حصان طروادة نوع من البرامج الضارة متخفٍ في صورة برنامج شرعي. وغالبًا ما يستخدمه المجرمون الإلكترونيون في سرقة البيانات الخاصة، والتجسس على المستخدمين، والحصول على وصول غير مصرَّح به إلى الأنظمة. إذا كنت تبدي اهتمامًا بأمن الحاسوب والإنترنت على مدار العَقد المنصرم، فإنك بلا شك ستكون قد صادفت عبارة "فيروس حصان طروادة". وبينما قد تكون على علم بسوء هذا النوع من البرامج الضارة، قد لا تكون ملمًّا بالضرر الذي قد تلحقه بحاسوبك، وكيفية وصولها إليه، وكيفية تجنُّبها. وبمجرد إدراكك الكامل لطبيعة حصان طروادة والضرر الذي يمكن أن يسببه، فإنك تكون في أفضل وضع ممكن لتجنُّب التعامل مع هذه البرامج الخطيرة تمامًا.

ما هو فيروس حصان طروادة؟

يُعدّ مصطلح "فيروس حصان طروادة" خاطئًا نوعًا ما، ولكنه شائع الاستخدام بدلاً من المصطلح الصحيح "حصان طروادة". فالفيروس يصيب ملفات الحاسوب العادية، حيث يستولي على ملف معين ويتلفه في هذه العملية. وبعد ذلك يحاول الفيروس الانتشار إلى الحواسيب الأخرى من خلال إصابة ملفات أخرى.
وفي المقابل، أحصنة طروادة عبارة عن برامج في حد ذاتها، حيث لا تحتاج إلى إتلاف ملف آخر لتسبب الضرر. فهي لا تنتشر إلى حواسيب أخرى، حيث تصيب جهازًا واحدًا كل مرة. ولكن لا تدع هذا الأمر يخدعك، فأسوأ أنواع أحصنة طروادة تلحق الضرر بالحاسوب كأي فيروس آخر.

آلية عمل أحصنة طروادة

تمامًا مثل قصة "حصان طروادة" من العصور القديمة، يتخفى برنامج حصان طروادة الضار في عنصر قد ترغب في الحصول عليه. وغالبًا ما يكون في صورة برنامج مجاني أو مرفق في رسالة بريد إلكتروني، وبمجرد أن تعطي الإذن بتثبيته على جهازك، يتدفق كسيل العَرم.

بمجرد أن يتمكن حصان طروادة من الوصول إلى حاسبوك، قد يفعل أي شيء، ولكن معظم أنواع هذه البرامج الضارة يحاول السيطرة على حاسوبك الشخصي بالكامل. وهذا يعني أن أي شيء تفعله على الحاسوب يتم تسجيله وإرساله إلى خادم يحدِّده حصان طروادة. وقد يكون هذا الأمر خطيرًا بشكل خاص إذا كنت تستخدم الحاسوب الشخصي لإجراء معاملات مالية، إذ يرسل حصان طروادة معلوماتك المصرفية أو معلومات بطاقة الائتمان إلى أشخاص سيحاولون استخدام هذه المعلومات أو بيعها. يمكن أيضًا استخدام أحصنة طروادة للتحكم في الحاسوب بحيث تكفل للمتطفل استخدام حاسوبك واتصال الإنترنت الخاص بك لشن هجمات إلكترونية في مختلف أنحاء العالم.

كيفية حماية نفسك

تحظى أحصنة طروادة بهذا الاسم لأنها تحتاج إلى إذن منك لكي يتم تشغيلها على حاسوبك، وذلك إما عندما تقوم بتشغيل البرنامج بنفسك، أو عندما تفتح مستندًا أو صورة من شأنهما تشغيل البرنامج بعد ذلك. وبوضع هذا في الحسبان، فإن الوسيلة الأولى والمثلى للدفاع ضد أحصنة طروادة هي الامتناع تمامًا عن فتح مرفق بريد إلكتروني أو تشغيل برنامج إذا لم تكن متأكدًا تمامًا من مصدره، وهذا يتضمن جميع الملفات التي يتم تنزيلها من مواقع ويب أو برامج نظير إلى نظير. ولكن هذا غير وارد تقريبًا في ظل الترابط الوثيق الذي يشهده عالمنا اليوم، لذلك أصبح من الضروري اتخاذ بعض التدابير الأمنية.

احرص دائمًا على تحديث برامجك. وهذا ينطبق بالتأكيد على البرامج المهمة مثل نظام التشغيل والمستعرض. يستغل المتطفلون الثغرات الأمنية المعروفة في هذه الأنواع من البرامج لمساعدة حصان طروادة على القيام بعمله، وحتى لو عمد المورِّد إلى تصحيح هذه الثغرات، فلن يفيدك ذلك إلا إذا كنت تستخدم أحدث إصدار من البرامج. للاحتفاظ باتصال إنترنت آمن قدر الإمكان، أبقِ جدار الحماية قيد التشغيل دائمًا. فجدران الحماية الخاصة بالأجهزة والبرامج فعالة للغاية للتحكم في حركة المرور الضارة على الإنترنت، كما يمكنها في أغلب الأحيان منع تنزيل أحصنة طروادة على حاسوبك منذ البداية.

جميع الأشياء السابقة مفيدة، ولكن لتحظى بالحماية عليك تثبيت برنامج مكافحة فيروسات oأو برنامج لإزالة أحصنة طروادة. فمثل هذه البرامج، عند المحافظة على تحديثها، ستفحص نظامك للتأكد من عدم تنزيل حصان طروادة، وستفحص تلقائيًا أي برنامج أو ملف تقوم بتشغيله للتأكد من سلامته. وتوجد على الإنترنت برامج مجانية لإزالة أحصنة طروادة، ولكن قِلَّة منها يتم تحديثها بانتظام وبعضها أحصنة طروادة بالفعل. وأفضل طريقة لحماية حاسوبك هي اختيار برنامج مكافحة فيروسات معروف يتضمن إصدارًا تجريبيًا مجانيًا. وهذا سيكفل لك معرفة مزايا البرنامج قبل شرائه بالفعل. وتكون هذه البرامج غالبًا ضمن حزمة أمن شاملة، ولكنها تتيح لك تحديد نوع وسائل الحماية التي تحتاج إليها وتعطيل الميزات الأخرى.

حماية حاسوبك من أحصنة طروادة ليست مهمة جسيمة. فباتباع بعض القواعد البسيطة حول السلامة على الإنترنت، وإقران هذه القواعد بحل أمن فعال، يمكنك ضمان سلامة حاسوبك من معظم أحصنة طروادة والبرامج الضارة الأخرى التي تتربص بك.