كم مرة تحققت من البريد الإلكتروني وتلقيت رسالة من المصرف أو أي مؤسسة أخرى لتحذيرك من خطر إغلاق حسابك؟ مع أن هذه الإشعارات غالبًا ما تبدو مقنعة، المؤسف أن هذه الرسائل تكاد تكون دائمًا رسائل مخادعة للتصيّد الاحتيالي. ولمن يجهلون ما هو التصيّد الاحتيالي بالبريد الإلكتروني، إنه نوع من البريد الإلكتروني الذي يأتي ظاهريًا من مؤسسة شرعية وغايته سرقة المعلومات الشخصية من المتلقي. مع أنه قد يكون من الصعب تحديد شرعية البريد الإلكتروني أو عدمها، باتباع بعض النصائح البسيطة حول الوقاية من التصيّد الاحتيالي، يمكنك أن تحد لدرجة كبيرة من إمكانية وقوعك ضحيةً لأحد مرسلي الرسائل المخادعة.

لا تثق أبدًا برسائل البريد الإلكتروني التي تنطوي على تحذير

إن النصيحة الأساسية الأولى التي يجب أخذها بالاعتبار هي أن المؤسسات المعروفة لن تطلب معلومات تعرّف عنك شخصيًا أو تفاصيل حول الحساب عبر البريد الإلكتروني. وتشمل هذه المؤسسات المصرف الذي تتعامل معه وشركة التأمين وأي مؤسسة تربطك بها علاقة عمل. إذا تلقيت يومًا رسالة بريد إلكتروني تطلب منك أي نوع من المعلومات حول الحساب، عليك حذفها فورًا ثم الاتصال بالمؤسسة للتأكد من عدم وجود مشاكل في حسابك.

لا تفتح أي مرفقات في هذه الرسائل الإلكترونية المشكوك فيها أو الغريبة؛ ولاسيما مرفقات Word أو Excel أو PowerPoint أو PDF. من النصائح المفيدة الأخرى حول الوقاية من التصيّد الاحتيالي أن تتجنب النقر فوق روابط مضمنة في رسائل البريد الإلكتروني في أي وقت، لأنها قد تكون تنطوي على برامج ضارة. توخَّ الحذر عندما تتلقى الرسائل من مورّدين أو أطراف ثالثة، ولا تنقر ابدًا فوق عناوين URL مضمنة في الرسالة الأصلية. بدلاً من ذلك، عليك زيارة الموقع مباشرة من خلال كتابة عنوان URL الصحيح للتحقق من الطلب، ومراجعة سياسات الاتصال بالمورّد وإجراءات طلب المعلومات. غالبًا ما تكون المنتجات التي تعمل بنظام التشغيل Windows أهدافًا لذا تأكد من أنك بمأمن منها سواء كنت تستخدم أحدث نظام تشغيل أو Windows Vista - فالأمن ضروري.

أهمية برنامج أمن الإنترنت

هناك طريقة بسيطة أخرى للحد من تعرّضك لرسائل التصيّد الاحتيالي، وهي استخدام برنامج مجاني للحماية من الفيروسات ولمكافحة البريد العشوائي لحماية نفسك من الرسائل الضارة التي تشق طريقها متسللةً إلى حاسوبك. بما أن أدوات مكافحة البرامج الضارة مصممة خصيصًا لحمايتك حتى من أكثر التهديدات تعقيدًا، فهي تشكّل أداة حيوية يجب تثبيتها على كل الحواسيب علمًا أنها مصممة كعنصر تكميلي للمنطق السليم..

أصبحت إدارة كلمات المرور مهمة سهلة للغاية

بالإضافة إلى تثبيت برنامج الحماية من الفيروسات على الحاسوب، من الضروري استخدام إدارة كلمات المرور لإدارة بيانات اعتمادك على الإنترنت. ولعل السبب وراء ضرورة استخدام إدارة كلمات المرور هو إذ بات من الضروري اليوم اعتماد كلمات مرور مختلفة لكل موقع من مواقع الويب، لأنه في حال حدوث أي خرق للبيانات، سيحاول المتطفلون الذين يشنون هجمات ضارة استخدام بيانات الاعتماد التي اكتشفوها في كل أنحاء الويب. من أفضل ميزات إدارة كلمات المرور أنها تملأ عادةً نماذج تسجيل الدخول تلقائيًا للحد من عمليات النقر.

أضِف إلى ذلك أن العديد من إدارات كلمات المرور تشمل إصدارات محمولة يمكن حفظها على محرك USB، مما يضمن لك إمكانية اصطحاب كلمات المرور معك إلى أي مكان.

بينما تبدو مكافحة التصيّد الاحتيالي مهمة شاقة في بعض الأحيان، فباتباع النصائح البسيطة الواردة في هذا المقال واستخدام أدوات الوقاية من التصيّد الاحتيالي المناسبة، يمكنك خفض مخاطر الوقوع ضحيةً لمرسلي الرسائل المخادعة الرقميين إلى أقصى حد.