يُعتبر تثبيت برنامج مكافحة الفيروسات وبدء تشغيل المسح بشكل صحيح أحد أفضل الدفاعات المبدئية للحفاظ على نظامك خاليًا من البرامج الضارة. في وقتنا الحالي الذي تنتشر فيه البرامج الضارة، مثل فيروسات البريد الإلكتروني ومواقع الويب المريبة التي يمكنها إصابة حاسوبك، يبدأ الدفاع القوي باختيار حل مكافحة فيروسات لحاسوبك وفهم كيفية الاستفادة القصوى منه.

ما هي مهمة فحص الفيروسات

يشتمل منتج مكافحة الفيروسات الجيد على أدوات ستساعدك في جدولة وقت لإجراء فحص للفيروسات منتظم تلقائي وسيعمل المنتج على مراقبة نظامك وفحصه بحثًا عن فيروسات تسللت عبر مرفقات البريد الإلكتروني أو عبر إجراءات تتخذها على المستعرض مثل نقرك فوق روابط للتنزيل. كما سيقوم بإنشاء تقارير سجلات بالمعلومات التي وجدها، وسيحاول إصلاح أي تلف تسبب فيه الفيروس إن أمكن. سيعمل منتج الحماية الشاملة من الفيروسات على تنزيل أحدث تعريفات للفيروسات وتثبيتها تلقائيًا قبل إجراء الفحص، لضمان حمايتك من جميع تهديدات الإنترنت المعروفة حاليًا. وتساعد هذه الحماية الاستباقية من خلال التعرف على السلوكيات الخبيثة التي قد تشكّل محاولة لإصابة حاسوبك والقضاء عليها من البداية.

نصائح لإجراء مسح الفيروسات

تتمثل إحدى المشاكل الحالية المتعلقة بالبرامج الضارة في استمراريتها. ففي السابق، كانت فيروسات الحاسوب والبرامج الضارة "تصيب مرة وتنتهي"، بمعنى أنه يتم اكتشافها وحذفها وعندها تختفي. أما البرامج الضارة في الوقت الراهن فهي مستعصية، ولديها القدرة على التخفي في السجلات أو خدمات بدء التشغيل، وكذلك القدرة على إعادة إصابة الحاسوب عند إعادة التمهيد إذا لم يتم التخلص من البرنامج الضار تمامًا. ومن ثَم فإن الاستعداد لمكافحة البرامج الضارة المستعصية وفهم الطريقة المثلى لمكافحتها يُعد جزءًا من عملية إجراء الفحص. ومع مراعاة كل هذا، ها هي بعض النصائح لأخذها بعين الاعتبار:

  • ابدأ بالنسخ الاحتياطي لملفات حاسوبك. من الممارسات الجيدة إجراء نسخ احتياطي مجدول بشكل دوري بحيث إذا حدث وأصبت بفيروس مدمر، يكون لديك أساس نظيف للرجوع إليه. وبالرغم من ذلك، عليك دومًا تنظيف ملفات النسخ الاحتياطي الخاصة بك من خلال تشغيل فحص للفيروسات قبل استعادة أي ملفات.

  • إذا كنت تقيّم خيارات برامج مكافحة الفيروسات، يمكنك البدء بتنزيل نسخة تجريبية مجانية من برنامج مكافحة الفيروسات . حيث تمنحك النسخة التجريبية المجانية الوقت الكافي للتعرّف على الأدوات ومستوى الحماية الذين يوفرهما المنتج.

  • قبل التثبيت، قم بإجراء فحص دقيق لمكونات النظام الأساسية مثل السجلات وخدمات بدء التشغيل. في حالة وجود مشكلة، اتبع جميع الخطوات للتخلص من المشكلة كليًا قبل محاولة إتمام تثبيت برنامج مكافحة الفيروسات. في حالة اختراق حاسوبك بالفعل، سيتعذر تثبيت العديد من منتجات مكافحة الفيروسات أو تحديثها حتى تتم إزالة البرنامج الضار تمامًا. تقوم البرامج المثلى بفحص المكونات المهمة للنظام عند التنزيل الأولي ثم إزالة أي برنامج ضار قبل تثبيت البرنامج.

  • كن على استعداد لإيقاف الاتصال بالإنترنت في حال التعرض للاختراق. وسيؤدي هذا إلى منع أي برنامج ضار على حاسوبك من الاتصال بنظام بعيد قد يسبب تعطلاً آخر لحاسوبك.

  • بمجرد أن يصبح نظامك غير مخترق ونظيف، قم بتثبيت برنامج مكافحة الفيروسات الذي اخترته بالكامل. تحقق من تنزيل جميع التحديثات الأمنية وقم بإجراء فحص كامل للفيروسات. سيعمل هذا على فحص محركات الأقراص الثابتة والوسائط القابلة للإزالة وذاكرة النظام والبريد الإلكتروني وما شابه بحثًا عن الفيروسات.

  • قبل استعادة أي بيانات من النسخ الاحتياطي، قم بتنظيفها أولاً من خلال إجراء فحص للفيروسات.

  • تأكد من إدارة إعداداتك. لا تكتفِ بفحص واحد كامل، لا بل قم بإعداد عمليات الفحص التلقائي للفيروسات المستقبلية. من المهم وضع جدول بعمليات الفحص الروتينية لضمان حماية حاسوبك دائمًا.

  • قم بمراجعة تقارير الفحص بشكل دوري. من السهل تخطي قراءة نتائج إحدى عمليات الفحص، لكن تعد التقارير مصدرًا جيدًا للمعلومات فيما يتعلق بالثغرات الأمنية والفيروسات. اتبع أي تعليمات مقدمة خاصة بالتعامل مع العناصر المعزولة أو إزالتها.

إن الحفاظ على حماية حاسوبك من الفيروسات والبرامج الضارة يساعد في الحفاظ على سلامة نظامك ومنعك من إصابة أنظمة أخرى من دون أن تدري. ويعد حل مكافحة الفيروسات الجيد مقابلاً بسيطًا تدفعه لحماية ما استثمرته في حاسوبك.