إذا كنت تتساءل عن الدافع الذي يحث شخصًا ما على تكريس جهود كبيرة لمهاجمة حاسوبك أو جهازك المحمول، فلنفكر قليلاً في نوعية الأشخاص الذين أصبحوا منشئي برامج ضارة... وكيف يستفيدون من إنشائها.

المخربون والمحتالون والمبتزون والمجرمون الآخرون

من الحقائق المؤسفة أن الأشخاص الضارين سيجدون، عاجلاً أم آجلاً، طريقة لاستغلال أي ابتكار أو تقنية جديدة تقريبًا، لإحداث ضرر أو تحقيق إيرادات. ومع تزايد الاستخدام الشرعي للحواسيب والأجهزة المحمولة والإنترنت، تتزايد كذلك فرص المخربين والمحتالين والمبتزين والمجرمين الآخرين للاستفادة من إنشاء فيروسات الحاسوب  والفيروسات المتنقلة   وأحصنة طروادة  والبرامج الضارة الأخرى.

لاكتشاف المزيد حول دوافع الأنواع المختلفة من منشئي البرامج الضارة، وكيف تؤثر عليك أنشطتهم، يرجى النقر فوق الروابط التالية: