يتمثل أحد الفروقات المهمة بين فيروسات الحاسوب والفيروسات المتنقلة هي أن الفيروسات تتطلب برنامجًا مضيفًا نشطًا أو نظام تشغيل نشطًا ومصابًا بالفعل حتى تعمل الفيروسات، وتسبب الأضرار وتصيب الملفات أو المستندات الأخرى القابلة للتنفيذ، بينما الفيروسات المتنقلة عبارة عن برامج ضارة مستقلة يمكنها التكاثر ذاتيًا والانتشار عبر شبكات الحاسوب من دون مساعدة بشرية.

يتم إرفاق الفيروسات عادةً في ملف قابل للتنفيذ أو ملف word. كما أنها تنتشر غالبًا عبر مشاركة الملفات P2P (نظير إلى نظير) ومواقع الويب المصابة وتنزيلات مرفقات البريد الإلكتروني. بمجرد أن يجد الفيروس طريقه نحو نظامك، سيظل غير نشط حتى يتم تنشيط الملف أو البرنامج المضيف المصاب، ويؤدي هذا بدوره إلى تنشيط الفيروس ليعمل ويتكاثر عبر نظامك.

من جهة أخرى، لا تحتاج الفيروسات المتنقلة إلى برنامج مضيف حتى تعمل أو تتكاثر ذاتيًا وتنتشر. فبمجرد أن يجد الفيروس المتنقل طريقه نحو نظامك، يكون ذلك عادةً عبر اتصال شبكي أو في صورة ملف تم تنزيله، يمكنه إنتاج عدة نسخ من نفسه والانتشار عبر الشبكة أو اتصال الإنترنت ليصيب أي حواسيب أو خوادم متصلة بالشبكة وغير محمية على النحو الصحيح. ونظرًا لأن كل نسخة تالية من الفيروس المتنقل بالشبكة يمكنها التكاثر ذاتيًا أيضًا، يمكن أن تنتشر الإصابات بسرعة شديدة عبر الإنترنت وشبكات الحواسيب.