وفقًا لتقرير إحصاءات البريد الإلكتروني الذي أعدته مؤسسة Radicati في عام 2015، فإنه من المتوقع أن يبلغ عدد مستخدمي البريد الإلكتروني على مستوى العالم 3 مليارات مستخدم بحلول عام 2019. إضافة إلى ذلك، يتنبأ التقرير بأن يتلقى المستخدمون 96 رسالة يوميًا، بزيادة عن المعدل البالغ 88 رسالة في عام 2014. إن سعة انتشار البريد الإلكتروني بطبيعته بالإضافة إلى نموه المتواصل تجعل من حساباتك هدفًا مغريًا للمتطفلين. إذا أصبحت ضحية لاختراق حساب البريد الإلكتروني، فإليك ما تحتاج إلى فعله من أجل تصحيح هذا الوضع.

What To Do If Your Email Account Has Been Hacked

1. تشغيل برنامج مكافحة الفيروسات

وفقًا لما ورد في دليل لجنة التجارة الفيدرالية بشأن اختراق البريد الإلكتروني، فإن أول شيء عليك القيام به إذا تعرض حسابك للاختراق هو تشغيل فحص شامل لمكافحة الفيروسات. وهذا يعني تخطي إعداد "الفحص السريع" من أجل إجراء فحص دقيق لتحديد جميع أشكال البرامج الضارة (بما في ذلك أحصنة طروادة وبرامج التجسس وحتى مسجلات لوحة المفاتيح التي يمكنها تتبع ضغطات المفاتيح حتى بعد تحديد عملية الاختراق)، وكذلك التطبيقات التي يحتمل أن تكون غير مرغوب فيها والتخلص منها. لا يحتاج المتطفلون إلى الوصول إلى حسابك لمجرد إرسال رسائل مزعجة إلى أصدقائك، إنهم يبحثون عن طرق للاستحواذ على أموالك أو الاحتيال باستخدام بطاقة الائتمان. على سبيل المثال، يستهدف المتطفلون الشركات التي ترسل الأموال بشكل دوري عبر التحويل المصرفي. بمجرد اختراق حساب بريد إلكتروني، يكون بإمكانهم إرسال حوالاتهم غير المصرح بها. وفقًا لما أورده مركز شكاوى جرائم الإنترنت التابع لمكتب التحقيقات الفيدرالي (FBI)، شهدت الشركات خسارة مباشرة تزيد على 747 مليون دولار أمريكي على مدار العامين الماضيين، رغم وجود حماية للشبكة ووجود موظفين متخصصين في تكنولوجيا المعلومات. عندما يتعلق الأمر بحسابات بريدك الإلكتروني، كلما أسرعت في إجراء فحص لمكافحة الفيروسات، كان ذلك أفضل. من المهم التأكد من نظافة نظامك قبل تغيير أي من معلوماتك الحساسة الأخرى لتجنب إعادة بدء الدورة من جديد.

2. تغيير كلمات المرور

بمجرد خلو جهازك من البرامج الضارة، يكون الوقت قد حان لتغيير كلمة مرورك. فإذا فقدت إمكانية الوصول إلى حسابك، عندها قد تحتاج إلى الاتصال بمزود خدمة البريد الإلكتروني مباشرة، ثم إثبات هويتك وطلب إعادة تعيين كلمة مرور. اختر كلمة مرور جديدة تختلف بوضوح عن كلمة مرورك القديمة وتأكد أنها لا تحتوي على سلاسل متكررة من الأحرف أو الأرقام. تجنب كلمات المرور التي ترتبط بوضوح باسمك أو تاريخ ميلادك أو العناصر الشخصية المشابهة حيث يستطيع المتطفلون التوصل إلى هذه المعلومات بسهولة، وعادة ما يستخدمونها في محاولاتهم المبدئية للوصول إلى حسابك. يجب أن تكون كلمة المرور فريدة لكل حساب كما يجب أن تكون معقدة (أي مزيجًا من الأحرف والأرقام والأحرف الخاصة) وألا تقل عن 15 حرفًا.

3. الاتصال بخدمات الإنترنت الأخرى

من المهم أيضًا تغيير كلمات المرور المتعلقة بالحسابات الأخرى القائمة على الدفع مثل Amazon وNetflix وشركات بطاقات الائتمان وحتى المكتبة المحلية لمنع المتطفلين من اختراق هذه الحسابات أيضًا. في بعض الحالات، تتمثل المشكلة في استخدام كلمة المرور نفسها مرارًا وتكرارًا لعدة مواقع، لكن حتى اختلاف كلمات المرور قد لا يكون كافيًا إذا كانت لديك رسائل بريد إلكتروني في حسابك تؤدي مباشرة إلى موردين مرتبطين عبر الإنترنت.

4. إبلاغ معارفك

يوضح موقع Credit.com أنه من الجيد أن تقوم بإبلاغ الأصدقاء والأسرة وأي شخص آخر في قائمة جهات اتصال بريدك الإلكتروني بأنه قم تم اختراق حسابك. فخلال فترة تحكم المتطفلين في حسابك، ربما يكونون قد أرسلوا عشرات أو حتى مئات من رسائل البريد الإلكتروني المحملة بالبرامج الضارة إلى جميع معارفك، وهو ما يمنحهم بدوره وصولاً إلى مجموعة جديدة من الضحايا. يتيح تحذيرك لجهات الاتصال لديك اتخاذهم الإجراءات من أجل ضمان نظافة أجهزتهم وعدم تعرضها للإصابة.

5. تغيير أسئلة الأمان

على الرغم من أن كلمة مرورك كانت الطريقة الأرجح للهجوم، فإنه من المحتمل أن يخترق المتطفلون حسابك بعد الإجابة عن أسئلة الأمان الخاصة بك. وفقًا لبحث أجرته Google مؤخرًا، فإن الكثير من المستخدمين يختارون الإجابة نفسها لأسئلة الأمان الشائعة. على سبيل المثال، أجاب 20% من الأمريكيين تقريبًا بكلمة "بيتزا" عن السؤال "ما طعامك المفضل؟" ومن أجل مزيد من الحماية لبريدك الإلكتروني، تأكد من استخدام المصادقة متعددة العوامل التي يوفرها العديد من مزودي الخدمة لإتاحة الوصول إلى كلمة مرورك، بما في ذلك استخدام عناوين البريد الإلكتروني الثانوية أو الرسائل النصية، حيث إن أسئلة الأمان وحدها غير كافية.

6. الإبلاغ بوقوع الاختراق

اتصل بمزود خدمة البريد الإلكتروني الخاص بك وأبلغه بوقوع الاختراق، إذا لم تكن قد أبلغتَ بالفعل. هذا أمر مهم، حتى لو لم يتسبب اختراق بريدك الإلكتروني في فقد إمكانية وصولك إليه، حيث يساعد ذلك مزودي الخدمة على تتبع السلوك القائم على الخداع. إضافة إلى ذلك، قد يتمكن مزود خدمة البريد الإلكتروني من تقديم تفاصيل تتعلق بمنشأ الهجمة أو طبيعتها.

7. إنشاء حساب بريد إلكتروني جديد

أحيانًا قد لا يستحق الأمر البناء على ما سبق. إذا لم تكن تلك هي المرة الأولى لوقوع مشكلة اختراق بريدك الإلكتروني، أو إذا لم يتخذ مزود الخدمة الإجراءات المناسبة لتقليل حجم البريد العشوائي الذي تتلقاه، فقد حان الوقت للتغيير. ابحث عن خدمة تقدم تشفيرًا افتراضيًا لرسائل بريدك الإلكتروني وخدمة عملاء قوية في حالة وقوع مشكلة.

8. الاتصال بوكالات الائتمان

يعلم مرسلو الرسائل المخادعة أن اللمسة الشخصية تجعلهم عادة يخترقون خط الدفاع الأول ضد البريد العشوائي، فوفقًا لما أوردته Hubspot، فإن رسائل البريد الإلكتروني المرسلة من حسابات بأسماء أشخاص تتمتع بمعدل نقر أعلى بكثير من تلك المرسلة من حسابات من دون أسماء. من المحتمل إلى حد كبير أن يحاول المحتالون إجراء اتصال شخصي وإقناعك بمشاركة تفاصيل بياناتك الشخصية قبل أن يبدؤوا احتيالهم لسلب حساباتك وإجراء عمليات شراء باستخدام بطاقتك الائتمانية. عادةً ما يكون هدف المتطفلين أكبر بكثير مما تشير إليه عملية اختراق بسيطة لحساب بريد إلكتروني، لذا يكون من الجيد التواصل مع إحدى وكالات الاستعلامات الائتمانية مثل TransUnion أو Equifax ومطالبتها بمراقبة حساباتك خلال الأشهر التالية لعملية الاختراق التي تعرضت لها.

9. التفكير في خيارات حماية الهوية

في حال تعرضك للاختراق، يكون من الجيد التفكير في خدمة حماية الهوية. تقدم هذه الخدمات عادة مراقبة في الوقت الحقيقي للبريد الإلكتروني وحساب البيع بالتجزئة عبر الإنترنت، إضافة إلى إعداد تقارير بالتصنيف الائتماني وكذلك المساعدة الشخصية في حالة سرقة الهوية. عادةً ما تكون هناك تكلفة كبيرة مقابل هذا النوع من الحماية، لذا تأكد من البحث عن شركات لها سجل إنجازات قوي وتأكد من استخدام خدمات مشروعة، وليس رسالة خادعة تطفلية متخفية بحثًا عن بياناتك الشخصية.

10. الحصول على الحماية الكاملة

قم بإجراء فحص لمكافحة الفيروسات لجميع الأجهزة المتصلة، بما في ذلك الحاسوب المحمول والجهاز اللوحي والهاتف الذكي للتأكد من عدم استغلال المهاجمين للفجوة بين الأنظمة الأساسية لإصابة أجهزتك. واتخذ كذلك الإجراءات المناسبة لتأمين السحابة، حيث إنها قد تحتوي أيضًا على بيانات الشخصية. ومن الضروري ترقية الحماية الأساسية من الفيروسات إلى حماية أمن الإنترنت الدائمة التي تعمل على حظر التهديدات الجديدة والمجهولة استباقيًا وحماية ما تقوم به من إجراءات على الإنترنت بفعالية بدلاً من مجرد محاولة تنظيف حاسوبك بعد الواقعة.

في حالة اكتشاف اختراق بريدك الإلكتروني، اتبع هذه الخطوات العشر لاستعادة السيطرة والحيلولة دون وقوع مشاكل في المستقبل.