content/ar-ae/images/repository/isc/2017-images/33-hijacking.jpg

إن أحد أشهر المواضيع المطروحة للمناقشة على منتديات دعم الحاسوب هي سرقة المستعرض. ففي أغلب الحالات، يريد مستخدمو الحاسوب معرفة كيف يحمون أنفسهم من الاختراقات الضارة والتحكم الخارجي.

تحدث سرقة المستعرض عندما يقوم برنامج غير مرغوب فيه على مستعرض الإنترنت بتعديل نشاط المستعرض. تعمل مستعرضات الإنترنت كـ "نافذة" إلى الإنترنت، ويستخدمها الأشخاص للبحث عن المعلومات، وإما عرضها أو التفاعل معها.

تضيف الشركات أحيانًا برامج صغيرة إلى المستعرضات من دون الحصول على إذن من المستخدم. يتنوع صانعو برامج السرقة من مصنعي أجهزة الحاسوب أو البرامج إلى المتطفلين — أو أي مزيج من الثلاثة.

ا

لتأثير والخطر

يقوم كل من الأفراد والمؤسسات المخادِعة بإدخال برامجهم إلى المستعرضات لعدة أسباب:

  • لسرقة المعلومات من المستخدمين
  • للتجسس على المستخدمين
  • لعرض إعلانات متواصلة
  • لعرض إعلان متكرر بنظام التجربة قبل الشراء للمستهلك

يقوم المتطفلون أحيانًا بإدخال البرامج الضارة إلى المستعرضات لنقل المستخدمين إلى مواقع ويب بغية الحصول على معلومات مهمة عنهم. قد تتضمن البيانات معرفات المستخدم، وكلمات المرور، والأسماء الكاملة، والعناوين، وأرقام الضمان الاجتماعي، وحتى إجابات أسئلة الأمان — اسم عائلة الأم قبل الزواج،... وما إلى ذلك.

يستخدم المجرمون الإلكترونيون بعد ذلك المعلومات للوصول إلى الحسابات التي يسجل المستخدمون الدخول إليها على الإنترنت. وفي بعض الحالات، يمكنهم الحصول على بيانات مالية أو سرقة أموال المستخدم أو هويته.

غير أنه لا يحتاج الأمر إلى مجرم خبير لتثبيت البرامج في مستعرض أحد المستخدمين. تقوم بعض شركات التسويق بنفس الخطوات لتتبع النشاط على الإنترنت لترى المواقع التي يزورها المستخدمون والوقت الذي يقضونه على صفحات الويب هذه. بعد ذلك، تستخدم المعلومات بنفسها لتوجيه حملاتها الإعلانية أو تبيعها لشركات أخرى تستخدم البيانات لتركيز محتواها التسويقي.

تنفق الشركات أحيانًا أموال إعلاناتها على إعلانات عرض تنبثق من أجهزة المستخدمين أو على الرسائل التي "تطارد" المستخدمين على صفحات الإنترنت.

تقوم المواقع التي تبيع السلع أو تقدم الخدمات بشكل متزايد بوضع بكسلات في المستعرضات، ولا تتم إزالة تلك البكسلات دائمًا، حتى بعد استجابة المستخدمين للإعلانات أو العروض.

تعتبر الحالة الأكثر خبثًا ضمن حالات سرقة المستعرضات عندما يفرض أحد البائعين برنامجًا جديدًا غير مصرح به على المستعرض نفسه بشكل مباشر. يمكن أن يشغل التطبيق المتطفل مساحة كبيرة على شريط أدوات المستعرض.

ويكون الغرض عادة جعل المستخدم يشتري إصدارًا كاملاً من أحد البرامج، أو التسوق على موقع ويب خاص بأحد البائعين، أو البحث باستخدام محرك بحث معين.

سواء كانت الملفات المدخلة إلى المستعرض خبيثة أم لا، فإنها تشغل مساحة تخزين وتبطئ من سرعة المعالجة على أجهزة الحاسوب. يتوجب على المستخدمين إزالة تلك الملفات من أنظمتهم بشكل متواصل.

كيفية التخلص من سارق المستعرض

تنبّه بعض برامج مكافحة الفيروسات المستخدمين إلى وجود برامج الإعلانات المتسللة وبرامج التجسس، لكن بعض البرامج الضارة الجديدة يمكنها العمل من دون أن تُكتشف، أو قد يكون برنامج الأمن غير قادر على التخلص من المتطفل. في هذه الحالات، يكون على المستخدمين إعادة تثبيت مستعرضاتهم لاستعادة السيطرة على الواجهة.

في الحالات القصوى، يعيد برنامج السرقة تثبيت نفسه في المستعرض، وقد يحتاج المستخدمون إلى مسح محتويات أجهزة الحاسوب، وتثبيت نظام تشغيل جديد مع أحدث إصدار للمستعرض، واستعادة ملفاتهم الخاصة من النسخة الاحتياطية.

كيف تحمي أنظمتك من سرقة المستعرض

تعتبر الحماية من سرقة المستعرض مهمة صعبة. يساعدك في هذه المهمة الحذف المتكرر للدلائل التي ترتبط بها ملفات تعريف ارتباط المستعرض والسجلات. إن تثبيت برامج جيدة للحماية من الفيروسات والحفاظ عليها يُعدّ أمرًا مهمًا لمنع البرامج الضارة من تثبيت نفسها على المستعرضات. من المفترض أن يعمل برنامج الأمن على تنبيه المستخدمين إلى محاولات التثبيت غير المصرح بها، ويسأل عن كيفية المتابعة. يقلل هذا الأمر من خطر الإصابة.

تجنب أيضًا تشغيل البرامج المجانية التي قد تقوم عند التثبيت بإطلاق برامج لست على دراية بها. احرص على التحقق من إعدادات التنزيل في أي برنامج تنوي تثبيته لتقليل فرص وصول التطبيقات غير المرغوب فيها إلى حاسوبك.

بصرف النظر عن النهج الذي يتبعه المستخدمون لحماية أنفسهم، فإن الدفاع الأمثل يبدأ بالتحديث المتكرر لنظام التشغيل والمستعرض وبتوخي الحذر عند زيارة مواقع الويب.

مقالات ذات صلة:

منتجات ذات صلة:

ما المقصود بسرقة المستعرض؟

تحدث سرقة المستعرض عندما يقوم برنامج غير مرغوب فيه بتعديل نشاط مستعرض الإنترنت للتجسس على المستخدمين، أو سرقة معلوماتهم، أو لعرض إعلانات متواصلة.
Kaspersky Logo