ما هو مستوى أمن هاتفك المحمول؟ بعيدًا عن المقارنة بين Android وiPhone، ما الخيارات التي لديك لتوفير مستوى أمن أفضل للهاتف الذكي لنفسك ولشركتك؟ لقد أصبحت الأجهزة المحمولة جزءًا أساسيًا وواسع الانتشار في حياة كل شخص، ومن ثَم فإنها جذبت انتباه المتطفلين المجرمين المتشوقين لسرقة معلوماتك المهمة. فيما يلي بعض النصائح لمساعدتك في حماية نفسك.

ثلاث طبقات للأمن

كما يشير موقع InfoWorld ، تتضمن جميع الهواتف الذكية ثلاثة عناصر أساسية للأمن. وتتمثل مهمتك الأساسية الأولى، كمستخدم للهاتف المحمول، في معرفة هذه الطبقات وتمكينها في أجهزتك:

  1. حماية الجهاز: تمكين "مسح" البيانات عن بُعد في حالة فقدان جهازك أو سرقته.
  2. حماية البيانات: منع نقل بيانات الشركة إلى التطبيقات الشخصية التي تعمل على الجهاز نفسه أو الشبكة الشخصية
  3. أمن إدارة التطبيقات: حماية المعلومات المضمّنة في التطبيقات من الاختراق.

لا يعتمد أمن الهواتف الذكية على الهواتف فحسب، بل على تكنولوجيا إدارة الأجهزة المحمولة (MDM) أيضًا المثبَّتة على خوادم الشركة والتي تتحكم في أمن الجهاز وإدارته. ويجب أن يعمل العنصران معًا لتقديم مستوى أمن جيد. كما يجدر بك النظر إلى الصورة كاملة. على سبيل المثال، تم تصميم هواتف BlackBerry وتخصيصها للاستخدام في الأعمال. لذا فإن أمن أجهزة BlackBerry متميز، لكنها توفر عددًا قليلاً من التطبيقات الشائعة للمستهلكين. لذا قد تحتاج إلى نوع آخر من الهواتف الذكية للاستخدام الشخصي - بما في ذلك التسوق والمعاملات المصرفية - مما يعني أنك تحتاج إلى الاهتمام بأمن الهاتف كذلك. وكلما زاد عدد الأجهزة التي تستخدمها، لاسيما إذا كانت مرتبطة بعضها ببعض عن طريق السحابة أو غيرها، وجَب أن يزيد اهتمامك بالأمن الشامل لشبكة الأجهزة المحمولة.

ومع زيادة عدد التطبيقات المتدفقة في السوق، لاسيما الخاصة بالهواتف التي تعمل بنظامَي iOS وAndroid، فإن أمنها يشكّل قلقًا متزايدًا بغض النظر عن نوع الجهاز الذي تستخدمه. يقول متخصص تكنولوجيا الهواتف المحمولة، Ira Grossman، عبر موقع CRN "إذا لم يكن لديك تطبيق مؤمّن، فلا يهم مستوى أمن نظام التشغيل". في الحقيقة، عندما يتحدث الاختصاصيون عن تأمين "المجموعة" الكاملة الخاصة بجهاز معين، فإنهم يشيرون إلى كل من نظام التشغيل والتطبيقات التي يشغّلها. تتضمن معظم الهواتف إعدادات تسمح لك بالتحقق من أي تطبيقات صادرة عن مصادر مجهولة قبل تنزيلها، وبحكم التجربة، يجب عليك الالتزام بما في متاجر Apple أو Google Play أو Microsoft دون غيرها من مقدّمي تطبيقات الجهات الخارجية. ومع ذلك، احرص دائمًا على قراءة المراجعات، حتى في المتاجر الرسمية لضمان أنك لا تضيف شيئًا مشبوهًا إلى جهازك.

المقارنة بين هواتف Android وiPhone وBlackberry وWindows Phone

إن أمن نظام التشغيل Android مشكوك في أمره، ويرجع السبب الرئيسي في ذلك إلى أن النظام غير مملوك من أحد - فلا يوجد مَن يتحكّم فيما يمكن عرضه كتطبيق Android وما لا يمكن عرضه أو يتحكم حتى فيما يمكن بيعه كهاتف Android. ولكن وفقًا لتقارير Forbes، يمكنك تأمين هاتف Android من خلال الحفاظ على تحديثه وتجنّب تنزيل تطبيقات من مصادر مجهولة أو مشبوهة. تدعم أجهزة Android الأحدث تشغيل Android for Work من Google، وهو مصمم لحماية تطبيقات مكان العمل واستخداماته. كما أن أجهزة Android الحديثة الصادرة عن شركة Samsung تدعم كذلك تكنولوجيا أمن Knox التابعة للشركة. أما نظام تشغيل الهواتف iOS من Apple، فتسيطر عليه شركة Apple نفسها بإحكام كما تسيطر على التطبيقات المتوفرة في متجر Apple App Store. وتسمح هذه السيطرة بتوفير أمن جيد "مباشر" لأجهزة Apple مقابل بعض القيود على المستخدم. فمثلاً، يسمح نظام iOS بنسخة واحدة فقط من التطبيق على كل جهاز. لذا إذا كان لدى المستخدم نسخة مقدَّمة من الشركة لتطبيق ما وتتضمن قيودًا للأمن، فلن يستطيع المستخدم امتلاك إصدار غير مقيّد من التطبيق نفسه للاستخدام الشخصي. تسيطر شركة Blackberry كذلك بإحكام على أجهزتها وتطبيقاتها. كما أنها مخصصة لإدارة الأجهزة المحمولة، مما يسهّل على أي شركة إدارة أجهزتها وحمايتها. تتمتع هواتف Windows Phone كذلك بدرجة من التحكم المركزي، لكن لديها تاريخ من ضعف الأمن، على الرغم من تحسن أدائها مع زيادة عدد المستخدمين.

الإيجابيات والسلبيات

لا يوجد جهاز أو نظام تشغيل واحد يمثل "الأفضل" على الإطلاق من حيث الأمن. ويعتمد مستوى أمن الهاتف الذكي احتياجاتك الشخصية أو المهنية ومستوى براعتك التقنية. فيما يلي سرد للسلبيات والإيجابيات لكل نوع من الهواتف، إلى جانب بعض الأمور التي ينبغي مراعاتها عند اتخاذ القرار:

Android

  • الإيجابيات: قابل للتكوين بدرجة كبيرة؛ يمكنك التحكم بشكل كامل في إعدادات الخصوصية.
  • السلبيات: يشير انعدام المواصفات الموحدة إلى ضعف الأمن "المباشر".
  • نصيحة: من الأفضل أن تكون معتاداً على ضبط إعدادات الأمن وأدواته.

نظام تشغيل الهواتف iOS من Apple

  • الإيجابيات: الاتساق والموثوقية؛ تعْرِف ما تحصل عليه.
  • السلبيات: ليس منيعًا ضد البرامج الضارة؛ يعتمد بشكل كبير على ممارسات الأمن من Apple. إضافة إلى ذلك، فإنه على الرغم من أن أسعار منتجات شركة Apple أعلى بشكل عام من أجهزة Android، فإنها لا تضمن الأمن بنسبة 100% وتظل عرضة للبرامج الضارة والاختراق.
  • نصيحة: ربما يكون الاختيار الأبسط لأمن "جيد بدرجة كبيرة".

BlackBerry

  • الإيجابيات: مصمم لتوفير أمن جيد جدًا للمؤسسات.
  • السلبيات: ربما ستحتاج إلى جهاز شخصي منفصل، وهو ما قد يجلب معه مشاكل الأمن الخاصة به.
  • نصيحة: يُعد أفضل اختيار إذا كنت تعمل في مجال ينطوي على مشاكل خطيرة متعلقة بالأمن كالشؤون المالية.

Windows Phone

  • الإيجابيات: Cيتوافق مع نظام التشغيل Windows؛ الأداء الأمني يتحسن باستمرار.performance.
  • السلبيات: تاريخه الماضي بالنسبة إلى الأداء الأمني غير موثوق به..
  • نصيحة: يُعد أفضل خيار إذا كان التوافق مع نظام تشغيل Windows هو أولى المتطلبات.

لكل خيار من خيارات الهاتف الذكي نقاط قوة وضعف فيما يتعلق بأمن الهاتف المحمول. لكن كيفية استخدامك للهاتف الذكي ومدى اعتيادك على ضبط إعدادات الأمن به عاملين يلعبان دورًا كبيرًا في تحديد الخيار الأفضل بالنسبة إليك، لكن هذه المقارنات ستستمر بلا شك مع زيادة ظهور أجهزة جديدة في السوق وزيادة أهمية إجراءات الأمن.

هل تعلم؟

تمثل فيروسات حصان طروادة أبرز تهديدات الهواتف المحمولة؛ حيث تشكّل أكثر من 95% من البرامج الضارة للأجهزة المحمولة. أكثر من 98% من الهجمات على الخدمات المصرفية عبر الهواتف المحمولة تستهدف أجهزة Android،، ولا عجب في ذلك؛ حيث يمثل نظام Android أشهر الأنظمة الأساسية للهواتف المحمولة في العالم (أكثر من 80% من سوق الهواتف الذكية في العالم)، وهو النظام الوحيد الذي يسمح ببرامج التحميل الجانبي من بين كلّ الأنظمة الأساسية الشائعة للهواتف المحمولة.

في يونيو 2015، تم اكتشاف حصان طروادة جديد في روسيا؛ وهو Android.Bankbot.65.Origin حيث تخفى في صورة تطبيق Sberbank Online الرسمي المصحَّح وقدّم "مجموعة واسعة من ميزات المعاملات المصرفية عبر الهواتف المحمولة" والتي تصبح متوفرة بعد تثبيت "إصدار أحدث".

في الواقع، ظل التطبيق أداة فعّالة للمعاملات المصرفية عبر الهواتف المحمولة، فلم يلحظ المستخدمون عملية التبادل النقدي. ونتيجة لذلك، أبلغ 100000 من مستخدمي تطبيق Sberbank، في شهر يوليو، عن خسارة ما يزيد عن مليارَي روبل. وجميعهم كانوا قد استخدموا تطبيق "Sberbank Online" المخادع.

وغني عن القول أنّ تاريخ أحصنة طروادة للمعاملات المصرفية لا يزال في طور الصياغة: فيجري إصدار المزيد والمزيد من التطبيقات ويزيد معها عدد الأساليب الفعّالة التي يستخدمها المتطفلون لاستدراج المستخدمين إلى مصيدتهم. وبالتالي، حان الوقت لحماية هاتفك الذكي الذي يعمل بنظام Android بشكل سليم.