مع زيادة انتشار الحواسيب والأجهزة المتصلة بالإنترنت، على سبيل المثال للعمل أو اللعب أو الواجبات المدرسية، يمكن أن تصبح حماية الآباء للأطفال من التهديدات المتعددة على الويب أكثر صعوبة. لقد أصبحت مسألة "كيف أوفر السلامة للأطفال على الإنترنت؟" مهمة شاقة، حيث يفترض الكثير من الآباء أن ميزات الرقابة الأسرية تتطلب معرفة تقنية واسعة. لكن بفضل برامج أمن الإنترنت سهلة الاستخدام، يمكن فعليًا لأي والد حماية أطفاله من المواد غير المناسبة أو منعهم من تنزيل البرامج الضارة المدمرة.

سلامة الأطفال على الإنترنت - أمور أساسية يجب تذكرها

يجب على كل أسرة اتباع عدة خطوات سهلة لضمان حماية الأطفال والحواسيب، مثل ما يلي:

  • وضع حواسيب الأطفال في غرفة عائلية مشتركة.
  • تثبيت برامج تصفية على كل من الحواسيب التقليدية والأجهزة المحمولة لضمان حماية الأطفال في جميع الأوقات.
  • ضمان تحديث جميع أنظمة التشغيل بأحدث التصحيحات بمجرد طرحها.
  • تعليم أطفالك حسن تمييز المحتويات المتوفرة على الإنترنت، مثل عدم فتح مرفقات البريد الإلكتروني من الغرباء وكذلك تجنب تنزيل البرامج إلا إذا كانت من مصدر موثوق به.

اختيار أفضل برامج الأمن لأسرتك

عند تقييم برامج الرقابة الأسرية لعائلتك، من المهم ضمان توفير البرنامج للحماية الشاملة ضد تهديدات الإنترنت. الرقابة الأسرية ما هي إلا جزء من حماية عائلتك من مخاطر الإنترنت: فسلامة الأطفال على الإنترنت لا يعني مجرد حماية أطفالك من المواد غير المقبولة، حيث من المهم ضمان حيازتك لوسيلة حماية مناسبة ضد فيروسات الحواسيب أو البرامج الضارة والبريد العشوائي وتهديدات الأجهزة المحمولة. ولحسن الحظ، توفر العديد من حلول أمن الإنترنت حماية شاملة، من موقع مركزي ضد جميع التهديدات عبر الإنترنت.

ونظرًا لامتلاء السوق ببرامج الأمن، يبدو اختيار البرنامج المناسب عملية محيرة. ولحسن الحظ، يمكنك اختبار المنتجات عن طريق استخدام الإصدار التجريبي المجاني من برنامج أمن الإنترنت. باستخدامك للإصدار التجريبي، يمكن أن تتعرّف على البرنامج وتضمن أنه يلائم عائلتك جيدًا.