content/ar-ae/images/repository/isc/2020/9910/prolong-your-smartphone-battery-lifespan-1.jpg

تأتي الهواتف الذكية الحديثة ببطاريات يمكن أن تعيش معك طويلاً إذا استخدمتها استخدامًا صحيحًا. الحيلة الرئيسية لإطالة عمر البطارية هي تقليل الضغط عليها وتخفيف العبء عنها، ويوجد كذلك بعض الحيل والطرق التي يمكن بتطبيقها المحافظة على بطاريات الهواتف الذكية وتحقيق أفضل استفادة منها. وبالمحافظة على البطارية سوف تلاحظ تحسنًا في الأعمال اليومية وستتجنب تلفها بسرعة حتى لا تضطر إلى استبدالها كل فترة.

تطبيقات التوفير في استهلاك البطارية لنظام Android وهواتف iPhone يمكن أن تساعد في إنقاذ بطارية هاتفك، لكنها عادةً لا تساعد هذه التطبيقات إلا عندما تكون بطارية هاتفك تلفظ أنفاسها الأخيرة بالفعل!

لتحقيق أقصى استفادة من هاتفك الذكي، سوف تحتاج إلى معرفة كيفية المحافظة على البطارية وهي لا تزال بحالة جيدة.

وفي هذا المقال، سوف نجيب عن بعض الأسئلة الشائعة، مثل:

  • هل يجب شحن بطارية هاتفي بالكامل أم إلى نسبة محددة؟
  • هل يجب ترك هاتفي في الشاحن حتى يصل إلى 100%؟
  • متى يجب شحن هاتفي للمحافظة على عمر البطارية؟
  • كيف يمكن تغيير بطارية الهاتف؟
  • هل يمكن لأمن الهاتف أن يؤثر بالإيجاب أو السلب على عمر البطارية؟

شرح دورة حياة بطاريات الهواتف

استخدامات البطاريات وطريقة تركيبها اختلفت كثيرًا منذ أن كانت تصنع من الرصاص، وأصبح مصطلح "ذاكرة البطارية" أو "تأثير البطارية البطيء" جزءًا من الماضي، وأضحى من المهم الآن أن نفهم آلية عمل البطاريات الجديدة.

تُصنع البطاريات الحديثة من أيون الليثيوم، ويمكن مناقشتها من ناحيتين: دورة حياتها وعمرها.

مصطلح دورة حياة البطارية يشير إلى الفترة التي يمكن أن تعمل فيها البطارية بدون مشكلات قبل وجوب استبدالها بأخرى جديدة. ومعظم المستخدمين لا يفكرون في دورة حياة البطارية إلا عندما تبدأ البطارية في النفاد بسرعة غير معتادة! إذا حرصت على اتباع عادات جيدة في استخدام البطارية من أول شراء الهاتف سوف تتمكن من الحفاظ عليها أطول مدة ممكنة.

أما عمر البطارية فهو الفترة التي يمكن أن تصمدها البطارية في كل مرة شحن، وهذا هو ما يهتم به معظم المستخدمين وينتبهون إليه. بشكلٍ عام: كلما كانت بطاريتك تنفد بسرعة كانت دورة حياتها أقصر، وشحنها واستخدامها بالطريقة الصحيحة سوف يساعد في إطالة عمرها ودورة حياتها على حدٍ سواء.

أصبحت البطاريات اليوم معقدة وخطيرة ولا تستطيع غالبًا صيانتها بنفسك حيث إن معظم الهواتف حاليًا تأتي ببطاريات غير قابلة للإزالة! وبهذا على المستخدم أن يذهب إلى متجر صيانة عند الرغبة في استبدال البطارية، وهذا مكلف بالطبع. لهذا من الأفضل أن تكون حذرًا في استخدام البطارية كي يمكنك تقليل تكاليف صيانة هاتفك قدر الإمكان.

لكل بطارية دورة الحياة الخاصة بها، وعاداتك في استخدام الهاتف وشحنه لها تأثير مباشر على عمر البطارية وكم ستعمل معك قبل الحاجة إلى شراء بطارية جديدة.

phone usage drains battery

نصائح لشحن بطاريات الهواتف الذكية

شحن الهاتف بطريقة صحيحة هو أفضل طريقة لإطالة عمر بطاريتك، لكن هذا لا يعني إهمال العادات الجيدة في استخدام الهاتف من أول مرة استخدام له لتحقيق أقصى استفادة ممكنة من البطارية.

نصائح عامة لشحن بطاريات الهواتف

لا تضغط على البطارية بتقليل الشحن جدًا أو شحنها بالكامل. أثبتت الاختبارات أن البطاريات الحديثة تقدم أفضل أداء لها وهي بين 20-90 في المائة من الشحن في الاستخدامات اليومية، لذلك من الأفضل أن تنزع الهاتف من الشاحن قبل أن يصل إلى 100% ثم تعيد شحنه قبل أن يقل عن 20%، أما إذا كنت تنوي إغلاق الهاتف وتركه دون استخدام لفترة طويلة من الوقت لأنك مسافر مثلاً، فعليك شحنه بنسبة 50% قبل فعل ذلك.

تجنب الاستخدام المكثف أثناء الشحن. يتسبب هذا فيما يعرف باسم "الحمل الطفيلي". فاستخدام هاتفك بهذه الطريقة سوف يتسبب في اختلال دورات الشحن ومن ثم الإضرار بدورة حياة البطارية! أكثر ما يضر الهاتف هنا هو الألعاب ومشاهدة الفيديوهات أثناء شحن الهاتف.

لا تتسبب في رفع درجة حرارة الهاتف: الحرارة تقلل من دورة حياة البطارية بسرعة شديدة، والفترات الطويلة للاستخدام المكثف للهاتف يمكن أن تتسبب في ارتفاع الحرارة، لا سيما عند استخدامه في اللعب أو مشاهدة الفيديوهات أثناء الشحن. أيضًا ترك الهاتف في الشاحن حتى يصل إلى 100% يمكن أن يتسبب في ارتفاع درجة حرارة البطارية.

لا تستخدم الشحن السريع إلا عندما يكون ضروريًا: لا شك أن الشحن السريع ميزة مريحة، لكن استخدامه يشبه شرب مشروبات الطاقة التي تعتمد عليها للاستيقاظ بنشاط طوال الليل بدلاً من النوم والراحة! بالمثل، هذه الخاصية تضع بطارية الهاتف تحت ضغطٍ كبير للشحن بسرعة، ولذلك فإن الشحن البطيء أفضل بكثير. بدلاً من ذلك يمكنك استخدم مصادر طاقة ذكية مثل المقابس الذكية التي تضع حدًا على الشحن.

اشحن الهاتف لفترات قصيرة وعدة مرات ولا تضعه في الشاحن لفترة طويلة: شحن البطارية على دفعات صغيرة في كل مرة شحن يقلل من الضغط على البطارية ويطيل في عمرها. حتى لو كنت ستخزن الهاتف لفترة طويلة دون استخدام، فلا تشحن البطارية لأكثر من 50%، وسوف تكفي هذه الكمية كي يبقى الهاتف في وضعية جيدة حتى تعود إلى استخدامه.

phone usage drains battery

نصائح للمحافظة على بطارية الهاتف المحمول

المحافظة على البطارية يؤدي إلى إطالة عمر البطارية لكل دورة شحن ومن ثم يزيد من دورة حياتها؛ والنصائح التالية تركز على كيفية استخدام هاتفك بأفضل طريقة وهو بين دورات الشحن.

نصائح عامة للمحافظة على بطارية هاتفك

استخدم برنامج مكافحة فيروسات للبحث عن البرمجيات الضارة. البرامج الضارة ستتسبب في ضرر كبير لبطاريتك وتؤثر سلبًا على عمرها، فإذا كان شحن هاتفك ينفد بسرعة، فربما قد حان الوقت لحماية جهازك من الأخطار باستخدام مكافح فيروسات جيد. يوجد منتجات متميزة في هذا المجال، مثل Kaspersky Total Security الذي سيخلصك من أي مشكلات من جذورها ويحمي هاتفك من الأخطار. سواء كنت تستخدم هاتف بنظام Android أو iOS، فإن الأخطار الإلكترونية تحيط بك من كل جانبّ

قلل إضاءة هاتفك: الإضاءة المثالية هي أن تكون منخفضة قدر الإمكان مع إمكانية رؤية ما يظهر على الشاشة بوضوح. تحديد الإضاءة بنفسك هو الطريقة الأفضل لفعل هذا، لكن يجد الكثيرون هذا أمرًا مرهقًا، وفي هذه الحالة فإن ضبط إضاءة الهاتف آليًا ليس بالحل السيئ لمعظم المستخدمين وسيفي بالغرض. فقط تذكر أنك تستطيع ضبط الإضاءة بنفسك يدويًا عند الحاجة إلى تعديلها.

أوقات القفل الآلي القصيرة يمكن أن تساعد في تقليل استخدام شاشتك مما يقلل من استهلاك البطارية. جرب بنفسك أكثر من إعداد حتى تصل إلى الوقت الأفضل لك؛ الأوقات الأقصر دائمًا ما تكون أفضل فيما يتعلق باستخدام البطارية، لكن قد ترغب في أوقات طويلة نسبيًا إذا كنت معتادًا على قراءة الأخبار أو الكتب على هاتفك. سيستفيد معظم المستخدمين من تغيير هذا الإعداد من الوضع الافتراضي.

احذف التطبيقات التي تستخدم البطارية كثيرًا أو تحكم في استخدامها. التطبيقات التي تعمل معظم الوقت في الخلفية سوف تستنزف عمر بطاريتك اليوم وتفرغ شحنها بسرعة، ومؤشرات ارتفاع الاستخدام يمكن أن تشمل التطبيقات التي تجمع وترسل البيانات كل فترة أو التطبيقات التي تظهر الإشعارات كثيرًا. تحقق من استخدام كل تطبيق للبطارية في إعدادات الهاتف لمعرفة التطبيقات التي يمكن أن تسبب لك المشكلات.

وضعيات الطاقة المنخفضة تقلل الأداء لإطالة عمر البطارية. ولتحقيق هذا، فإن إعدادات الطاقة هذه تحجم الوظائف المستهلكة للطاقة دون التأثير على الوظائف الأساسية للهاتف.

ألغ تفعيل الخصائص الرسومية المتقدمة. إذا تعمقت قليلاً في إعدادات هاتفك فستجد على الأرجح بعض الخصائص التي "تجمل" تجربة استخدامك للهاتف، مثل الخلفيات المتغيرة والصور المتحركة وطرق التبديل بين التطبيقات، لكنها جميعها تستنزف البطارية. ألغ تفعيل كل هذه الخيارات لتوفير الطاقة وتحسين أداء هاتفك.

أغلق استخدام الإنترنت سواء كان من شبكة Wi-Fi أو عبر بطاقة الهاتف إذا كانت الشبكة ضعيفة أو لا يوجد شبكة من الأساس. ضعف الشبكة يبقي الهاتف في وضعية بحث عن إشارة جيدة مما يزيد من استهلاك الطاقة في محاولةً منه للعثور على اتصال ثابت. اختر أفضل شبكة متاحة لك وامنع الاتصال بالشبكات الأخرى الضعيفة، أو إذا لم يكن لديك شبكة جيدة فأغلق الإنترنت لإيقاف البحث عن شبكة.

أغلق الهاتف أو استخدم وضع الطيران. يمكنك بالتأكيد إغلاق هاتفك إذا كنت لا تحتاج إليه في فترة معينة من يومك؛ لكن لا يستفيد معظمنا من هذا نظرًا للاستخدامات المتعددة للهواتف اليوم بخلاف إجراء المكالمات. إذا كنت بحاجة إلى استخدام الهاتف في أمور أخرى غير المكالمات الهاتفية، يمكنك تفعيل وضع الطيران للتقليل من استهلاك الشبكات والإشارات واستخدام الهاتف كما يحلو لك في المهام الأخرى لهاتفك.

كيف يمكن الحفاظ على بطاريات الآيفون

الوضع المظلم لنظام التشغيل iOS قد يساعد في الحفاظ على بطارية الآيفون إذا كان الهاتف يملك شاشة OLED. ستلاحظ تحسنًا كبيرًا في استخدام البطارية عند تطبيق الوضع المظلم، حيث لن يتم استهلاك أي طاقة في إضاءة بكسلات العرض السوداء، لكن بعض شاشات LED القديمة يجب أن تضيء البكسلات حتى مع الألوان الداكنة، وهنا قد تقل الاستفادة لكن تبقى موجودة وملحوظة.

قد تحتاج كذلك إلى تفعيل الوضع المظلم داخل التطبيقات، مثل تطبيقات القراءة، بينما يوجد تطبيقات أخرى تتماشى مع الوضع الذي تختاره للهاتف، سواء كان الوضع العادي أو الوضع المظلم.

يمكن لتطبيقات الحفاظ على بطاريات الآيفون أن تساعد في تقليل استخدام طاقة هاتفك. لا تقم بتنزيل أي تطبيق إلا من خلال الصفحة الرسمية على متجر التطبيقات، واحرص دائمًا على التحقق منها وأنها لا تحتوي على أي برمجيات ضارة. ننصح كذلك بقراءة أي معلومات عن نقاط الضعف والثغرات التي تم الإعلان عنها.

كيف يمكن الحفاظ على بطاريات هواتف الأندرويد

تطبيقات المحافظة على بطاريات هواتف الأندرويد مثل Kaspersky Battery Life تجعلك تستخدم هاتفك بطريقة اقتصادية أكثر. يمكنك الاعتماد على تلك التطبيقات في تحسين أداء الهاتف ورؤية صورة أكثر وضوحًا لاستخدام البطارية، كما توفر بعض هذه التطبيقات تحليلاً لدورات البطارية وتقديرًا للمتبقي من دورتها العمرية ونصائح لتحسين عادات استخدامك لها.

يمكن استخدام تطبيقات الأتمتة في ضبط عدة إعدادات مع بعضها بناءً على استخدامك الحالي. مثال: يمكنك ضبط هاتفك بأن تعلو إضاءته وتبقي الشاشة مفتوحة لمدة أطول عند استخدام تطبيقات الأخبار أو تطبيقات التواصل الاجتماعي، ثم تنخفض إضاءة الشاشة في التطبيقات الأخرى التي لا تحتاج فيها إلى التدقيق في الشاشة مثل مشغل الموسيقى.

تطبيقات مكافحة الفيروسات لنظام Android تحمي هاتفك من التهديدات الإلكترونية التي تستهدف نظام التشغيل والبطارية. حلول أمان نظام Android مثل Kaspersky Antivirus for Android توفر لك الأدوات اللازمة للتمتع بالأمان في عالمنا الرقمي.

وبغض النظر عن نوع هاتفك، حينما تكون مدركًا لاستخدام هاتفك، يمكن أن يساعدك ذلك في إطالة عمر البطارية كثيرًا. ابدأ في أول خطوة بضبط إعدادات الهاتف لتحصل على سلاسة في الأداء وتوفر في البطارية، وتجنب كذلك استخدام الهاتف أثناء شحنه. إذا حرصت على اتباع أفضل عادات الاستخدام للبطارية فسوف تلاحظ فائدة ذلك في إطالة عمر البطارية ومن ثم تقليل مصاريف صيانة هاتفك.

مقالات ذات صلة:

أطل عمر بطارية هاتفك

هل تحتاج إلى معرفة بعض الطرق التي تساعد في توفير استهلاك بطارية هاتفك؟ اعرف كيف يمكنك تحقيق أقصى استفادة من بطارية هاتفك المحمول لتعيش معك أطول مدة ممكنة.
Kaspersky Logo