content/ar-ae/images/repository/isc/2020/9910/vpn-for-smartphones-a-guide-1.jpg

شبكات VPN للهواتف الذكية: ما تحتاج إلى معرفته عنها

تُعد خدمات VPN للهواتف الذكية وسيلة موثوق بها لتأمين أنشطتك على الإنترنت؛ فنظرًا لإرسال الكثير من التفاصيل الشخصية عند استخدام هاتفك، يُحب المخترقون استهداف هذه البيانات. هاتفك الذكي يجعلك عُرضة لسرقة الهوية والمخاطر الإلكترونية الأخرى سواءً باستخدام اتصالك الخلوي أو شبكة Wi-Fi. ولتجنب ذلك، يُمكن أن يساعدك تعلم استخدامات وفوائد شبكات VPN في الحفاظ على أمانك.

أنت تُعرِّض نفسك لجميع أنواع التهديدات الإلكترونية الخطيرة في أي وقت تستخدم فيه الإنترنت! يُمكن أن يكون الأمان صعبًا أو معقدًا في نظرك، ولكن لحسن الحظ أصبح البقاء آمنًا أكثر سهولة مع وجود خدمات مثل شبكات VPN الخاصة.

ما هي شبكات VPN؟

الشبكة الافتراضية الخاصة (المعروفة اختصارًا باسم VPN) تخفي بيانات الإنترنت التي تنتقل من جهازك وإليه.

يعمل تطبيقات VPN على جميع أجهزتك، سواء كنت تملك جهاز كمبيوتر أو جهازًا لوحيًّا أو هاتفًا ذكيًّا، وتتمثل آلية عملها في إرسال بياناتك بتنسيق مشوش (يُعرف باسم التشفير) غير قابل للقراءة لأي شخص قد يرغب في اعتراضه.

لماذا التشفير ضروريّ؟ هذا لأنك ترسل الكثير من المعلومات الشخصية عبر الإنترنت، ويشمل ذلك بيانات تعرفها وأخرى ليس لديك أي فكرة عنها. ويُمكن أن تتضمن هذه البيانات على سبيل المثال لا الحصر ما يلي:

  • رسائل البريد الإلكتروني المحتوية على معلومات حسَّاسة للغاية.
  • بيانات تسجيل الدخول لوسائل التواصل الاجتماعي والرسائل المتبادلة عبرها.
  • المعلومات المصرفية، مثل أرقام البطاقات الائتمانية وأرقام الحسابات.
  • كلمات مرور مختلفة.

إضافة إلى ذلك، تُرفق التفاصيل بالبيانات التي يُمكن أن تكشف عن تفاصيل أعمق عنك. ويُمكن أن تكون هذه المعلومات هي المعرِّف الفريد لجهازك وموقعك الحقيقي، وغير ذلك الكثير.

تطبيقات VPN مهمةً لأن اتصالات الإنترنت يُمكن لأي شخص -حتى وإن كان قليل الخبرة في المجال التقني- التنصت عليها بسهولة. لذا؛ بغض النظر عَّما إذا كنت تستخدم اتصالات لاسلكية أو سلكية، فقد تكون بياناتك مرئية للآخرين الذين يُمكنهم الوصول إلى شبكتك. وهذا يعني أن حتى شبكة Wi-Fi المحمية بكلمة مرور تُشكل خطرًا محتملًا عليك وعلى معلوماتك الخاصة! لكن إخفاء هذه البيانات يمكن أن يساعد في الحفاظ على خصوصية جهازك بغض النظر عن كيفية تصفحك للإنترنت.

كيف تعمل شبكات VPN؟

تستخدم شبكات VPN بعض الطرق التي تضيف طبقة أمان على بياناتك.

تعمل عملية التشفيرعلى إخفاء بياناتك الخاصة بتنسيق لن يتمكن من قراءته إلا الشخص المسموح له بذلك، ثم يتم استخدام البروتوكولات النفقية لإنشاء "أنفاق" التشفير داخل شبكة Wi-Fi أو شبكة الهاتف الخلوي. توفر هذه البروتوكولات الحماية عن طريق عزل بياناتك الخاصة وإخفائها عن بقية المستخدمين على الشبكة؛ ويُعد هذا أمرًا قيِّمًا عند تصفح أي شبكة على الإنترنت، سواء كانت آمنة أو غير آمنة.

تعمل الخوادم البعيدة بمثابة وجهة الاستقبال لنفق البيانات المشفرة، حيث يجري إرسال بياناتك إلى خوادم VPN في بلدان أخرى للمساعدة في إخفاء هويتك. لكن عندما تتسرب هذه البيانات وتنتقل إلى هدفها النهائي، تكون جميع بيانات الموقع من الخادم البعيد وليس من الخادم الخاص بك. لذا؛ تُعد خوادم VPN هذه هي "الوسيط" الواقي لك والذي يُخفي بياناتك الخاصة ويحميها من الاختراق.

تعمل هذه الأساليب الرئيسية معًا على الحفاظ على معلوماتك الخاصة من التشفير أو الاختراق، والنتيجة هي تمتعك بمستوى من الأمن الإلكتروني والخصوصية اللذين يمنحانك مزيدًا من راحة البال.

how VPN protects your devices on the internet

فوائد استخدام شبكات VPN

تتمحور فوائد شبكات VPN غالبًا حول الخصوصية، ولكن هناك امتيازات أخرى

حماية حركة مرورك على الإنترنت من التنصت: يُمكن لأي شخص يُحاول الوصول إلى الشبكة والرغبة في رؤيتها أن يعرض البيانات غير المشفرة، لكن مع شبكات VPN، لا يُمكن للمخترقين ومجرمي الإنترنت التنصت؛ فهم بحاجة الى 'مفتاح التشفير' من أجل الحصول على البيانات، وستستغرق هجمات القوة العمياء مليارات السنين على الكمبيوتر من أجل اكتشاف مفتاح التشفير هذا. ولكن عند حظر مجرمي الإنترنت، فإنك بذلك تُخفي نشاطك بثقة حتى وإن كنت تتصفح على الشبكات العامة.

خصوصية الموقع هي النتيجة المباشرة لخوادم VPN الموجودة، وهي بمثابة ممثل لك على الإنترنت. فمن المستحيل اكتشاف موقعك الفعلي؛ ونظرًا لأن بيانات الموقع الديموغرافية تأتي من الخادم في بلد آخر. إضافةً إلى ذلك، فإن معظم خدمات VPN لا تخزن سجلات نشاطك على خدمتهم، لذلك يجري إخفاء أي سجل محتمل لاستخدامك بشكل دائم

محتوى الإنترنت المقيد بالمنطقة غير مؤمن للوصول من أي مكان: تحتوي الخدمات ومواقع الإنترنت أحيانًا على محتوى لا يُمكن الوصول إليه إلا من أماكن معينة من العالم وهنا تستخدم الاتصالات الافتراضية الخوادم المحلية في البلد لتحديد موقعك، وهذا يعني أنه لا يمكنك الوصول إلى المحتوى المنزلي إذا كنت مسافرًا، ولا يمكنك الوصول إلى المحتوى الدولي إذا كنت في موطنك. هنا تتدخل شبكات VPN لتسمح لك بتبديل الخادم إلى بلدان أخرى و"تغيير" موقعك بشكل فعَّال

 تُعد انتهاكات بيانات الشركات أقل خطورة أثناء العمل عن بُعد: عندما تقوم بعمل غير متصل بالشبكة الداخلية لشركتك، فقد تحتاج إلى الوصول إلى معلومات مهمة، وتحتاج هذه الملفات إلى اتصال آمن لسلامة الشركة، ولن تسمح العديد من المؤسسات لك بالوصول إلى البيانات دون إذنها. تتصل خدمات VPN بالخوادم الخاصة وتستخدم أساليب التشفير لتأمين أي مخاطر قد تتسبب في تسرب البيانات.

متى يُمكن استخدام شبكات VPN

تقدم شبكات VPN استخدامات أخرى محددة قد تجعل حياتك أسهل وأكثر أمانًا، ويشمل بعضها ما يلي:

الوصول إلى المكتبات المحجوبة إقليميًّا عبر خدمات بث الفيديو إذا كنت تستخدم خاصية تبديل خوادم شبكة VPN. تغيير موقعك يعني أن خدمات البث ستصدق بالفعل أنك في بلد آخر، مما يسمح لك بمشاهدة الأفلام والمحتوى التلفزيوني غير المتوفر لديك محليًّا.

يُمكنك عرض الأسعار "الحقيقية" عند حجز أماكن الإقامة:الرحلات الجوية والفنادق تستخدم أدوات تتبع تُسمى ملفات تعريف الارتباط لمعرفة أماكن الإقامة التي تتصفحها، ومن المعروف أنها تعمل على زيادة الأسعار بشكل مصطنع وذلك عبر اهتمامك المرتبط بهويتك. هذه خدعة تُستخدم لزيادة رغبتك في الشراء بشكل أسرع، ومن ثم وتجني الشركات مزيدًا من الأموال. يُمكن لشبكة VPN الخاصة بك إخفاء هويتك لتجنب هذه الزيادات مما يمنحك أسعارًا أفضل.

تجنب تعقبك بواسطة مزود خدمة الإنترنت الخاص بك والشركات الأخرى: من المعروف أن الشركات تستخدم بياناتك الديموغرافية لتحسين تسويقها وخدماتها. هذا ليس أمرًا ضارًّا بالضرورة، ولكنك قد لا ترغب دائمًا في كشف هذه المعلومات. تجمع بعض الخدمات هذه البيانات وتبيعها إلى شركات خارجية قد لا تتخذ احتياطات لحماية بياناتك؛ وكلما كانت بياناتك أكثر، كنت أكثر عرضةً لتسرب البيانات. تتدخل شبكة VPN لتخفي البيانات الديموغرافية المرسلة مع نشاطك على الإنترنت لذلك لا يُمكن تتبعك.

the pros of using a smartphone VPN

شبكات VPN للهواتف الذكية

تميل الهواتف الذكية في الوقت الحاضر إلى أن تكون جهازًا نستخدمه للوصول إلى الإنترنت،وخاصةً عندما نكون في خارج المنزل أو متنقلين من مكانٍ لآخر. ونتيجة لذلك؛ يجدر بك تجربة تطبيق VPN على هاتفك، وكذلك الكمبيوتر المحمول أو الكمبيوتر الشخصي الخاص بك.

إليك بعض وسائل الحماية التي ستتمتع بها إذا كنت تستخدم تطبيق VPN لهاتفك الذكي:

الاستخدام الآمن لشبكة Wi-Fi العامة: تُستخدم الهواتف الذكية عادةً للوصول إلى شبكة Wi-Fi العامة، وحتى في حال الاتصال المحمي بكلمة مرور، فإنك تكون مرئيًّا للمستخدمين الآخرين على شبكة الاتصال. يُمكن للمخترقين الحصول على نفس كلمة المرور الخاصة بالمقهى التي تجلس عليه وتستخدم شبكته! فباستخدامك تطبيق VPN ستحمي نفسك بطريقة التشفير والبيانات المجهولة المصد.

تشفير البيانات المالية: تحظى التطبيقات المصرفية عبر الإنترنت على الهواتف الذكية بشعبية كبيرة ولكن باستخدام هذه الوسائل فإنك تُرسل معلوماتك المالية الخاصة عبر الإنترنت. تُمثل عمليات الشراء عبر الإنترنت تهديدًا مماثلاً عند استخدام تطبيقات التسوق مثل Amazon وجوميا ونون. في حين أن هذه التطبيقات قد تستخدم تشفيرات خاصة بها، إلا أن شبكات VPN قد تساعدك في ضمان عدم سرقة أي شخص لبياناتك.

تشفير بيانات الدردشة الصوتية والمرئية: يُمكن أن يكون هناك "منصتون" غير مرغوب فيهم لجميع الدردشات الخاصة بك عبر تطبيقات Apple FaceTime وSkype وGoogle Hangouts وحتى المكالمات عبر شبكة Wi-Fi. أما التشفير فيعني أنه لن يتمكن أي مخترقين عن بُعد أو مؤسسات أخرى من الدخول وتسجيل الدردشات دون إذنك.

كيفية استخدام شبكات VPN للهواتف الذكية

سواء كنت تبحث عن تطبيق VPN لهاتف بنظام Android أو غير ذلك، فسترغب في معرفة كيفية استخدامه. لحسن الحظ، تتميز خدمات VPN للهواتف الذكية بسهولة الاستخدام للغاية، وستتضمن عمومًا ما يلي:

عادةً ما ينطوي التثبيت على تنزيل تطبيق من متجر تطبيقات iOS أو متجر Google Play. ستحتاج إلى اشتراك مدفوع نشط للبدء في استخدام معظم الخدمات ذات السمعة الطيبة والجودة الموثوق بها.

يتميز الإعداد ببساطته مع وجود إعدادات افتراضية مثالية للمستخدم العادي. تأكَّد فقط من تسجيل الدخول إلى حسابك، وعندها ستوجهك معظم التطبيقات إلى أساسيات الاستخدام.

تشغيلتطبيق VPN يُشبه حرفيًّا مفتاح إضاءة العديد من تطبيقات VPN للهواتف الذكية، ومن المحتمل أن تعثر على هذا التطبيق مباشرةً على الشاشة الرئيسية.

يمكن إجراء تبديل الخادم يدويًّا إذا كنت تبحث عن تغيير افتراضي لموقعك. يُمكنك تصفح القائمة بكل سهولة والعثور على الدولة التي تريدها، وبعدها ما عليك سوى اختيار الدولة وستكون قد انتهيت من ذلك.

الإعداد المتقدم قد يفيد المستخدمين الذين لديهم خبرة تقنية كافية. قد تتمكن من تحديد بروتوكولات أخرى لأسلوب التشفير الخاص بك وذلك اعتمادًا على تطبيق VPN الذي تستخدمه. يمكن كذلك العثور على التشخيصات وبعض المزايا الأخرى في تطبيقك؛ تأكَّد من البحث عن هذه المزايا قبل الاشتراك للعثور على تطبيق VPN المناسب لاحتياجاتك.

تأكَّد من تشغيل التطبيق في كل مرةٍ تستخدم فيها البيانات بمجرد الاعتياد على استخدامه.

تأكد من اتباع ممارسات السلامة التالية عند استخدام تطبيق VPN الخاص بك، إضافةً إلى الأساسيات المذكورة أعلاه:

تذكر أنه يُشفر بيانات الإنترنت فقط، فأي شيء لا تستخدم فيه شبكة الاتصال الخلوي أو Wi-Fi عند فتحه لا ينتقل عبر الإنترنت. ونتيجةً لذلك، لن يقوم تطبيق VPN الخاص بك بتشفير مكالماتك الصوتية أو رسائلك النصية القياسية. يُمكنك استخدام خدمات الصوت عبر بروتوكول الإنترنت (VoIP) من أجل تشفير المكالمات الصوتية. تستخدم مزايا الهاتف مثل المكالمات عبر شبكة Wi-Fi والخدمات مثل Skype وLINE الإنترنت عند إجراء المكالمات. لذا؛ من الأفضل تشفير رسائلك باستخدام مزايا مثل iMessage من Apple أو مراسلة RCS على نظام Android. كما يُمكن استخدام خدمات أخرى من جهات خارجية مثل WhatsApp أو Facebook Messenger.

تأكد من ثقتك بخدمة VPN الخاصة بك. تُعد شبكات VPN آمنة الاستخدام فقط بقدر سياساتها المتعلقة باستخدام البيانات وتخزينها. تذكر أن شبكات VPN تقوم بتحويل بياناتك إلى خوادمها، وتتصل هذه الخوادم عبر الإنترنت نيابةً عنك. لذا؛ تأكد من فهم ما يفعلونه عبر هذه الطريقة إذا كانت تحتفظ بسجلات البيانات. عادةً ما يضع موفرو شبكات VPN ذوو السمعة الطيبة خصوصيتكم في المقام الأول، لذا؛ اختر تطبيقًا موثوقًا به مثل Kaspersky VPN Secure Connection.

مقالات ذات صلة:

شبكات VPN للهواتف الذكية: دليل تفصيلي

ما هي شبكات VPN للهواتف الذكية؟ وما الفائدة من استخدام شبكات VPN على الهواتف؟ احمِ نفسك من خلال التعرُّف على كيفية تمكن شبكات VPN من منع الأشخاص غير المرغوب فيهم من رؤية بياناتك الأكثر حساسية.
Kaspersky Logo