يشير البرنامج الضار إلى أحد أنواع برامج الحواسيب المصمَّمة لإصابة حاسوب المستخدم الشرعي وإلحاق الضرر به بطرق متعددة. يمكن أن يصيب البرنامج الضار الحواسيب والأجهزة بطرق متعددة ويتخذ عدة أشكال له، حيث يتضمن بعضها فقط الفيروسات والفيروسات المتنقلة وأحصنة طروادة وبرامج التجسس، وغيرها. ومن الضروري أن يعرف كل المستخدمين كيفية التعرّف على البرامج الضارة وحماية أجهزتهم منها بكل أشكالها.

إذًا، ما هي البرامج الضارة؟ تتخذ البرامج الضارة أشكالاً متعددة بحيث يتعذر على المستخدم التعرّف عليها. قد تكون فيروسات الحواسيب أكثر أنواع البرامج الضارة ألفةً، ويُطلق عليها هذا الاسم إذ بإمكانها الانتشار عن طريق إنشاء نسخ متعددة من نفسها. تجدر الإشارة إلى أن الفيروسات المتنقلة تمتلك الخاصية نفسها. وتُسمى أنواع أخرى من البرامج الضارة، مثل برامج التجسس وفقًا لتأثيرها: حيث تنقل برامج التجسس المعلومات الشخصية مثل أرقام بطاقة الائتمان.

مؤسسة مجرمين

بعد طرح السؤال "ما هي البرامج الضارة"؟ يتبادر إلى ذهنك طرح الأسئلة التالية: "من ينشئها ولماذا؟" لقد ولَّت الأيام حين كان المراهقون المخادعون ينشئون البرامج الضارة. يتم اليوم تصميم البرامج الضارة غالبًا من قبل مجرمين محترفين ولهم بهدف تحقيق أهدافهم.

قد يستخدم هؤلاء المجرمون مجموعة متنوعة من الأساليب المتطورة. في بعض الحالات، كما هو مذكور في موقع الويب التقني Public CIO، يعمد المجرمون الإلكترونيون إلى "قفل" بيانات الحواسيب بحيث تصبح المعلومات غير قابلة للوصول إليها ثم يطلبون فدية من المستخدمين ليستعيدوا تلك البيانات.

ولكن الخطر الرئيسي الذي يفرضه المجرمون الإلكترونيون على مستخدمي الحاسوب بكثرة يتمثل في سرقة معلومات المعاملات المصرفية عبر الإنترنت ، مثل الحساب المصرفي وحساب بطاقة الائتمان وكلمات المرور الخاصة بهما. يمكن أن يستخدم المتطفلون المجرمون الذين يسرقون هذه المعلومات في استنزاف حسابك أو في تحرير فواتير احتيالية على بطاقتك الائتمانية باسمك. أو قد يبيعون معلومات حسابك في السوق السوداء حيث تجلب هذه المعلومات السرية سعرًا جيدًا.

الحماية من البرامج الضارة

Sفلنسلّط الضوء على السؤال الأهم: "كيف أتأكد من خلو الحاسوب أو الشبكة الخاصة بي من البرامج الضارة؟"

تتألف الإجابة من جزئين: الحذر الشخصي وأدوات الحماية. ويُعدّ البريد الإلكتروني إحدى أكثر الطرق المعروفة لنشر البرامج الضارة، فقد يتنكر ليبدو كأنه من شركة معروفة مثل مصرف أو بريد إلكتروني شخصي من صديق.

احذر من رسائل البريد الإلكتروني الذي يطلب منك تقديم كلمات المرور. أو البريد الإلكتروني الذي يبدو أنه من الأصدقاء، ولكنه يحتوي فقط على رسالة مثل "تحقق من هذا الموقع الرائع!" متبوعة برابط.
يُعدّ الحذر الشخصي أول طبقة من طبقات الحماية ضد البرامج الضارة، ولكن الحذر وحده لا يكفي. لأن أمن المؤسسات غير مثالي، فقد تحتوي حتى التنزيلات من المواقع الشرعية في بعض الأحيان على برامج ضارة مرفقة. ما يعني أنه حتى المستخدم الأكثر حرصًا يتعرض للخطر ما لم يتخذ إجراءات إضافية.

ما هي الحماية من البرامج الضارة؟

توفر برامج الحماية من البرامج الضارة طبقة الحماية الثانية الضرورية لحاسوبك أو شبكتك. وتشكِّل حزمة برامج مكافحة الفيروسات الفعالة المكوِّن الأساسي لأساليب الدفاع التقنية التي ينبغي على كل نظام حاسوب شخصي أو خاص بالشركة امتلاكها.

يتميز برنامج الحماية من الفيروسات المصمَّم جيدًا بخصائص عديدة. فهو يتحقق من وجود أي برنامج تم تنزيله مؤخرًا للتأكد من أنه خال من البرامج الضارة. وهو يمسح الكمبيوتر بشكل دوري للكشف عن تسلل أي برنامج ضار إليه ومواجهته. ويتم تحديثه بانتظام للتعرَّف على التهديدات الأخيرة.

بالإضافة إلى ذلك، يتعرف برنامج الحماية من الفيروسات الجيد على تهديدات البرامج الضارة غير المعروفة مسبقًا ويحذرنا منها، وذلك وفقًا للميزات الفنية (مثل محاولة "الاختباء" على الحاسوب) التي تُعدّ من خصائص البرامج الضارة. فضلاً عن ذلك، بإمكان بعض برامج مكافحة الفيروسات الفعالة الكشف عن مواقع ويب مشبوهة والتحذير منها، لا سيما المواقع التي تم تصميمها "للتصيد الاحتيالي" (وهو عبارة عن تقنية تحمل المستخدمين على الكشف عن كلمات المرور الخاصة بهم أو أرقام حساباتهم).

وأخيرًا، يجب أن تكون برامج الحماية من البرامج الضارة سهلة الاستخدام. يجب أن تكون برامج مكافحة الفيروسات الفعالة سهلة التحميل والتثبيت، حيث لن تحتاج إلى شهادة دكتوراه في علوم الحاسوب لاستخدامها. ابحث عن حلول لبرامج مكافحة الفيروسات تتمتع بالخصائص المحددة أعلاه، واتبع الخطوات من خلال تثبيتها. تحافظ برامج الحماية من البرامج الضارة الفعالة مواردك المالية. وتحمي هذه الأدوات معلومات حسابك، ويمكن أن توفر لك أدوات لإدارة كلمات المرور حتى لا يجعلك الإحباط الذي يسببه نسيان كلمات المرور تتجاهل هذا المكوَّن الأساسي في الحماية.

إن إمكانية توفير حماية تامة شبه مستحيلة. ولكن من شأن الحذر الشخصي وأدوات الحماية الفعالة الحفاظ على سلامة حاسوبك قدر الإمكان.