخ استعراض المستخدم على هذا الموقع.

الحذر من ملفات تعريف ارتباط الجهات الخارجية

تدعوملفات تعريف ارتباط الجهات الخارجية إلى المزيد من القلق. فهي منشأة من خلال مواقع ويب مختلفة عن صفحات الويب التي يتصفحها المستخدم حاليًا، ويرجع عادة ذلك إلى أنها مرتبطة بإعلانات على تلك الصفحة.

فقد ينتج عن زيارة موقع به 10 إعلانات إنشاء 10 ملفات تعريف ارتباط، حتى إذا لم ينقر المستخدمون أبدًا فوق هذه الإعلانات.

تتيح ملفات تعريف ارتباط الجهات الخارجية للمعلنين أو شركات التحليلات تتبع تاريخ استعراض الفرد عبر الويب على أي موقع يحتوي على إعلاناتهم. وبالتالي، يستطيع المعلن أن يحدد أن المستخدم بحث أولاً عن ملابس الجري في متجر خارجي معين قبل التحقق من موقع مخصص للسلع الرياضية، ومن ثم متجر ملابس رياضية محدد عبر الإنترنت.

قد تكون بعض ملفات تعريف ارتباط الجهات الخارجيةمتجددة.يتم تثبيت ملفات تعريف ارتباط الجهات الخارجية المتجددة على أجهزة حاسوب المستخدمين بشكل دائم، حتى إذا اختاروا عدم تثبيت ملفات تعريف الارتباط. إنها تعاود الظهور بعد مسحها. عندما ظهرت ملفات تعريف الارتباط المتجددة للمرة الأولى، تم إنشاؤها عبر البيانات المخزَّنة في سلة مهملات Adobe Flash. يُطلق عليها أحيانًا ملفات تعريف ارتباط فلاش ويصعب جدًا إزالتها.

على غرار ملفات تعريف ارتباط الجهات الخارجية الأخرى، يمكن استخدام ملفات تعريف الارتباط المتجددة من قبل شركات تحليل الويب لتتبع تواريخ استعراض الأشخاص الفريدة. كذلك، قد تستخدم مواقع الويب ملفات تعريف الارتباط المتجددة لحظر مستخدمين محددين.

ملفات تعريف الارتباط بحد ذاتها غير ضارة

نظرًا إلى أن البيانات في ملفات تعريف الارتباط لا تتغير، فلن تمثل ملفات تعريف الارتباط نفسها ضررًا. إنها غير قادرة على إصابة أجهزة الحاسوب بفيروسات أو برامج ضارة أخرى، على الرغم من أن بعض الهجمات الإلكترونية قد تتحكم في ملفات تعريف الارتباط، ومن ثمَّ في جلسات الاستعراض. يكمُن الخطر الحقيقي في قدرتها على تتبع تواريخ استعراض الأفراد. قد يشكل هذا النوع من السلوك الشبيه بسلوك "الأخ الكبير" مخاوف أمنية.

السماح بملفات تعريف الارتباط أو إزالتها

يمكن أن يجد المستخدمون قسم ملفات تعريف الارتباط — عادة في الإعدادات ثم الخصوصية — ثم يحددوا المربعات لتمكين ملفات تعريف الارتباط، وذلك لتنظيم التصفح. قد يكون نص الخيار "السماح بالبيانات المحلية". تقدم Kaspersky Lab تعليمات Kaspersky Lab تفصيلية خطوة بخطوة لإزالة ملفات تعريف الارتباط من مستعرضات الويب الأكثر شهرة.

من السهل إزالة ملفات تعريف الارتباط العادية، لكنها قد تؤدي إلى صعوبة أثناء التنقل في بعض مواقع الويب. إضافة إلى ذلك، قد يلجأ المستخدمون إلى إعادة إدخال بياناتهم في كل زيارة من دون ملفات تعريف الارتباط. تخزِّن المستعرضات المختلفة ملفات تعريف الارتباط في أماكن مختلفة، ولكن أكثرها شيوعًا في "الإعدادات، قسم الخصوصية"، وأحيانًا تكون مذكورة تحت "الأدوات، خيارات الإنترنت، أو خيارات متقدمة". تتوافر الخيارات لإدارة ملفات تعريف الارتباط أو إزالتها.

ينبغي عليك تقييم سهولة الاستخدام المتوقعة لموقع الويب الذي يستخدم ملفات تعريف الارتباط قبل إزالتها. ففي معظم الحالات، تحسِّن ملفات تعريف الارتباط تجربة استخدام الويب، لكن ينبغي التعامل معها بحرص.

مقالات ذات صلة:

· ما هي برامج الإعلانات المتسللة؟

· ما هي برنامج حصان طروادة؟

· الحقائق والأسئلة المتداولة الخاصة بفيروسات الحاسوب والبرامج الضارة

· البريد الإلكتروني العشوائي والتصيُّد الاحتيالي

منتجات ذات صلة:

ما هي ملفات تعريف الارتباط؟

ملفات تعريف الارتباط عبارة عن ملفات تحتوي على أجزاء صغيرة من البيانات المتبادلة بين حاسوب المستخدم وخادم الويب للتعرف على مستخدمين محددين وتحسين تجربة استعراضهم.
Kaspersky Logo