لقد ساعد انتشار نظام تشغيل الهواتف المحمولة Android من Google، في إطلاق عصر التنقل، مما جعل الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية متوفرة لعامة الشعب - بدلاً من جعلها منتجات خاصة بالطبقة الميسورة فقط. وكان لهذه الثورة تأثير كبير وإيجابي في حياة العديد من الأشخاص، ولكن كان لها جانب سلبي كذلك. إن عدد تهديدات الأمن المستهدفة للأجهزة التي تعمل بنظام Android في تزايد ملحوظ، وأي شخص يتجاهل هذا الاتجاه المتنامي، يعرّض خصوصيته وأمنه وأمواله للخطر.

عالم من التهديدات المستهدفة للأجهزة التي تعمل بنظام Android

إن نظام التشغيل Android عرضة بشكل خاص لتهديدات البرامج الضارة. شكّلت البرامج الضارة التي تستهدف نظام Android 24 بالمئة فقط من مجموع تهديدات البرامج الضارة التي تستهدف الأجهزة المحمولة في العام 2010 بحسب دراسة حديثة أجرتها شركة Juniper Networks، غير أنها تشكّل الآن 90 بالمئة من مجموع البرامج الضارة. إن طبيعة النظام الأساسي المفتوحة - والتي سمحت بتدفق أعداد كبيرة من الأجهزة التي تعمل بنظام Android في السوق من البداية - جعلت أيضًا منه هدفًا مثاليًا لمنشئي البرامج الضارة. فيمكنهم تثبيت برامجهم على أجهزة المستخدمين من دون مراعاة إخفاء الجوانب الضارة التي تتضمنها بشكل محترف.

تهدف هذه البرامج الضارة إجمالاً إلى تحقيق الإيرادات، حيث يتم استخدام ما يزيد عن 75 بالمئة من البرامج الضارة لخداع المستخدمين عبر إقناعهم بإرسال نصوص إلى خدمات متميزة مقابل دفع رسوم محددة. وبحسب شركة Juniper، يمكن أن يحقق كل هجوم 10 دولارات للمهاجم، وقد يتحوّل هذا الرقم إلى مبلغ ضخم عند ضربه في ملايين الأجهزة الموجودة.

لكن ليست كل البرامج الضارة مصممة للاستيلاء الفوري على الأموال. فبعض البرامج تلتقط معلومات المستخدم الشخصية، والتي تتضمن كلمات المرور الخاصة بحساباته المصرفية أو اتجاهات عمليات استعراضه للويب أو موقعه الجغرافي. ويمكن استخدام هذه المعلومات لسرقة المستخدم مباشرةً أو بيعها لتحقيق ملايين الأغراض المختلفة.

وعلى الرغم من مساهمة هذا الواقع في تكوين صورة مخيفة إلى حد ما عن نظام التشغيل Android، إلا أنّ استخدام جهاز محمول لا يعني بالضرورة تعريض نفسك لهجوم على أمن Android. وباتباع بعض الخطوات البسيطة نوعًا ما، يمكنك حماية جهازك من معظم البرامج الضارة، بحيث تتمكن من التنعّم بتجربة عالم الأجهزة المحمولة بشكل كامل، من دون أن تعرّض معلوماتك للخطر.

احصل على آخر التحديثات

لا يعتبرتحديث برنامج أمن الجهاز المحمول مجرّد وسيلة للحصول على ميزات محسّنة وسرعات أفضل فحسب، حيث تقوم Google وشركة تصنيع الجهاز بتضمين هذه التحديثات الكثير من الإصلاحات في الخلفية. وتشير شركة Juniper إلى أن الأجهزة التي تستخدم أحدث إصدار من نظام التشغيل يمكنها التصدي لأكثر من ثلاثة أرباع البرامج الضارة الموجودة، لذلك احرص على التحقق من التحديثات بشكل منتظم وتنزيلها فور توفرها.

تجنب مواقع التنزيل التي يوفرها طرف ثالث

تمثل وفرة تطبيقات Android المتاحة إحدى الميزات التي تجذب الأشخاص إلى هذا النظام الأساسي، ويقوم Android إلى حد كبير بتسهيل تثبيت التطبيقات من مصادر غير متجر التطبيقات الرسمي. وعلى الرغم من وجود بعض التطبيقات المثيرة للاهتمام غير المتوفرة عبر Google، فإن ذلك يمثل وسيلة مثالية لإصابة جهازك ببرامج ضارة. تعمل شركة Google على مسح كل التطبيقات في متجرها الرسمي لكشف أي أثر للبرامج الضارة، كما تمنع قدرًا كبيرًا منها من الوصول إلى العملاء. ولا تتوفر بالضرورة أساليب الحماية هذه في متاجر التطبيقات التابعة لطرف ثالث، الأمر الذي يعرفه منشئو البرامج الضارة تمام المعرفة.

احذر الأذونات

يعمد معظم الأشخاص إلى النقر بلا وعي في قسم الأذونات عند تثبيت تطبيق جديد، في حين أن ذلك يُعد طريقة جديدة لرصد التهديدات المحتملة. قد تتطلب اللعبة الجديدة التي قمت بتنزيلها للتسلية الوصول إلى نظام الملفات الخاص بك حتى تعمل بشكل سليم، لكنها بالتأكيد لا تحتاج إلى الوصول إلى الرسائل النصية أو الموقع الخاص بك. عند تثبيت أي تطبيق، اقرأ قسم الأذونات جيدًا قبل الموافقة على شروط التطبيق. وإذا طالبك التطبيق بمنحه إذنًا يبدو غريبًا للوصول إلى أي من معلوماتك، فلا تثبّته.

تجنب خدمات Wi-Fi المجانية

مَن الذي لا يحب الأشياء المجانية؟ تُعد خدمة Wi-Fi المجانية العامة، بطرق عديدة، منحة كبيرة، حيث إنها توفر لجهازك اتصالاً سريعًا بالإنترنت من دون أي تكلفة. لكن قد يكون لهذه الاتصالات غير الآمنة تأثير سلبي في معلوماتك الخاصة. فمن السهل جدًا على المتطفل أو السارق الاتصال بشبكة Wi-Fi المجانية كما فعلتَ، وبمجرد اتصالكما بالشبكة نفسها، يتمكن المتطفل بسهولة من رؤية كل المعلومات التي ترسلها عبر الإنترنت. فيما يتعلق بأمن WiFi، يُفضَل الالتزام بالاتصالات الآمنة أو باتصال جهازك المحمول، إذا أمكن.

احمِ جهازك

تتمثل أفضل طريقة للحفاظ على سلامة الجهاز الذي يعمل بنظام Android في استخدام برنامج أمن مخصص يقوم باستمرار بفحص جهازك والتحقق من وجود أي تهديدات على أي تطبيق جديد قمت بتثبيته. بل إن ذلك يتضمن بعض الشروط. فمع توفر عدد كبير من عروض برامج مكافحة الفيروسات المجانية للأجهزة المحمولة، فإن الكثير منها ليس سوى أحصنة طروادة أو فيروسات متخفية. للحصول على أمن حقيقي للجهاز المحمول، التزم بالعروض التي تحمل أسماءً لعلامات تجارية. فقد تفرض عليك تسديد بعض الرسوم مقابل تحديث الخدمة باستمرار، ولكنه يعد مبلغًا بسيطًا مقابل الحصول على أمن حقيقي. وتوفر معظم هذه التطبيقات إصدارات تجريبية مجانية، بحيث يمكنك تجربتها قبل الشراء، كما أن أفضلها يمنحك كذلك الحماية لحاسوبك الشخصي أو عدد من الأجهزة التي تعمل بنظام Android في الوقت نفسه.

قد يكون عالم التهديدات التي تستهدف الأجهزة التي تعمل بنظام Android مثيرًا للخوف، لكن استخدام جهازك بذكاء، كما هو الحال إلى حد كبير بالنسبة إلى الكمبيوتر الشخصي، يُعد الخطوة الأولى لحماية نفسك. أما الحالات التي لا يُكتفى فيها بالاستخدام الذكي، فيُعد تدبير حل قوي لأمن الجهاز المحمول يواكب باستمرار تهديدات الأجهزة المحمولة الناشئة الطريقة المثلى للحفاظ على الأمن في عالم الأجهزة المحمولة.

مقالات وروابط أخرى حول الحماية من البرامج الضارة