هناك الكثير من العوامل التي يجب أخذها بالاعتبار عند محاولة اختيار حل مكافحة الفيروسات الأفضل لاحتياجاتك. ونظرًا إلى أن أمن بياناتك وهويتك الرقمية ومعاملاتك المالية عرضة للخطر، فمن الجدير بالاهتمام تخصيص بعض الوقت في تقييم كل منتج من منتجات مكافحة الفيروسات.

علاوةً على ذلك، إذا كنت تستخدم خدمات الإنترنت والبريد الإلكتروني والمراسلات وغيرها من خدمات الويب بشكل مكثّف، فمن المهم التفكير في حل يتضمن برامج أمن الإنترنت والتقنيات التي يمكن أن تجعل أنشطتك عبر الإنترنت أكثر أمانًا.

بعض المعايير لمساعدتك في الحصول على أفضل حماية من الفيروسات

للأسف، لا تقدم كل منتجات مكافحة الفيروسات حلاً موثوقًا فيه وصالحًا للاستخدام يوفر مستوى حماية ملائمًا من البرامج الضارة. وعند تقييمها بالاستناد إلى المعايير التالية، قد تحقق أهم 10 حلول لمكافحة الفيروسات في السوق نتائج مختلفة تمامًا:

  • الموثوقية
    قد يتبيّن أن حل مكافحة الفيروسات الأكثر شمولاً غير مفيد مطلقًا إذا ما تعارض مع برامج أخرى يتم تشغيلها على حاسوبك. إذا أدت هذه التعارضات إلى خلل أو تعطيل مؤقت في عمليات الحماية من الفيروسات، فهذا قد يجعلك عرضةً للخطر.
  • قابلية الاستخدام
    إذا كان التشغيل اليومي لحل مكافحة الفيروسات يتطلب مهارات خاصة، فقد يكون غير عملي للكثير من المستخدمين. ومن المحتمَل أن يؤدي أي منتج من منتجات مكافحة الفيروسات التي يصعب استخدامها والذي يطرح أسئلة معقدة على المستخدم أو يتطلب منه اتخاذ قرارات صعبة، إلى زيادة فرص حدوث "أخطاء المشغّل". وفي بعض الحالات، إذا كان من الصعب جدًا تشغيل برنامج مكافحة الفيروسات، فقد يقوم المستخدم بتعطيله ببساطة.
  • الحماية الشاملة
    يجب أن يقدم حل مكافحة الفيروسات حماية دائمة لجميع مجالات الحاسوب وجميع أنواع الملفات وكل عناصر الشبكة التي قد تكون عرضةً للهجوم من فيروسات الحاسوب أو البرامج الضارة الأخرى. ويجب أن يكون البرنامج قادرًا على كشف التعليمات البرمجية الضارة وكذلك على حماية جميع القنوات أو المداخل إلى الحاسوب، بما فيها البريد الإلكتروني والإنترنت وFTP وغيره.
  • جودة الحماية
    سواء أكنت تحتاج إلى حل مكافحة فيروسات خاص بـ Apple أو Windows، فيجب أن يكون كل حل قادرًا على العمل في بيئة هجومية متغيرة باستمرار - في ظل فيروسات الحواسيب الجديدة والفيروسات المتنقلة وفيروسات أحصنة طروادة التي قد تكون أكثر تعقيدًا من البرامج الضارة السابقة المعروفة، وقد تتضمن طرقًا جديدة لتجنب إجراءات برامج مكافحة الفيروسات. وتعتمد جودة الحماية جزئيًا على التالي: